for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

كيف أعيش حياة صحية

Advertisements
Advertisements

أحياناً يتبادر الى ذهننا أسئلة تُلِحُ علينا باستمرار, فهي تحتاج الى جواب وقد يكون الجواب ليس بالقصير, فمثلاً هُناك من يسأل نفسه: ” كيف أعيش حياة صحية؟”

الحياة الصحية ليس لها جواب واحد ولا نمط واحد ولا إجراء واحد!!!

Advertisements

الحياة الصحية هي عدة خيارات نأخُذها لنحيا حياة تجلب لنا الصحة وتُبعد عنا الأمراض وما يأتي معها من أوجاع وأحزان.

الحياة الصحية هي قرارات نتخذها يومياً تبدأ من استيقاظك مبكراً قبل الذهاب الى عملك أو دراستك أو حتى البِدء بروتينك اليومي البسيط, وتنتهي حينما تُغمض عينيك قبل النوم. هذه القرارات البسيطة المُتكررة يومياً هي ما يجلب لك الحياة الصحية.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

فأولاً هل أنت ممن يستيقظون مُبكراً لاستغلال ساعات نهارك كما يجب؟

هل تعلم بأن الاستيقاظ باكراً يمنحك شعوراً بالرغبة بالانجاز وذلك لأن الجسم بطبيعته مُهيأ لأن يُنتج بشكل أفضل صباحاً, فالصباح أقلُ صخباً وأكثر هدوءاً, وهذا يجعلك تملك تركيزاً أكبر بما تقوم به, ويجعل هدفك أكثر وضوحاً بعيداً عن المُشتتات. لذلك فالشمس تأتينا صباحاً باكراً لتطرق أبوابنا وتدعونا إلى العمل, إلى النشاط, وإلى الاستيقاظ باكراً فقد بدأ يومٌ جديد وهدف جديد عليك تحقيقه بقدر المُستطاع.

وماذا تفعل بدايةً عند استيقاظك؟

هل أول ما تفعله هو مسك سيجارتك واشعالها لتستنشق هذا الدخان السام وتضعه في رئتيك لتكمل بعدها الحياة الصحية التي تتمناها لنفسك؟

أم هل تبدأ يومك بفنجان قهوة أو كأس كحولٍ لتشربه؟

أم بصراخٍ يملأُ البيت إيذاناً باستيقاظك؟

كلُ هذه الأسئلة وغيرها يُعطيك جوابها إشارة بأن حياتك بعيدة عما تستحق العيش لأجله.

وهل يوجد أثمن من الصحة في هذه الحياة لنعيش من اجل الوصول لها؟ ؟ ؟

لذلك فإن الاستيقاظ المُبكر لا يحمل لك فقط النشاط والساعات الإضافية ليومك, بل يُعطيك فرصة عظيمة لتنظيم وقتك وتنظيم حياتك. فالتنظيم ووضع الأولويات هو أهم وأول خطوة تبدأها في حياتك نحو الصحة الجسدية والنفسية.

وبعد ذلك يليها العديد من الخطوات, فمثلاً اهتمامك بنوعية الغذاء الذي تتناوله والذي تبدأ به يومك, هو خطوة أساسية. فالغذاء إما يُعطيك طاقة لِتُكمل يومك بأفضل طريقة, وإما يجعل جسدك يخذلك في أقرب فرصه.

لذلك فإنَّ الغذاء الكامل المُتكامل الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسدك, والتي تعتمد على
عُمرك وطبيعة عملك هو أمر مُهم للغاية من أجل الحفاظ على جسم سليم ومن أجل فقدان الوزن بطريقة آمنه وصحية.

ومن هُنا ننطلق إلى ضرورة الابتعاد عن الطعام والشراب المُصنع, وعدم الاكثار من السكريات والنشويات التي تؤدي
الى تخزين الدهون في جسدك بشكل مُزعج وغير صحي, والإكثار من الماء في نظامك الغذائي.

فشُرب الماء بكميات كافية يُساعدك على حرق الدهون وعلى تسهيل الهضم وامتصاص الطعام. بالإضافة الا أن شرب الماء يُساعد بعلاج الكثير من الأمراض والشفاء منها, لذلك فلا استغناء عن الماء لفقدان الوزن والحفاظ على جسد سليم.

Advertisements

ولا سبيل أيضاً لفقدان الوزن دون اللجوء لممارسة الرياضة, وادخالها بشكل تدريجي يُناسب عُمرك وجسدك. فلا تقسوا على نفسك وترهقها دفعة واحدة وابدأ خطوة بخطوة دوماً.

وعندما تستعين بالاستيقاظ مُبكراً واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة, يجب عليك أن لا تنسى استكمال هذه الدائرة بالابتعاد عن التوتر النفسي قدر المُستطاع. حيثُ يتسبب التوتر العصبي في مُشكلات صحية عديدة منها النفسي ومنها الجسدي الذي نستطيع الابتعاد عنه حالما استشعرنا أهمية الصحة الجسدية والتوازن النفسي في حياتنا.

فهيا نبدأ من جديد لأجل حياة أفضل.

 271 total views,  1 views today

Advertisements