for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

عملاق التكنولوجيا يكشف عن كيفية حفاظ البنوك الإماراتية على قدرتها التنافسية في ظل تطور القطاع المصرفي

Advertisements
  • شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة تحولاً جذرياً في القطاع المصرفي في السنوات الأخيرة، وهو محور سريع نحو الرقمنة، لكن العديد من البنوك تتخلف الآن عن الركب
  • تدعم شركة زيبيا (Xebia) البنوك في المنطقة بحلول القرن الحادي والعشرين من خلال الحلول الرقمية والخدمات المصرفية العالمية المستوى عبر الهاتف المحمول
Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 مايو 2022: أكدت شركة زيبيا (Xebia)، شركة الاستشارات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات على أهمية فهم البنوك في المنطقة للتحول الجذري الحاصل في القطاع المصرفي، وهو محور سريع نحو الرقمنة نتيجة تفشي الجائحة والعديد من العوامل الأخرى، ومع ذلك فإن العديد من البنوك الآن متخلفة عن الركب لأنهم لا يمتلكون المعرفة أو المهارات أو الخبرة اللازمة لتبني التحول الرقمي اللازم.

تتمتع شركة زيبيا (Xebia) التي يقع مقرها الرئيسي في هولندا بحضور هام في المنطقة منذ افتتاح مكتبها في دبي في عام 2016، ومنذ ذلك الحين ساعدت الشركة العديد من الشركات ذات التفكير المستقبلي على تبني التحول الرقمي في قطاعات متنوعة مثل: البنوك وشركات الطيران والعقارات والجهات الحكومية والخدمات المالية والتأمين.

Advertisements

يؤدي تغيير تفضيلات العملاء ومعدلات انتشار الهاتف المحمول المرتفعة والمنافسة المتزايدة من شركات التكنولوجيا المالية والبنوك المنافسة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى دفع الحاجة إلى التغيير السريع في هذا القطاع.

كما تحرص الحكومات الإقليمية على تشجيع رقمنة الخدمات المالية لتعزيز القدرة التنافسية العالمية المستمرة، وفي الوقت الذي تقفز فيه البنوك الجديدة وشركات الخدمات المالية الجديدة إلى مقدمة المنحنى دون التعامل مع القضايا القديمة، فإنه لا تزال البنوك التقليدية والمتقدمة في طور النمو بحاجة إلى الدعم في إجراء التحول الرقمي المطلوب.

وبهذه المناسبة قال شانكار جارج، المدير التنفيذي لشركة زيبيا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “نحن نساعد بعض الشركات الرائدة في العالم على التغلب على تحدياتها الرقمية وتبني الابتكار واعتماد تكنولوجيا حديثة وتنفيذ نماذج أعمال جديدة”.

وأضاف جارج قائلاً: “هناك نوع من النقلة النوعية في هذا القطاع مع الحاجة إلى المدفوعات الرقمية والبنوك الرقمية فقط والبرامج المستندة إلى السحابة والتطبيقات والتخزين وظهور الخدمات المصرفية المفتوحة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى إنشاء مجموعة من الحلول لأحد البنوك، ولكن يمكن أن تساعد زيبيا في ضمان اعتماد التكنولوجيا المناسبة بالميزانية المناسبة”.

يعمل فريق زيبيا الإقليمي ذو الخبرة العالية والمعرفة على توفير الوضوح للبنوك التي تحتاج إلى فهم وتسريع رحلة التحول الرقمي.

إن القطاع الرئيسي الذي يقود هذا النمو السريع هو القطاع المصرفي، حيث تعمل زيبيا الآن مع ثلاثة من البنوك الرائدة في المملكة العربية السعودية، وتساعد خارطة الطريق البنوك في التخلص من الأعمال الورقية وتقليل المخاطر في أنشطتها الأساسية وتمكين الموظفين من قضاء وقت أقل في خدمة العملاء وفي إجراء المعاملات والتسويات.

تشتهر زيبيا منذ فترة طويلة بخبرتها في مجال الترميز، مع التركيز على مبادئ تطوير البرمجيات (الأجايل) وعمليات التطوير DevOps، ولكن اليوم تشهد الشركة موجة من الاهتمام بـ Low Code وهو أسلوب مرئي للغاية وأبسط لتطوير البرامج يحقق كفاءة في التكلفة توفير في الوقت.

هذا وقد حددت شركة زيبيا العديد من الفرص والتحديات والقضايا المتعلقة بالاتجاهات المصرفية التي تشمل التحول إلى المدفوعات الرقمية والفورية من عام 2020 ولغاية عام 2025، حيث من المتوقع أن تنمو صناعة المدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6.5٪ مدفوعة بالزيادة الحاصلة في مبيعات التجارة الإلكترونية والاتصال بالإنترنت في كل مكان وانتشار الهواتف الذكية بشكل كبير.

إن النمو الإقليمي السريع في البنوك الرقمية ومؤسسات الدفع مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة والتي يمكنها الاستفادة بشكل أفضل من البيانات لاكتشاف تفضيلات العملاء ودفع العروض ذات الصلة، حيث يمكن من خلال مثل هذه التحليلات المتوفرة تقريبًا في الوقت الفعلي مساعدة البنوك على إدارة المخاطر وإنشاء تنبؤات دفع أقوى والمساعدة في اتخاذ قرارات أسرع بشأن القروض.

وقد كشف جراج على أن الشركة تشهد أيضًا تحركًا سريعًا نحو الفروع الرقمية عبر استخدام الأتمتة الكاملة لمساعدة العملاء على تحقيق احتياجاتهم المصرفية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وفي هذا الإطار صرح جراج قائلاً: “إننا نشهد المزيد من البنوك الإقليمية التي تبدي اهتمامًا بتطوير أكشاك كاملة الخدمات مع المواعيد الرقمية ومؤتمرات الفيديو والصرافين المتنقلين والتخصيص المستند إلى الذكاء الاصطناعي، في حين أن الأعمال المالية تجري تقليديًا وجهاً لوجه في هذه المنطقة، فإن العديد من البنوك تتبنى الآن المنتجات الرقمية للمساعدة في جعلها أكثر ذكاءً من الناحية التقنية وغير ورقية وملائمة للناس مع تقديم رعاية أفضل وأكثر تخصيصًا للعملاء”.

Advertisements

لا تزال الحوسبة السحابية وتخزين البيانات السحابية ناشئة في المنطقة، ولكن شركة زيبيا مستعدة لمساعدة القطاع المصرفي في المنطقة على التحول من خلال حلول قائمة على الحوسبة السحابية أكثر فاعلية من حيث التكلفة ودائمة التشغيل، حيث يتيح استخدام الحوسبة المستندة إلى السحابة للبنوك مع مراعاة تكلفة الرقمنة وتحسين البنية التحتية والأداء.

تكتسب الخدمات المصرفية المفتوحة أيضًا زخمًا كحل تقني يربط البنوك والأطراف الثالثة ومقدمي الخدمات الفنية، مما يمكنهم من تبادل البيانات ببساطة وأمان لصالح عملائهم، حيث تشمل حلول زيبيا تطوير واجهة عميل واحدة بحيث يمكن إجراء مجموعة كبيرة من الأنشطة والمعاملات والتحويلات والمشتريات عبر الإنترنت من خلال عرض البنك عبر الإنترنت.

عملت زيبيا Xebia مع أكثر من 150 من مقدمي الخدمات المصرفية والمالية على مستوى العالم، مما ساعدهم على التعامل مع تعقيدات المشهد التكنولوجي للقطاع، وتأكيدًا على خبرة الشركة في هذا المجال فقد فاز شانكار جارج، المدير التنفيذي لشركة زيبيا مؤخرًا بجائزة تمويل تكنولوجيا البنوك في الشرق الأوسط لعام 2022 عن تطبيق الخدمات المصرفية الأكثر ابتكارًا على الهاتف المحمول نيابة عن شركة زيبيا خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في برج خليفة في دبي.

 109 total views,  2 views today

Advertisements