for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

“جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” تفتح باب المشاركة في نسختها الثالثة

Advertisements
Advertisements
Advertisements

– التسجيل مُتاح لكلا الجنسين من عمر 13 إلى 18 عاماً مواطنين ومقيمين

– جميع الشباب والفتيات المؤهَّلين عمريّاً مدعوون إلى خوض تجاربَ فريدة جوهرها تحدِّي الذات

Advertisements

– تطبيق ذكي للمشاركة وتقديم شهادات الإنجاز المعتمدة مع تتبُّع الأداء ومستويات الإنجاز

الشارقة، 4 مايو 2022:

أعلنت “جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” عن فتح باب المشاركة في دورتها الثالثة؛ وهي متاحة لليافعين والشباب من كلا الجنسين ممن تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتُقام الجائزة سنوياً تقديراً لما يكتنزه الشباب من مواهب وإمكانات، ولحثِّهم على مواجهة التحدّيات الحياتية التي تعزّز من تحمّلهم لمسؤولياتهم المجتمعية، علاوةً على تعزيز ثقتهم بأنفسهم وإطلاق إبداعاتهم.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد أطلق الجائزة في فبراير 2019، إيماناً من سموه بالدور الكبير الذي يلعبه الشباب في تنمية أوطانهم والإسهام في تحقيق طموحات مجتمعاتهم، وذلك عبر تأمين بيئة مُثلى تمكِّنهم من اكتشاف طاقاتهم ومواهبهم وتطويرها، وفي الوقت ذاته، تغرس لديهم ثقافة المبادرة والتطوُّع والعمل الجماعي والتنافس على أسس أخلاقية شريفة.“جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” تفتح باب المشاركة في نسختها الثالثة

تحدِّي الذات

تشكّل “جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” جزءاً لا يتجزَّأ من الجهود الدؤوبة التي قدّمتها الشارقة على مدار سنين طويلة، ولا تزال مستمرة في تقديمها، لدعم جيل الشباب بوصفه الركيزة الجوهرية في عملية بناء المستقبل ومواصلة مسيرة التنمية والازدهار التي تعيشها الدولة.

وتركّز الجائزة على أهمية إطلاق طاقات الشباب؛ مثل الموسيقى والرسم والرياضة والمغامرة واكتشاف الطبيعة. كما تسعى إلى مواجهة التحدِّيات التي يفرضها نمط الحياة المعاصرة، والمتمثُلة في ابتعاد الشباب عن الأنشطة الفكرية والجسدية والوجدانية بسبب هيمنة الوسائط الرقمية على جلّ أوقاتهم وطاقاتهم.

وأشارت حمدة راشد بن الشيخ، منسق مشاريع في جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب، إلى أن الجائزة تُعَدُّ الأولى من نوعها في المنطقة من حيث مردودها الإيجابي ثقافياً واجتماعياً، وهي ترتكز على تحفيز الشباب من أجل إطلاق قدراتهم الكامنة وترجمتها إلى ممارسات عملية، وترسيخ مفاهيم التعاون والشراكة والتكامل في الأدوار، بما يسهم في بناء جيل من الروّاد القادرين على صنع القرارات الحكيمة، والمبدعين في شتّى الميادين الحياتية.

وأضافت حمدة: “ندعو جميع الشباب والفتيات المؤهَّلين عمريّاً (من 13- 18 سنة) إلى المشاركة في الجائزة؛ ليخوضوا تجاربَ فريدة جوهرها تحدِّي الذات وتعزيز الإرادة والشغف لديهم، وتشجيعهم على خوض غمار تحدِّيات عديدة من شأنها استكشاف مكامن قوتهم وتنمّيها، وذلك ضمن منظومة متكاملة أساسها التعلّم الذهني والجسدي القائم على عملية الدمج بين المعرفة الأكاديمية والموهبة والإرادة والمهارات”. مؤكداً/مؤكدةً على أن “كل مشارك في الجائزة فائز، إذ لا يوجد خاسر فيها، فالمنافس الوحيد لكل واحد منهم هو ذاته”.

فئات الجائزة ومستوياتها

تسعى “جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” إلى بناء جيل فاعل في المجتمع؛ جيل يؤمن بقدراته، ويعمل على تطوير مهاراته الحياتية، مع إدراكه أهمية التعلّم المستمر على الصعيدين الفكري والجسدي، بهدف تأهيله للحياة العملية والمهنية في المستقبل، كي يتمكن من الإسهام في عملية تطوير مجتمعه وبناء وطنه على أكمل وجه. وتتألف الجائزة من أربع فئات؛ هي (المغامرة والتطوُّع والمهارات والأنشطة البدنية):

المغامرة: يقوم المشارك بالتخييم في أحد المواقع الطبيعية التي يختارها بنفسه؛ ليظهر فيها قدرته على التعاطي مع التحدِّيات اليوميّة.

التطوُّع: يمكن للمشارك اختيار أيّ نوع من التطوُّع الذي يودّ أداءه على أن يكون ذا نفع اجتماعي.

المهارات: يقوم المشارك بتوثيق مهارته التي يجب أن تندرج ضمن المهارات المعتمدة على موقع الجائزة، عن طريق تقديم شهادة معتمدة بعدد الساعات التي مارس فيها مهارته.

الأنشطة البدنية: يقوم المشارك باختيار رياضة محددة من القائمة المعتمدة على موقع الجائزة؛ لممارستها وتوثيقها عن طريق تقديم شهادة معتمدة بعدد ساعات ممارسته لهذه الرياضة. .

وتنقسم الجائزة إلى ثلاثة مستويات؛ هي: الذهبي والفضي والبرونزي، وذلك حسب المتطلّبات التي ينجزها المشارك في الفئات المذكورة آنفاً.

أما الراغبون في الفوز بالميدالية الذهبية، فعليهم إتمام 40 ساعة في كلّ من فئات التطوُّع والمهارات والأنشطة البدنية، في حين تتطلّب فئة المغامرة قضاء 5 أيام و4 ليال. 

Advertisements

تطبيق للمشاركة والمتابعة

توفر نسخة هذا العام من “جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب” تطبيقاً خاصاً يتيح للراغبين في المشاركة التقديم من خلاله، فضلاً عن تمكين المشاركين من تحميل الشهادات والخطابات الخاصة بإنجازاتهم من الجهات المعتمدة لكل فئة من فئات الجائزة الأربع، إلى جانب تتبّع أدائهم والوقوف على مستويات إنجازاتهم طوال فترة التحدِّي.

يُشار إلى أن “جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب”، وعلى مدار دورتيها السابقتين، شهدت مشاركة نحو 600 شاب وفتاة استطاعوا بلورة شخصياتهم، وإثراء رصيدهم المعرفي فكرياً وثقافياً وفنياً ورياضياً. وفاز فيها 91 مشاركاً: 27 منهم بالميدالية الذهبية، و21 بالميدالية الفضية، و43 بالميدالية البرونزية.

للمشاركة في الجائزة، يرجى تحميل التطبيق عبر: App Page (qrco.de)

Advertisements