for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

في متحف الاتحاد بمشاركة 60 مسؤولاً وخبيراً

“الطاقة والبنية التحتية” تنظم عصفاً ذهنياً حول التحول للنقل الذكي

Advertisements
  • &حسن المنصوري: من “متحف الاتحاد” الإمارات ماضية بعزيمة الآباء المؤسسين
  • & ناصر القاسمي: المخرجات ستشكل الخطوط العريضة لمستقبل القطاع
  • & سيف غباش: تستهدف الورشة الخروج بمقترحات قادرة على أن تكون محركاً أساسياً للتحول التدريجي للنقل الذكي
Advertisements

نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية، في متحف الاتحاد بإمارة دبي، جلسة عصف ذهني، شارك فيها أكثر من 60 مسؤولا وخبيراً في مجال النقل الذكي، من 25 جهة حكومية اتحادية ومحلية، بهدف وضع التصورات المستقبلية للتحول إلى منظومة النقل الذكي، وصياغة مستهدفات النقل الذكي في دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة، وذلك ترجمة لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

قال سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون البنية التحتية والنقل:” نريد من اختيار متحف الاتحاد مكانا لاستضافة العصف الذهني، أن نوصل رسالة للجميع مفادها ” الإمارات ماضية نحو المستقبل بعزيمة الآباء المؤسسين، وما حققوه من إرادة صلبة، وتقديم وفكر مستنير لقيادة لا تعرف المستحيل”، وإن الإمارات ماضية في مسيرة التطور والإنجازات ولن توقفها التحديات”.

Advertisements

وأكد سعادته أن الدولة أصبحت، بفضل الإنجازات الطموحة، نموذجاً يحتذى به عالمياً في مختلف المجالات، وخاصة قطاع النقل، وأن المحافظة على هذه الإنجازات والتميز يتطلب جهوداً جبارة وأفكاراً خلاقة، وقدرة على مواكبة الطموحات، وتلبية متطلبات الخمسين عاماً المقبلة، التي تضع سعادة الإنسان وجودة حياته في مقدمة اهتمامات الحكومة، إضافة إلى تحقيق الريادة العالمية التي تمثل مستهدفاً رئيساً ضمن مستهدفات مئوية الإمارات 2071.

ووجه سعادته حديثه للمشاركين قائلا:” نلتقي هنا للتباحث والتفكر وطرح الأفكار المتميزة التي تضاهي منجزات الوطن وطموحه، وكلنا مطالبون بالعمل بفكر إبداعي مبتكر لمواكبة المتغيرات التي يشهدها العالم، واستغلال التكنولوجيا المتقدمة والثورة الصناعة الرابعة لخدمة البشرية، وإننا ننتظر منكم الأفكار المتميزة الخلاقة وهمتكم العالية وطموحكم الذي يعانق السماء، مؤكداً أن دولة الإمارات ماضية في طريق الإنجازات والتميز والريادة للخمسين عاماً القادمة، وهي قادرة على تسريع وتيرة التنمية واستدامة التطور والازدهار والنماء”.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

Advertisements

من جانبه، قال سعادة الشيخ ناصر القاسمي الوكيل المساعد لقطاع تنظيم البنية التحتية والنقل:” إن المبادرات التي سيتم استخلاصها من جلسة العصف الذهني ستشكل الخطوط العريضة التي ترسم من خلالها دولة الإمارات ملامح مستقبل النقل الذكي والمضي قدماً نحو مزيد من الإنجازات في هذا القطاع الذي يحظى باهتمام خاص من قيادتنا الرشيدة، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، وإن مبادراتنا المبتكرة ستشكل مرتكزاً أساساً في بناء مستقبل قطاع النقل، بما يتماشى مع الثورة التكنولوجية، ويواكب المتغيرات المتسارعة”.

من جانبه أكد المهندس سيف غباش مدير إدارة شؤون النقل البري، أن الوزارة تستهدف من خلال العصف الذهني الخروج بمقترحات قادرة على أن تكون محركاً أساسياً للتحول التدريجي للنقل الذكي متعدد الوسائط، وتشجيع قطاعات الدولة بشكل عام والقطاع الخاص بدرجة خاصة على الاستثمار في النقل الذكي”، وإننا نلتقي هنا لنؤكد أن ما يميز مسيرة الإمارات التنموية العمل الجماعي التشاركي، والإبداع والابتكار والتميز، وتضافر كافة الجهود لتحقيق الأهداف المطلوبة في ظل الإيقاع المتسارع للإنجازات الطموحة التي تنفرد بها دولة الإمارات.

وأوضح أن المشاركين في ورشة العصف الذهني قدموا أكثر من 80 مبادرة قادرة على تحديد المبادئ الأساسية وخريطة طريق منظومة النقل الذكي في دولة الإمارات، وتجاوز التحديات العملية بكل إتقان ونجاح، والمضي قدماً في هذا القطاع نحو مستويات رفيعة تواكب النجاحات التي حققتها الإمارات، وتطلعات القيادة الرشيدة، ومستهدفات الدولة بان تصبح رائدة بالمجال بحلول 2030.

 

 68 total views,  1 views today

Advertisements