for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

انطلاقة رائعة لرالي أبوظبي الصحراوي

Advertisements
Advertisements

 برعاية حمدان بن زايد

  • بيترهانسيل ودوشيرتي وصدراة مبكرة في الرالي
  • الاماراتي أهلي يتصدر الكوادس، ودراج من دبي يتصدر الدراجات النارية
  • والعطية ولوب يتعثران

 أبوظبي في 6 مارس 2022:

Advertisements

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، يقام رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الحادية والثلاثين خلال الفترة من 5 – 10 مارس المقبل.

وانطلق الرالي صباح اليوم الأحد، حيث غادر المتنافسون أبوظبي باتجاه منطقة الظفرة الصحراوية لخوض غمار رالي أبوظبي الصحراوي الذي يعتبر الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (فيا) والدراجات النارية (فيم) الجديدة.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وارتقى رالي أبوظبي الصحراوي لسمعته كواحد من أكثر الراليات إثارة للاهتمام في العالم في يوم الافتتاح وضم بعض ألمع نجوم الراليات في العالم، في حين سطع نجم اثنين من الأبطال المحليين في دائرة الضوء.

وعاد حامل اللقب ناصر العطية، الذي انطلق سعياً لتحقيق فوزه الثالث بلقب الرالي، إلى البداية بعد تلف العجلة الأمامية اليمنى لسيارته تويوتا هايلكس، لتتحطم آماله في الفوز.

وبينما كان العطية وملاحه ماتيو باوميل يقومان بإجراء الإصلاحات، احتدمت المنافسة بين الفائز سبع مرات ستيفان بيترهانسيل وبطل العالم للراليات تسع مرات سيباستيان لوب على الصدارة، وكانت معركة كلاسيكية تدور بين اثنين من أساطير الراليات.

وانتهت المنافسة عندما توقفت سيارة لوب برودرايف هانتر لمدة 90 دقيقة قبل أن يستأنف الانطلاق، تاركا بيترهانسيل وملاحه إدوارد بولانجر بسيارة (أودي آر اس كيو إي- ترون) يتنفسون الصعداء.

ووصلوا لنهاية المرحلة بفارق 9 دقائق و 30 ثانية عن السعودي يزيد الراجحي بسيارة تويوتا هيلوكس، وحل السائق التشيكي مارتن بروكوب، بطل 2018، بفارق 14 دقيقة و 59 ثانية عن الصدارة في المركز الثالث بسيارة فورد رابتور.

ويحفل رالي أبوظبي الصحراوي الحادي والثلاثين بأفضل دراجي فرق المصانع في العالم الذين لم يتمكنوا من إخضاع الدراج مايكل دوشيرتي المقيم في دبي والمشارك على حسابه، الذي قدم أداءً رائعاً على متن دراجة هوسكفارنا رالي 2.

وبعد فوزه في تصفيات اليوم السابق، كان دوشيرتي الأسرع مرة أخرى لجزء كبير من مرحلة اليوم حيث نافس بطل الدراجات المزدوج في أبو ظبي، سام سوندرلاند، متصدر بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة.

وفي نهاية المرحلة، أنهى دوشيرتي المولود في جنوب افريقيا المرحلة محققا رابع أسرع زمن، وبفارق 23 ثانية متقدماً على البطل المدافع عن اللقب ماتياس والكنر تلاه الأرجنتيني كيفين بينافيدس (+37) ثانية وسام سوندرلاند (+58) ثانية.

وتألق الدراج الإماراتي عبد العزيز أهلي بفوزه بلقب الكوادس في رالي أبوظبي الصحراوي العام الماضي. وانطلق مرة أخرى اليوم حيث بدأ الدفاع عن لقبه من خلال السيطرة على المجموع ليفوز بالمرحلة بفارق أكثر من 53 دقيقة عن الدراج السلوفاكي جوراج فيرجا بدراجة ياماها رابتور.

وكان بيتر هانسيل قد فاز بأول لقب للرالي على متن دراجة نارية في عام 1996، وحقق انتصاره الأخير على متن سيارة مع زوجته مساعدته عام 2019.

وقال بيترهانسيل بعد وصوله إلى خط النهاية اليوم “إنه لأمر رائع أن أعود للمشاركة في رالي أبوظبي الصحراوي بعد عدة مشاركات. لا أستطيع تذكر الرقم الدقيق. الرالي دائماً ما يمثل تحدياً في الكثبان الرملية والرمال الناعمة والملاحة المطلوبة. ان سيارتي تعمل بشكل جيد ولم تكن هناك حاجة لإجراء أي تعديلات عليها بعد رالي داكار”.

وقال دوشيرتي “لقد كانت بداية جيدة، على الرغم من الحديث عن بعض التعثرات. هذا ثاني اشتراك لي في الرالي وتجربتي وخبرتي تتزايد طوال الوقت. أمارس الكثير من التدريب والقيادة حول منطقة فوسيل روك هنا في الإمارات العربية المتحدة. وأنا بحاجة إلى تحسين مهاراتي في الملاحة، لذلك غدا ستكون القيادة ممتعة “.

وقال أهلي متصدر الكوادس “كنت أسير بسرعة في البداية لأنني بدأت أولاً. وكانت استراتيجيتي هي صنع فجوة بقدر ما أستطيع من منافسي. غدا ستكون أصعب مرحلة لأنها الأطول”.

وشكلت المرحلة الاولى (مرحلة ديوان ممثل الحاكم بمنطقة الظفرة) والتي تبلغ مسافتها 264 كم بداية فصل جديد لرالي أبوظبي الصحراوي.

Advertisements

وللمرة الأولى هذا العام تم توحيد أحداث الراليات الصحراوية الطويلة التي ينظمهما الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) والاتحاد الدولي للدراجات النارية (FIM)  في بطولة عالمية واحدة. وقد غادرت السيارات والشاحنات والدراجات النارية ودراجات الكوادس الرباعية حلبة مرسى ياس لاجتياز أول قسم من خمسة أقسام تنافسية في منطقة الظفرة.

ويعتبر مخيم الرالي المؤقت الواقع بالقرب من منتجع قصر السراب نقطة تجمّع المتنافسين، وقد بدأ الفنيون يعملون مبكراً في إعداد وتجهيز مركبات الرالي استعداداً لانطلاق القسم الأول في اليوم التالي والذي يقام في منطقة الربع الخالي.

ويحظى رالي أبوظبي الصحراوي بدعم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ووزارة الدفاع، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أدنوك للتوزيع، وحلبة مرسى ياس، وجزيرة ياس، وطيران أبوظبي، والاسعاف الوطني، وتويوتا الفطيم، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وبلدية منطقة الظفرة، ومياه العين، وقناة أبوظبي الرياضية، والدفاع المدني، و(تدوير) مركز أبوظبي لإدارة النفايات.

 102 total views,  1 views today

Advertisements