for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

“الرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات” تروّج لقطاع المجوهرات البرتغالية في “إكسبو 2020 دبي”

Advertisements
Advertisements

دبي، الامارات العربية المتحدة: (“ايتوس واير”) أطلقت “الرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات” (AORP)، أمس، حملة عالمية جديدة تحت اسمTravessia  من منصة “إكسبو 2020 دبي”، تستهدف من خلالها الترويج لقطاع المجوهرات البرتغالي عالمياً عبر الحدث الدولي. وفي إطار الحملة، طرحت الرابطة تشكيلة مجوهرات Crossings أمام الجمهور العالمي من زوار إكسبو دبي، وذلك في الجناح البرتغالي.

وتشكل القدرة على التكيف والمرونة سمات رئيسية في المجوهرات البرتغالية من شأنها أن تتيح استمرارية تطورها وتوسعها العالمي، فيما تطمح الرابطة إلى حفز هذا النمو ودعم الشركات البرتغالية في تحولها إلى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والبيئة الرقمية، وذلك من دون التخلّي عن قيم البراعة الحرفية والتقاليد والاستدامة، التي تعمل الرابطة على تعزيزها والتي تميّز هذا القطاع عن غيره من القطاعات الأخرى.

Advertisements

وتعكس تشكيلة Crossings طموح البرتغال نحو بناء سمعة عالمية للمجوهرات البرتغالية من خلال قطع تدمج جوهر البلاد وتقاليدها المتأصلة مع الحاجة إلى التكيّف والابتكار في نطاق الديناميات الجديدة للأسواق العالمية.

ويجري إطلاق التشكيلة على الصعيد العالمي بالشراكة مع “وكالة التجارة والاستثمار البرتغالية العالمية” AICEP، من خلال منصة “إكسبو 2020 دبي”، وذلك في الجناح البرتغالي، حيث تنظم “الرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات” AORP أسبوع المجوهرات البرتغالية خلال الفترة من 19 إلى 25 فبراير الجاري.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وفي هذا الإطار، يقول “نيونو مارينهو” رئيس رابطة AORP: “نعيش في فترة تشهد تطوراً وتحولاً رقمياً متسارعاً، تلعب فيها التكنولوجيا دوراً محورياً بشكل متزايد في المجتمع. وفي قطاع المجوهرات أيضاً،  تُحرز التكنولوجيا الرقمية تقدماً في مجالات الابتكار (الثورة الصناعة الرابعة) والتوزيع (التجارة الالكترونية) والاتصال (الشبكات والقنوات الرقمية). ولذا، تمثل التشكيلة الجديدة وسيلة للرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات للاستفادة من مكانة دبي كبوابة للأسواق الآسيوية، من خلال جلب أفضل ما في هذا القطاع البرتغالي الوطني إلى الجمهور العالمي في إكسبو 2020. وفي غضون خمسة أعوام، نتوقع أن نحقق معدل نمو في الصادرات بنسبة 10 % في هذه المنطقة الجغرافية، ونسعى من خلال مشاركتنا في هذا الحدث الدولي إلى تحقيق هذه التطلعات”.

إكسبو دبي وتشكيلة Crossings: من البرتغال إلى آسيا، ومن آسيا إلى العالم 

في ظل اهتمام العالم بالقطاع البرتغالي، تعتزم “الرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات” AORP الاستفادة من حضورها في إكسبو دبي عبر إطلاق تشكيلة Crossings الحصرية، المصممة خصيصاً لهذه اللحظة الراهنة، من خلال إسهامات خمسة مصممي مجوهرات برتغاليين ابتكروا قطعاً فريدة من نوعها لهذا الغرض. حيث يمثل هؤلاء الصناعيين الجيل الجديد في قطاع يستثمر في الابتكار والتكنولوجيا مع الحفاظ على إرث المجوهرات الوطنية وطابعها المميز من أجل الوصول إلى العالمية.

وتأتي هذه التشكيلة، المستوحاة من “البحر”، ثمرة ابتكار مشترك بين صناعيين وشخصيات برتغالية بارزة في مجالات الفن والثقافة والرياضات، وهم “جيسيكا بينا” عازفة البوق مع شركة “تافاريس 1922″، و”جوستاف ريبيرو” محترف التزلج على الألواح مع شركة “ميش جوليري”، و”جاسبر فاريلا” مغني الفادو مع شركة “فاريلو”، و”بلايا” المغنية والراقصة بالشراكة مع شركة “جوليانا بيزيرا جوليري”، و”رافاييل مورايس” الممثل والشريك المُختار من قبل شركة “ماجاجوياس”. والغرض من ذلك هو أن تمثل هذه التشكيلة الحصرية القدرة التنفيذية للصناعة الوطنية في إبداع قطع مبتكرة من حيث المفهوم والشكل – مجوهرات بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة تلبي متطلبات أسواق الموضة والتصميم وقادرة على مواجهة التحديات الناشئة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا القطاع رسّخ بوضوح مكانته في ميزان الصادرات البرتغالية، مسجلاً قيم تتجاوز 110 مليار يورو في العام 2020، برغم التأثيرات الحتمية لظروف الوباء، مع كل من فرنسا وإسبانيا وألمانيا وسويسرا والولايات المتحدة وهونغ كونغ من بين الأسواق الرئيسية، ليحقق إجمالي إيرادات تفوق 663 مليار يورو.

ويمثل التحول ضمن الثورة الصناعية الرابعة أحد ركائز تشكيلة Crossings، التي تركز على رصد وتيرة القطاعات الصناعية واستثمارات المجوهرات البرتغالية في الابتكار والتكنولوجيا لتعزيز تنافسيتها العالمية. وبالإضافة إلى ذلك، هناك التحول الرقمي المدعوم بالوباء عبر سلسلة القيمة، الذي عزّز التحول إلى التجارة الالكترونية وفتح عالماً جديداً من الفرص.

Advertisements

وتقول “فاطمة سانتوس” الأمين العام لرابطة AORP: “تجسد تشكيلة Crossings التحوّل المتسارع للقطاع نحو البيئة الرقمية دون تجاهل العنصر البشري، وهو ما يعزّز صلة التشكيلة بالطبيعة، التي تجمع بين العنصر البشري والتكنولوجيا والمجوهرات من خلال الماء، كخيط إرشادي في الحكاية. كذلك تجسد التشكيلة تاريخ البرتغال، الذي يعكس فيه البحر الشجاعة والطموح في استكشاف طرق جديدة للوصول إلى أرض غير معروفة لكنها مليئة بالفرص”.

وتهدف “الرابطة البرتغالية للمجوهرات وصناعة الساعات” AORP إلى الترويج لقطاع المجوهرات البرتغالي على الصعيد العالمي، في إطار “برنامج التنافسية والتدويل التشغيلي”، بدعم تمويلي من الصندوق الأوروبي للتنمية الإقليمية (ERDF).

* المصدر: “ايتوس واير”

 33 total views,  1 views today

Advertisements