for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

سيتي تعتزم تحويل مقرّها الرئيسي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في عمليّة تجديد كبيرة في لندن

Advertisements
Advertisements
Advertisements

لندن — (بزنيس واير/“ايتوس واير”) — أعلنت اليوم شركة “سيتي” عن خططها لتحويل مقرّها في مدينة لندن، موطئ عمليّاتها في كلّ من المملكة المتّحدة ومنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. وسيؤدّي تجديد برج “سيتي” الشهير الذي يقع في منطقة كناري وارف إلى إنشاء مكان عمل مذهل للمستقبل يضمّ أحدث التقنيات وأعلى معايير التصميم البيئي. ومن خلال توفير مساحات مرنة للعمل والتعاون، إلى جانب مساحات تؤمّن الرفاه للموظّفين، يمثّل تحوّل برج “سيتي” التزام شركة “سيتي” الدائم تجاه كلّ من موظفيها، ومدينة لندن، وتجاه تقديم التميّز لعملائها في جميع أنحاء العالم.

سيتي تعتزم تحويل مقرّها الرئيسي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في عمليّة تجديد كبيرة في لندن

وقال ديفيد ليفينغستون، الرئيس التنفيذيّ لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة “سيتي”، في معرض تعليقه على هذا الأمر: “نهدف إلى إنشاء مكان عمل مُبتكر ومثير ومستدام بيئياً يضمّ تصميماً حديثاً وتقنيّات متطورة، وأفضل الممارسات في أماكن الموظّفين والعملاء”. وأضاف: “يُعدّ برج ’سيتي‘ استثماراً هاماً في موظفينا وأعمالنا المتنامية في المملكة المتّحدة ومنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا”.

Advertisements

هذا واشترت “سيتي” برج المكاتب المُكوّن من 42 طابقاً في شارع 25 كندا سكوير في عام 2019 في خطوةٍ تعكس التزامها بأن تشكلّ مدينة لندن المقرّ الأساسي للشركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ومركزاً عالمياً حيوياً للمصرف.

وسيُجدّد برج “سيتي” ليعكس الطبيعة المتغيّرة للعمل، مع التركيز بشكل أكبر على المساحات المشتركة، حيث يمكن للزملاء أن يجتمعوا. وقال ليفينغستون: “نحن شركة تقوم على الطاقة والأفكار، وننتعش بجمع الناس معاً. سيتم تصميم مقرنا الرئيسي المُجدّد لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لتحقيق أكبر قدر ممكن من مساحات العمل التعاونيّة، المدعومة بالتكنولوجيا، بهدف تمكيننا من العمل بمرونة وبسرعة قصوى”.

تجدر الإشارة إلى أنّه من المتوقّع الانتهاء من التجديد في عام 2025.

وقال جون جلين، وزير شؤون الاقتصاديّة للخزانة ووزير المدينة، في هذا الصّدد: “نحن نعمل على خارطة الطريق الخاصّة بنا لضمان بقاء المملكة المتّحدة رائدة عالمياً في مجال الخدمات الماليّة من خلال جعلها أكثر انفتاحاً، وأكثر تنافسيّة، وأكثر استدامة، وأكثر تقدّماً من الناحية التكنولوجيّة. ينمّ استثمار شركة ’سيتي‘ المُرحّب به في مقرّها الرئيسي في مدينة لندن عن ثقة الشركة في المدينة ودورها كأحد مراكز التمويل الدوليّة البارزة”.

لطالما كان التأثير البيئي لبرج “سيتي” الجديد محورياً في التخطيط والتصميم. ومن المتوقّع أنّ قرار تجديد المبنى والارتقاء به إلى معايير الكفاءة والمعايير البيئية الحديثة عوضاً عن هدم الهيكل الحالي سيؤدّي إلى توفير إطلاق ما يُقدّر بنحو 100 ألف طن من الكربون المضمن، أي ما يعادل تشغيل نحو 22 ألف سيارة عائليّة لمدة عام*. كما سيؤدّي تحديث البنية التحتيّة وتنفيذ إجراءات الكفاءة إلى تقليل استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 20 في المائة.

ويُعد برج “سيتي” أحد أكبر مشاريع تجديد أماكن العمل في قارّة أوروبا، وسيتقدّم المصرف بطلب للاعتراف بالمشروع بصفته أطول مشروع لتجديد المكاتب في المملكة المتّحدة يحصل على كلّ من شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (“إل إي إي دي”)، وشهادة “ويل”، وشهادة طريقة التقييم البيئي لمؤسّسة أبحاث البناء (“بي آر إي إي إيه إم”) الرفيعة المستوى**.

من جانبها، قالت ياسمين الآني سبينس، وهي مديرة في شركة الهندسة المعمارية “ويلكنسون آير”، والمُصمّمة الرئيسية للمشروع، في هذا الصّدد: “لقد تحدّتنا شركة ’سيتي‘ لجعل برج عمره عشرون عاماً متوافقاً مع رؤيتها لمستقبل العمل. نأمل أن تلهم تدخّلاتنا المعمارية كلاً من موظفي ’سيتي‘ وزوارها. في هذا المشروع، أولينا الأهمية للرفاهية من خلال تقديم مساحات تعاون مبتكرة، واتّصالات محسّنة، وأحدث وسائل الراحة والوصول المؤثّر إلى المساحات الخضراء، تعزيزًا لحبّ الطبيعة. كما ترتكز المخطّطات الداخليّة حول رؤى القرى العموديّة، والتي تقوم على التخلّص من طبقات الأرضيّات التقليديّة وتشجع على الترابط بين مختلف الطوابق، ما يُنشئ مكاناً مُحفّزاً ومثيراً للعمل”.

علاوة على ذلك، سيؤدّي تجديد البرج إلى توفير المزيد من المساحات العامّة في كناري وارف. وسيسمح الطابق الأرضي الجديد للزوار بالانتقال بين “كندا سكوير” و”جوبيلي بارك”، وهما اثنتان من المساحات الخضراء الهامّة في العقار.

كما قال شوبي خان، الرئيس التنفيذيّ لمجموعة “كاناري وارف” (“سي دبليو جي”)، في معرض تعليقه: “يُسعدني أن أرى شركة ’سيتي‘ ملتزمةً على المدى الطويل مع ’كاناري وارف‘ بصفتها بيئة حضريّة نشيطة ومستدامة للعمل والعيش واللعب. ومع التزامنا بالاستدامة وبفضل سجلّنا الحافل كأكبر مطوّر للمساحات المستدامة في المملكة المتّحدة، من المثير رؤية المبادرة التي تقودها ’سيتي‘ لتحويل موقعها”.

* بحسب وكالة حماية البيئة، تبلغ نسبة انبعاثات الكربون السنوية لكلّ سيارة عائليّة 4.6 طن سنوياً.

** تُعدّ كل من شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (“إل إي إي دي”)، وشهادة “ويل”، وشهادة طريقة التقييم البيئي لمؤسسة أبحاث البناء (“بي آر إي إي إيه إم”)  أدوات تقييم رائدة عالمياً في مجال البنية التحتيّة والبناء التي تتحقق من توافقها مع أعلى المعايير. وهي تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، كفاءة الطاقة والمياه، والتأثير على النظم البيئية، واستخدام الموارد والصحة.

لمحة عن “سيتي”

يُعتبر “سيتي” مصرفاً عالميّاً رائداً، ويحظى بنحو 200 مليون حساب للعملاء ويُدير أعمالاً في أكثر من 160 دولة ومنطقة قضائيّة. ويُوفّر “سيتي” للأفراد والشركات والحكومات والمؤسّسات مجموعةً واسعةً من المنتجات والخدمات الماليّة التي تتضمّن الخدمات المصرفيّة والائتمانيّة للأفراد، والخدمات المصرفيّة للشركات والاستثمارات، والوساطة في الأوراق الماليّة، وخدمات المعاملات، وإدارة الثروات. للمزيد من المعلومات ، الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني:  www.citigroup.com وحساباتنا على : “تويتر”: @Citi | “يوتيوب”: www.youtube.com/citi | “فيس بوك”:   www.facebook.com/citi | “لينكد إن”: www.linkedin.com/company/citi | ومدوّنتنا: https://blog.citigroup.com

لمحة عن برج “سيتي”

سيكون برج “سيتي” مكان عمل يتميّز بالتطوّر والمرونة والكفاءة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مستعدّ لمواجهة المستقبل. ومن المتوقّع أن يكون مشروع برج “سيتي” أطول مشروع لتجديد المكاتب في المملكة المتّحدة يحصد كلاّ من الشهادة البلاتينيّة في الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (“إل إي إي دي”)، وشهادة “ويل” البلاتينيّة، وشهادة طريقة التقييم البيئي لمؤسّسة أبحاث البناء (“بي آر إي إي إيه إم”) الممتازة.

وعند اكتماله، من المتوقّع أن يُشكّل برج “سيتي” المبنى الأكثر كفاءة في انبعاثات الكربون في حافظة أعمال شركة “سيتي” العقاريّة وموطن 9 آلاف زميل في لندن، بالإضافة إلى المقرّ الرئيسي للمصرف في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

كفاءة الطاقة وتوليدها:

  • سيقوم برج “سيتي” بتحديث البنية التحتيّة وتنفيذ تدابير الكفاءة لتقليل استهلاك الكهرباء.
  • من المتوقّع أن يولّد تركيب الألواح الشمسيّة على السطح طاقة تصل إلى 52.577 كيلوواط ساعة سنوياً، وهي كميّة من الكهرباء الخالية من ثاني أكسيد الكربون كافية لتشغيل 18 منزلاً متوسّطاً1 في المملكة المتّحدة طيلة عام.
  • يتمتّع برج “سيتي” بتصميم قابل للتكيّف مع التغييرات المستقبليةّ لتلبية معايير الكفاءة المقترحة لعام 2030.

التحديث والتجديد:

  • من المتوقّع أن يؤدّي قرار تجديد المبنى إلى مستوى الكفاءة الحديثة والمعايير البيئية عوضاً عن هدم الهيكل الحالي إلى توفير انبعاثات تقدر بنحو 100 ألف طن من الكربون المضمن
  • 100 ألف طن من الكربون المضمن تعادل:
    • 1,653,521 من شتلات الأشجار نمت لمّدة 10 سنوات.
    • تشغيل 21,748 سيارة عائلّية لمدّة عام (بحسب وكالة حماية البيئة 3، تبلغ نسبة انبعاثات الكربون السنويّة لكلّ سيارة عائليّة 4.6 طن سنوياً).

كفاءة استخدام المياه:

  • من المتوقّع أن تقلّل التركيبات المختارة من استهلاك المياه بنسبة 20 في المائة 4.
  • سيتمّ تركيب نظام للمياه الرماديّة، إذ ستُجمع المياه من أحواض الغسيل اليدويّ والاستحمام ليعاد استخدامها في شطف المراحيض والمباول، ما يقلّل من أثر شركة “سيتي” على مياه الشرب. كما سيوفّر نظام إعادة التدوير هذا ما يقدر بنحو 29.5 متر مكعّب في اليوم من المياه الرماديّة، أي 10767.5 متر مكعّب في السنة، وهي:
    • كمية المياه اللازمة لـ 66 منزلاً في المملكة المتّحدة طيلة عام5.
    • كمية كافية من الماء لملء 4.3 مسابح أولمبيّة 6.

استخدام النفايات والمواد:

  • سيتمّ تحويل نسبة 95 في المائة كحدّ أدنى من نفايات المشروع بعيداً عن المكب.
  • تجديد المواد المتواجدة في الموقع وإعادة استخدامها لتقليل النفايات والكربون المضمن.
  • التوريد المسؤول – ما يعني إيلاء الأولوية للمواد والأثاث المُرخّصة من قبل إعلانات المنتجات البيئيّة (“إي بي ديز”)، حيثما أمكن.

الرفاه:

  • استهداف الحصول على الشهادة البلاتينيّة في معيار “ويل” للبناء الذي يركّز على عشرة مجالات رئيسيّة (الهواء، والماء، والتغذية، والضوء، والحركة، والراحة الحرارية، والصوت، والمواد، والذهن، والمجتمع) ويدعم إنتاجيّة الموظف وصحته.
  • إنشاء حدائق شتويّة وحدائق صحّيّة.

دعم المجتمع المحلّي

  • سيتمّ تصميم قاعة العرض ووضعها في مكان يسهل الوصول إليه لمنظمات المجتمع.
  • سيخلق التجديد فرص عمل وتدريب مهني في دوكلاندز.

1 متوسّط مصروف الطاقة الكهربائيّة في المنازل في المملكة المتحدة لعام 2021، بحسب بيانات من مكتب أسواق الغاز والكهرباء: https://usave.co.uk/energy/how-much-energy-does-the-average-uk-household-consume/#:~:text=in%20your%20area.-,How%20many%20kWh%20does%20the%20average%20home%20use%20in%20the,kWh%20of%20gas%2C%20per%20month

2 المصدر: شركة “إيه إي سي أو إم”.

3 المصدر: حاسبة معادلات غازات الاحتباس الحراري | وكالة حماية البيئة الأمريكية.

4 على أساس شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (“إل إي إي دي”)

5 164/10767.5= 66 تقريباً (https://www.onaverage.co.uk/consumption-averages/average-water-usage)

Advertisements

6   2500/10767.5= 4300 تقريباً؛ حجم المسبح الأولمبي: 2500 متراً مكعّباً.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220125006049/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”

Advertisements