for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

خبراء يؤكدون على ضرورة التعاون لتسخير التقنية لدعم أهداف التنمية المستدامة

Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبي، 17 يناير 2022 – أكد خبراء على ضرورة التعاون وتسخير التقنية لدعم أهداف التنمية المستدامة وتطوير التعليم في العالم، خاصة بعد الدروس المستقاة من جائحة كوفيد 19.

جاء ذلك خلال الدورة الخامسة لمؤتمر المجتمع العالمي للتقنيات والابتكارات المستدامة السنوي (G-STIC) دبي، الذي انطلق اليوم الاثنين ويستمر حتى 19 يناير الجاري في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي.

Advertisements

وقال الدكتور ديرك فان دام، الباحث في تصميم المناهج الدراسية في بلجيكا: “شكّل الوباء أزمة كبيرة على التعليم؛ لكنه أيضا كان فرصة للابتكار والتحول والتحرك. أتفق مع الرأي الذي يقول إنه ربما يتعين علينا تجنب الحديث عن فترة ما بعد الوباء، لأننا غير قادرين على العودة إلى الوضع الطبيعي القديم. يتعين علينا ابتكار أساليب لتنظيم التعليم، وهو ما يدفعنا لتطوير التعليم التقني وأن يكون متاحا للجميع؛ ويجب علينا العمل على توفير تعليم عالي الجودة وليس دون ذلك، كما رأينا في الأيام الأولى من التعليم عن بعد خلال الجائحة، ويجب التعاون والاستثمار بهدف تطوير مهارات المعلمين”.

وأضاف: “سيكون هناك المزيد من الأوبئة، وسيكون هناك المزيد من الأزمات، وأعتقد أن هذا أمر مؤكد؛ لذلك، علينا أن نبني نظاما تعليميا يكون مرنا للتغيير والأزمات. ولهذا، مثّل كوفيد-19 لنا فرصة فريدة لسد الفجوة بين التكنولوجيا ودمج التقنيات الرقمية بطريقة فعالة من أجل تعزيز فرص التعلم لجميع الطلاب”.

وقالت ليما غِبووي، الحائزة جائزة نوبل للسلام عام 2011 وناشطة السلام الأفريقية ومؤسسة ورئيسة مؤسسة غبووي للسلام في أفريقيا: “إن عالمنا الذي نعيش فيه اليوم مليء بالتكنولوجيا والابتكار؛ وأعتقد أنه منذ بداية تاريخ البشرية، هذه هي المرة الأولى التي نمتلك فيها الكثير من الذكاء؛ فلدينا “سيري” التي تتحدث معنا، ويمكننا تشغيل أي موسيقى نريدها على الهواتف المحمولة. وللأسف، كلما زاد ذكاءنا، زادت التكنولوجيا وزادت الثروة وزاد أيضا بؤس البشر. لأول مرة في تاريخ عالمنا، يعاني الكثيرون ويبدو أننا لا نستطيع إيجاد حل لمعاناة الجنس البشري”.

وأضافت: “يُقال إن التعليم هو أعظم أداة لتغيير عالمنا. للأسف، الوضع في تطوير قطاع التعليم في العديد من البلدان، بما في ذلك بلدي ليبيريا، صعب للغاية”.

Advertisements

وقالت تشاندريكا بهادور، مديرة أكاديمية أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (إس دي إس إن): “ليس لدينا عدد كاف من المعلمين؛ وبالتالي هذه فجوة يجب معالجتها؛ يجب أن يكون النظام المدرسي قادرا على توفير البنية التحتية وقنوات التواصل مع أولياء الأمور والمعلمين؛ ويجب تمكين الآباء من مساعدة أطفالهم على العودة إلى تعليم عالي الجودة بدوام كامل، بغض النظر عن إمكانياتهم المادية. ”

وأضافت: “يجب توفير المزيد من المحتوى التعليمي على الانترنت، وتطوير مناهج تعليمة باللغة الأم للطلاب.”

وقالت هيلين كلارك، رئيسة الوزراء السابقة لنيوزيلندا والمديرة السابقة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: “يجب الاستجابة الفعالة والدائمة لأي وباء؛ ويجب أن تكون شاملة لكل بلد وعبر جميع القطاعات. لقد دعونا إلى عقد قمة على مستوى رئيس الدولة والحكومة تستضيفها الأمم المتحدة للاتفاق على حزمة إصلاح للهيكل العالمي حول الاستعداد للوباء والاستجابة لها، كما هو الحال مع الدورة الاستثنائية للأمم المتحدة بشأن الإيدز في عام 2001. سيكون هذا منتدى شاملا يمكنه رسم ملامح جديدة للتعامل مع الوباء”.

يعد مؤتمر G-STIC أحد أكبر المؤتمرات في العالم وأماكن الاجتماعات الرئيسية، حيث تتم مناقشة الحلول التقنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

Advertisements