for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

افتتاح فندق «الخوري سكاي جاردن» في قلب دبي التاريخية

Advertisements
Advertisements
Advertisements

الافتتاح يتزامن مع احتفالات اليوم الوطني الخمسين- والاحتفالات لمدة عشرة أيام تبدأ اليوم

ثمة حالة مزاجية احتفالية في كل مكان بالإمارات- وهي الحالة التي حظيت بالمزيد من التعزيز بافتتاح فندق جديد، وهو فندق «الخوري سكاي جاردن»- في نفس المكان الذي وُلِدَت فيه شركته الأم، «مجموعة الخوري»، منذ خمسة عقود مضت.

Advertisements

وافتتحت شركة «فنادق الخوري»، والتي تُعد بمثابة ذراع الضيافة لدى «مجموعة الخوري»، فندق «الخوري سكاي جاردن» في قلب «ديرة» بدبي، حيث بدأت المجموعة. ويتزامن افتتاح الفندق مع بدء أنشطة احتفالية في الإمارات تستمر لمدة أسبوع، بمناسبة اليوبيل الذهبي لليوم الوطني للدولة، في الثاني من ديسمبر.

ويقع فندق «الخوري سكاي جاردن» على قطعة من الأرض بدأت فيها «مجموعة الخوري» عملياتها التجارية منذ نحو 50 عاما مضت، وفي نفس العام الذي تأسس فيه اتحاد دولة الإمارات. وبعد مرور 50 عاما، تُعيد المجموعة كتابة التاريخ بفندقها الجديد، وقبل بضعة أيام فقط من اليوم الوطني للإمارات، عندما ترسم الدولة بداية جديدة للخمسين عاما المقبلة.

Advertisements

ويوجد موقع الفندق في المنطقة المعروفة باسم «ميناء سعيد»، والتي تمتد على ضفة «خور دبي»، وعلى مسافة خطوات من المكان الذي كان يوما ما مقرا لمكتب وفناء «مجموعة الخوري»، حيث كانت القوارب التجارية الخشبية تنقل البضائع إلى ومن «مومباي»، البوابة الاقتصادية للهند، ميناء «كراتشي» الباكستاني، وميناء «بندر عباس» الإيراني، والموانئ الأخرى في منطقة مجلس التعاون الخليجي.

ولطالما كان «خور دبي» و«ميناء سعيد» بمثابة الشريان الحيوي الاقتصادي لدبي- والتي كانت آنذاك موقعا تجاريا أماميا- قبل أن يصبح «ميناء راشد» في «الشندغة» ميناءا رئيسيا. ولازالت القوارب التجارية الخشبية تنقل البضائع إلى ومن مكان رسو السفن في «خور دبي»، بجوار «جسر آل مكتوم»، حيث يوجد مقر عمليات «جمارك دبي». وبدأ المشهد الاقتصادي بدبي يتوسع على جانبي «خور دبي»، بفعل الأنشطة التجارية المكثفة.

وقال عبد الله خوري، نائب رئيس «مجموعة الخوري»: «يتزامن افتتاح فندق «الخوري سكاي جاردن» مع اليوم الوطني للإمارات ويعكس التزامنا القوي تجاه اقتصاد الإمارات، وبصفة خاصة صناعة السياحة».

وأضاف الخوري: «لعائلتنا ارتباط عاطفي قوي بهذه القطعة الخاصة من الأرض، والتي أسس فيها والدي مجموعة شركاتنا التجارية العائلية منذ خمسين عاما مضت. ولا زالت لدينا ذكريات رائعة تعود إلى سنوات تكوين دولة الإمارات- عندما كان عدد قليل من السيارات يسير على الطرق نصف المُمهدّة وكانت العديد من وسائل الراحة العصرية التي نعتبرها اليوم من المُسلّمات تُعد آنذاك رفاهية».

وتابع الخوري: «كانت الحياة بسيطة، وأقل اضطرابا. ونمت أعمالنا التجارية منذ ذلك الحين، ونشعر بارتباط وثيق بالمكان- على الرغم من كون الأشياء قد تغيرت جذريا من حولنا. لذا، يمثل هذا الموقع وافتتاح الفندق علامة فارقة شديدة الأهمية في أعمالنا التجارية».

وواصل قائلا: «وبهذه المناسبة، نود أن نعرب عن امتناننا الصادق لقادة بلادنا، وبصفة خاصة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لرؤيتهم وقيادتهم التي أتاحت الفرص لنا جميعا».

وأضاف: «نؤمن باستدامة اقتصاد الإمارات وصناعة السياحة النابضة بالحيوية في الدولة على المدى الطويل. وبدأ «فندق الخوري سكاي جاردن» بالفعل يقدم للسياح الدوليين والإقليميين أفضل ما في خدمات الضيافة لدينا».

ولم يكن افتتاح فندق «الخوري سكاي جاردن» ليأتي في وقتٍ من أفضل ذلك، مع ارتفاع نسب الإشغال بالفنادق لما يقترب من 100% منذ أكتوبر 2021- بسبب فتح الحدود الدولية و«اكسبو 2020 دبي».

وسجلت حركة مرور المسافرين عبر مطار دبي الدولي نموا بلغت نسبته حوالي 20% في الأسابيع الأربعة الأخيرة لتصل إلى 20,7 مليون مسافر على مدار عام كامل حتى أكتوبر 2021، وذلك نتيجة التغييرات التي جرت في قيود السفر في الأسواق العالمية الرئيسية خلال الأشهر الأخيرة، وهو ما ولّد ثقة متجددة في آفاق السفر الدولي.

ويتيح موقع فندق «الخوري سكاي جاردن» سهولة الوصول إلى الأماكن التجارية والترفيهية الهامة، مثل «مركز دبي التجاري العالمي»، «اكسبو 2020 دبي»، «المنطقة الحرة لمطار دبي»، و«ميناء راشد». وللمسافرين المتطلعين إلى اكتشاف المدينة، يقع الفندق على مسافة قصيرة من مراكز التسوق الكبرى، مثل «ديرة سيتي سنتر»، «مردف سيتي سنتر»، «مدينة دبي للمهرجانات»، و«دبي مول»، الوجهات الأيقونية مثل «برج خليفة»، «برواز دبي»، و«نافورة دبي»، والمراكز الترفيهية مثل «متحف دبي»، «السيف»، «سيتي ووك»، «لا مير»، «كايت بيتش»، «دبي أكواريوم»، وغيرها المزيد.

يحتوي فندق «الخوري سكاي جاردن» على 279 غرفة واسعة وجناح وجميعها مزودة بوسائل راحة ممتازة ومرافق متصلة، ويُعد فندقا مثاليا في قلب المنطقة التجارية المركزية في «ديرة». ويضم الفندق أيضا أربعة منافذ للطعام والشراب، منها مطعم مفتوح طوال اليوم، إلى جانب منتجع صحي، صالة للألعاب البدنية، حمام سباحة مكشوف، نادي للأطفال، حجرة للألعاب، قاعة كبيرة للاحتفالات، وثلاث قاعات للاجتماعات.

وقال ارون كومار، مدير عام «فنادق الخوري»: «نشعر بسعادة بالغة ومتحمسين للترحيب رسميا بضيوفنا في هذه المُنشأة البارزة ضمن منشآت «فنادق الخوري» ولا يوجد توقيت أفضل من ذلك للافتتاح، حيث يتزامن مع اليوم الوطني الخمسين للإمارات. وتوفر ألواننا النابضة بالحياة، غُرفنا ومنشآتنا المصممة بذوق عال، بالإضافة إلى أحدث المميزات في إدارة غُرف النزلاء حلا مستداما فيما يتعلق بالحفاظ على مستويات درجات الحرارة والإضاءة داخل الغُرف حسب رغبات النزلاء. ويتيح فندق «الخوري سكاي جاردن» لنزلائنا بعض الخيارات الرائعة لتناول الطعام وأماكن الاجتماعات، وأيضا خيارات الترفيه الكافية للعائلة أيضا. وبالتالي، يوفر الفندق كافة العناصر لتجربة ضيافة عظيمة».

وقال سينول ساريسن، مدير عام فندق «الخوري سكاي جاردن»: «على مدى العقد الماضي ولسنوات عديدة أخرى، كانت دبي واحدة من أكثر 10 مُدُن استقبالا للزوار على مستوى العالم، واختيرت أخيرا لتكون المدينة الأكثر أمانا في العالم. وعلاوة على ذلك، جاء 4 ملايين مسافر دولي إلى دبي منذ يناير 2021. ويتبين لنا من واقع ذلك أننا كإدارة فندق «الخوري سكاي جاردن» يمكننا أن نبدأ عام 2022 بتحفيز وإرادة كاملة لتحقيق أرقام قياسية أعلى في صناعة السياحة بدبي».

وباعتبارها علامة تجارية محلية الصنع في قطاع الضيافة بالإمارات، تزود «فنادق الخوري» نزلاءها بتجربة ضيافة فريدة في بعضٍ من أفضل الفنادق والشقق الفندقية في دبي. وتتميز المُنشآت الفندقية التي تديرها «فنادق الخوري»، وهي إدارة فرعية ضمن «مجموعة الخوري»، بكونها فنادق صديقة للعائلة، وهو قطاع متنام في السياحة الدولية.

وصُنٍفت «فنادق الخوري» ضمن نسبة الــ 5% الأفضل في أصحاب الأعمال بالإمارات في التميز المهني وفي مساعدة الناس على العودة للعمل. وعينت «فنادق الخوري» أخيرا حوالي 100 مهني. إن التميز المهني، سعادة الموظفين، وسعادة العملاء جزء من الثقافة المؤسسية للمجموعة.

وتعتزم «فنادق الخوري» افتتاح مُنشأة أخرى في الإمارات خلال الأشهر القليلة المُقبلة، بينما تخطط للمزيد من التوسع في الإمارات الأخرى وسلطنة عُمان.

نُبذة عن «فنادق الخوري»:

«فنادق الخوري»، هي ذراع الضيافة ضمن مجموعة أعمال تجارية إماراتية متنوعة مملوكة لعائلة ويقع مقرها الرئيسي في دبي. وتقدم «فنادق الخوري» كرم الضيافة الإماراتي للنزلاء الإقليميين والدوليين. بدأت «فنادق الخوري» أولى فنادقها في عام 2008، وتُشغٍل حاليا ست مُنشآت فندقية في أجزاء مختلفة من دبي، بينما توجد مُنشأة أخرى في طور التجهيز للتشغيل.

وباعتبارها علامة تجارية محلية الصنع في قطاع الضيافة بالإمارات، تزود «فنادق الخوري» نزلاءها بتجربة ضيافة فريدة في بعضٍ من أفضل الفنادق والشقق الفندقية في دبي.

وتعتزم «فنادق الخوري» افتتاح مُنشأتين أخريين في الإمارات خلال الأشهر القليلة المُقبلة، بينما تُطوٍر حاليا ثلاثة فنادق أخرى في سلطنة عُمان- الأمر الذي سيضاعف حجم محفظتها في قطاع الضيافة- في نطاق فترة زمنية قصيرة.

وتقع الفنادق التابعة لــ «فنادق الخوري» في مواقع استراتيجية قريبة من مراكز تجارية هامة تشمل «الخليج التجاري»، «مركز دبي التجاري العالمي»، و«اكسبو 2020 دبي»، بالإضافة إلى أفضل الوجهات الترفيهية مثل «دبي مول»، «برج خليفة»، «مول الإمارات»، «لا مير»، «شاطئ جميرا»، ومنطقة «الفهيدي» التاريخية. وتجعل مواقعنا المناسبة وسهولة الوصول إلى وسائل النقل العام و«مترو دبي» من فنادقنا الخيار المثالي للمسافرين، سواء بغرض مزاولة الأعمال التجارية أو قضاء العطلات.

تُدار «فنادق الخوري» بواسطة «الخوري للضيافة»، الشركة الفرعية التابعة لــ «مجموعة الخوري»، وهي مجموعة شركات ذات اهتمامات متنوعة في قطاعات تجارية مختلفة. وتكمن الاهتمامات التجارية للمجموعة في العقارات، السيارات، البيئة، الخدمات الهندسية، الاستشارة، الضيافة، والأنشطة التجارية العامة، الخ.

تابعونا: «فيسبوك»، «انستغرام»، «لينكد إن»، و«تويتر».

Advertisements

نُبذة عن «مجموعة الخوري»:

«مجموعة الخوري» هي مجموعة شركات وطنية إماراتية مملوكة لعائلة ولها اهتمامات متنوعة في قطاعات العقارات، السيارات، تجارة المعدات، خدمات الاستشارة الهندسية، البيئة، إدارة المخلفات، السياحة والضيافة. تُجمٍع الشركة مضخات المياه، لوحات التحكم الكهربائية، حاويات النفايات، قنوات إلقاء القمامة، والمولدات الكهربائية. وأسست المجموعة تواجدها عبر الإمارات، سلطنة عُمان، وقطر.

تحولت رؤية وبُعد نظر السيد. محمد طيب خوري، رئيس «مجموعة الخوري»، إلى حقيقة، بواسطة أبنائه، والذين تأكدوا أن المجموعة تقدم خدمات تخصصية عالية الجودة، مزوّدة بقوة عاملة من أصحاب المهارات الفائقة وإدارة محترفة، وكذلك من التزام المجموعة بالتحسين الدائم لمعايير الخدمات لديها. وتضافرت هذه العوامل مجتمعة وصنعت نجاح المجموعة وواحدة من أفضل المجموعات مكانة في الإمارات.

وتشمل «مجموعة الخوري» ست شركات كبرى، وهي: «أبناء محمد طيب خوري»، «أيكة للتجارة العامة»، «الخوري للسيارات»، «محمد طيب خوري للعقارات»، «الباحة للاستشارات الهندسية»، و«فنادق الخوري».

Advertisements