for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

فيريدوس تُبرم اتفاقية مع إكسون موبيل للمساعدة في توسيع نطاق الوقود الحيوي المُستخلص من الطحالب

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قد يُسهم الوقود الحيوي منخفض الكثافة الكربونية من “فيريدوس” في الحد بشكل كبير من انبعاثات غازات الدفيئة مع توفير خيار مستدام وقابل للتطوير للمساعدة في خفض انبعاثات غازات الدفيئة في قطاع مركبات النقل الثقيلة

لا هويا، كاليفورنيا-(بزنيس واير/“ايتوس واير”): وقّعت شركة “فيريدوس“، المعرفة سابقاً باسم “سينثيتيك جينومكس”، وهي شركة تقنيات حيوية مملوكة للقطاع الخاص تُسخّر قوة التمثيل الضوئي لابتكار حلول تحويلية والمساعدة في تخفيف آثار التغيّر المناخي، اتفاقية تطوير مشتركة مع شركة “إكسون موبيل” للأبحاث والهندسة (المشار إليها فيما يلي بـ”إكسون موبيل”) بهدف توفير الوقود الحيوي منخفض الكثافة الكربونية من “فيريدوس” للاستخدامات التجارية.

Advertisements

فيريدوس تُبرم اتفاقية مع إكسون موبيل للمساعدة في توسيع نطاق الوقود الحيوي المُستخلص من الطحالب

وفي هذا السياق، قال الدكتور أوليفر فيتزر، الرئيس التنفيذي لشركة “فيريدوس”: “نُعرب عن سعادتنا بالإعلان عن مواصلة شركة ’إكسون موبيل‘هذا التعاون معنا لتقريب تكنولوجيا الوقود الحيوي المستدام المُستخلص من الطحالب من مرحلة النشر التجاري. وتمثل التطورات الإنتاجية التي طرأت مؤخراً على تكنولوجيا ’فيريدوس‘ فرصة لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى ديزل متجدد ووقود طيران مستدام، ما يُوفّر مكوّناً أساسياً في مساعي إزالة الكربون من قطاع مركبات النقل الثقيلة. في هذه المرحلة التالية من البرنامج، نعتزم توسيع نطاق المشاركة ودعوة الآخرين لبناء المنظومة المطلوبة لنشر حلولنا على نطاق واسع”.

وسرعان ما رسّخت “فيريدوس”، التي تأسست عام 2005 على يد رواد في علم الأحياء التركيبي، مكانتها كمركز قوي لإجراء الأبحاث المبتكرة، وزرع الجينوم الأول، وتخليق أول جينوم بكتيري، وأول خلية اصطناعية. وخلال الأعوام القليلة الماضية، حققت “فيريدوس” بفضل ريادتها في هندسة الطحالب الدقيقة ارتفاعاً في إنتاجية الزيت الحيوي بخمسة أضعاف عن طريق زيادة محتوى الزيت في الطحالب وإنتاجية الطحالب. وتشير نتائج النشر الخارجي لسلالات “فيريدوس” المهندسة حيوياً في عامي 2020 و2021 إلى نقطة الانعطاف نحو النشر.

Advertisements

وساهمت هذه التطورات في الهندسة الحيوية في جعل “فيريدوس” شركة رائدة في التقنيات المنتجة للطحالب، حيث تتمتع بالقدرة على تسهيل خفض انبعاثات غازات الدفيئة في قطاع مركبات النقل الثقيلة. وتسعى شراكة “فيريدوس” المستمرة مع “إكسون موبيل” إلى إنشاء التكنولوجيا والهندسة الزراعية لتمكين الإطلاق التجاري لوقود الطحالب الحيوي منخفض الانبعاثات الكربونية من “فيريدوس”. بالإضافة إلى استخدامه في قطاع مركبات النقل الثقيل، يمكن استخدام الوقود الحيوي من الطحالب في قطاعات الطيران والشاحنات التجارية والشحن البحري. ومن شأن شروط الشراكة المجددة مع “إكسون موبيل” أن تُمكّن الأطراف الأخرى المهتمة من الوصول إلى التكنولوجيا وتطويرها لتسريع نشر تكنولوجيا “فيريدوس” الحاصلة على براءة اختراع سعياً لخفض انبعاثات غازات الدفيئة حول العالم.

Advertisements

ومن جهته، قال فيجاي سواروب، نائب الرئيس لشؤون البحث والتطوير في “إكسون موبيل”: “تعكس أبحاثنا التي أجريناها بالتعاون مع ’فيريدوس‘ أحد جوانب نهجنا لمساعدة المجتمع على تحديد ونشر الوقود الحيوي اللازم للحد من الانبعاثات في القطاعات الاقتصادية الحيوية، بما في ذلك قطاع مركبات النقل الثقيلة. ودعمت ’إكسون موبيل‘ شركة ’فيريدوس‘ في تطوير أدوات الهندسة الحيوية المتقدمة، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من التقدم في أبحاثنا التي تُظهر إمكانية لمساعدة المجتمع على التخفيف من مخاطر التغيّر المناخي”.

لمحة عن “فيريدوس”

تُعَدُّ شركة “فيريدوس”، المعرفة سابقاً باسم “سينثيتيك جينومكس”، وهي شركة تقنيات حيوية مملوكة للقطاع الخاص تُسخّر قوة التمثيل الضوئي لابتكار حلول تحويلية والمساعدة في تخفيف آثار التغيّر المناخي. ويُشكّل فهمنا الاستثنائي لعلم الوراثة لدى الطحالب والقدرة على ترجمة الابتكار من المختبر إلى التطبيق الميداني الركيزة الأساسية للنشر الأولي لمنصة قابلة للتطوير لإنتاج وقود حيوي منخفض الكثافة الكربونية لقطاعات الطيران والشاحنات التجارية والشحن البحري. واستناداً إلى إرثٍ من الإنجازات الأولى في صنع الجينوم، يُحدد فريقنا من العلماء والمهندسين مسارات جديدة نحو اقتصاد حيوي مستدام.

Advertisements

ويُمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20211119005272/en/

Advertisements

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”

Advertisements
Advertisements