for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

هيئة تنمية المجتمع تنظم سلسلة زيارات لتكريم أصدقاء حقوق الطفل في مدارس دبي

Advertisements
Advertisements
Advertisements

Advertisements

تزامناً مع احتفالات يوم الطفل العالمي

60 طالباً وطالبة من 12 مدرسة حكومية وخاصة، قدموا أنشطة ومبادرات لنشر حقوق الأطفال بين أقرانهم

19 نوفمبر 2021

Advertisements

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، سلسلة من الزيارات الميدانية لـ12 مدرسة حكومية وخاصة في إمارة دبي، وذلك في إطار احتفالات الهيئة بيوم الطفل العالمي الذي يصادف 20 نوفمبر، وتأتي هذه الزيارات بهدف تكريم المدارس والأطفال من أصدقاء حقوق الطفل المشاركين في خطط التوعية بحقوق الطفل التي تعتمدها الهيئة.

ويضم برنامج أصدقاء حقوق الطفل حالياً 60 طالبا وطالبة، موزعين في المدارس والصفوف بشكل يتناسب مع الشرائح العمرية وأهداف برامج التوعية، ومدربون على التوعية بمفاهيم حقوق الطفل وطرق حمايتها من خلال إقامة أنشطة وفعاليات تناسب أقرانهم وتساهم في توسيع حجم المعرفة بحقوق الطفل الأساسية.

Advertisements

ويهدف برنامج أصدقاء حقوق الطفل إلى تعريف الطلاب بحقوقهم كأشخاص في المجتمع وإلى تعزيز القيم المجتمعية المكتسبة في مجال حقوق الطفل، بما في ذلك تحمل المسؤولية والمواطنة والتواصل بهدف مساعدة الطفل للحصول على حقوقه وحمايتها، فضلاً عن تنشئة جيل مؤهل لمعرفة حقوقه ومعرفة واجباته، ومساعدة أقرانه على ذلك.

Advertisements

وبينت ميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع أن أصدقاء حقوق الطفل هم سفراء الهيئة إلى الأطفال في مدارسهم، وأنهم بأنشطتهم وفعالياتهم قادرون على التوعية والتأثير بشكل فعال في أقرانهم وبالطريقة التي يرونها مقبولة ومفضلة، مؤكدة أن الوصول إلى مجتمع صديق بالكامل لحقوق الطفل يتطلب معرفة واسعة لدى كافة أفراد المجتمع بهذه الحقوق ووعياً كاملاً لدى الأطفال بها وبطريقة طلب المساعدة إذا ما تعرض أي من حقوقهم للانتهاك.

وقالت الشامسي: “بمناسبة يوم الطفل العالمي، نحتفي بسفرائنا أصدقاء حقوق الطفل، والذي وصل عددهم إلى 60 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عاماً وتمكنوا خلال فترة انضمامهم للبرنامج من تنظيم أنشطة وفعاليات متنوعة ساهمت بشكل لافت في نشر ثقافة حقوق الطفل في مدارسهم ومجتمعهم”.

Advertisements

وأضافت: “يترك البرنامج للمنتسبين حرية اختيار نوع النشاط أو الفعالية التي يطلقونها بما يناسب الاحتياجات والظروف شريطة أن تساهم هذه الفعاليات في الوصول إلى الهدف الموضوع للبرنامج، وتنوعت أنشطة أصدقاء حقوق الطفل بشكل كبير عبر المدارس والشرائح العمرية المختلفة حيث تركزت لدى الأعمار الأصغر سناً على الأنشطة المدرسية مثل الرسم والمسابقات والقصص والأفلام والمقاطع التمثيلية القصيرة، بينما شارك الطلاب الأكبر سناً في زيارات خارجية ومعارض ورحلات لعرض وشرح المفاهيم الأساسية لحقوق الطفل في المؤسسات وبين أولياء الأمور”.

وأوضحت الشامسي أن كتيب أصدقاء حقوق الطفل الذي توزعه الهيئة ويعتمد عليه الأصدقاء في أنشطتهم يرتكز على مجموعة من الحقوق الهامة للأطفال على رأسها الحق في الحماية من مختلف أشكال العنف والإساءة الجسدية والنفسية وحقه في التعليم والرعاية الصحية وفي الحفاظ على سلامته وعدم إهماله، كما يؤكد الكتيب على حق الأطفال من أصحاب الهمم في الدمج والتعليم وعدم التمييز، بما يساهم في توسيع البيئة الدامجة للأطفال من أصحاب الهمم في التعليم النظامي.

وتضمنت سلسلة الزيارات مدارس حكومية بما فيها مدرسة الجاحظ للتعليم الأساسي، ومدرسة سارة للتعليم الأساسي، ومدرسة الثاني من ديسمبر، ومدرسة المهلب للتعليم الأساسي، ومدرسة السعادة للتعليم الأساسي، ومدرسة الشافعي أما المدارس الخاصة فتضمنت كل من مدرسة دبي للتربية الحديثة، ومدرسة دبي الوطنية، ومدرسة الاتحاد الخاصة، ومدرسة الشروق الخاصة.

Advertisements

-انتهى-

Advertisements
Advertisements