for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

الأمير ألبير الثاني: دولة الإمارات وموناكو مركزان لـلتبادلات العالمية

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبي ، 13 نوفمبر 2021 – أشاد صاحب السمو الأمير ألبير الثاني أمير موناكو بدولة الإمارات العربية المتحدة وموناكو بوصفهما مركزَين لـ “التبادلات العالمية”، وذلك في مقابلة صحفية بمناسبة اليوم الوطني لإمارة موناكو في إكسبو 2020 دبي يوم السبت الموافق 13 نوفمبر. وحضر سموه مجموعة من الاحتفالات الثقافية في أنحاء موقع إكسبو بمناسبة اليوم.

وقال صاحب السمو الأمير ألبير الثاني أمير موناكو “معارض إكسبو الدولية هي بشكل عام منصة رائعة للتبادلات الدولية والحوار ولتقديم فرص مختلفة للمضي قدما. وأعتقد أن ملتقى الفرص هذا في (إكسبو) 2020 دبي كان فرصة عظيمة لنا، للانخراط بشكل أكبر مع دبي وإمارات الدولة الأخرى ولإنشاء روابط مع البلدان الأخرى أيضا”.

Advertisements
Advertisements

سلط سموه الضوء على موناكو بوصفها موطن جذب للسياحة وأيضا “مكانا للابتكار وللتبادلات الدولية وللاهتمام بالبيئة وإيجاد طرق جديدة لإنتاج الطاقة وتوفيرها”.

وأضاف سموه “موناكو مكان يهتم بما لديه من تنوع حيوي. إننا مكان قادر على التوسع بطرق سلمية للغاية (على سبيل المثال) مشروعنا الجديد لتوسيع الأراضي… الذي أعتقد أنه نموذج على نطاق صغير، نموذج للتنمية، للتنمية الخاضعة للرقابة، وهي التي تضع التنمية المستدامة والاهتمامات البيئية في صميم المشروع”.

Advertisements
Advertisements

وأشار سموه إلى العلاقات الاقتصادية القائمة بالفعل بين دبي وموناكو قائلا: “منذ عام 2017.. وقع مجلس موناكو الاقتصادي لدينا مع غرفة تجارة دبي.. اتفاقية تبادل وهكذا تمكنا من جلب وفود اقتصادية للقاء نظرائها هنا في دبي، وسيستمر ذلك أيضا أثناء إكسبو الدولي هذا”.

Advertisements

وقال سموه إن بالإضافة إلى ذلك، هناك عددا لا يحصى من الطرق الأخرى التي يمكن أن تتعاون بها دبي وموناكو، “سواء كان ذلك على الجانب التقني، في العالم الرقمي.. السبيل متاح أيضا لنتمكن من التعاون في عالم أكثر استدامة. وإذا كان بإمكان بلدينا أيضا التعاون في هذا المجال [و] في المجالات العامة للسياحة والمجالات العامة للتبادلات الثقافية أو الرياضية، أعتقد أن أمامنا كل الفرص للمضي قدما بعلاقاتنا الودية.”

Advertisements
Advertisements