for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

منظمة اليابان الوطنية للسياحة (JNTO) افتتحت مكتبها في دبي

Advertisements
Advertisements

قبل الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والإمارات

قالت السيدة توموكو كيكوتشي، المدير التنفيذي في منظمة اليابان الوطنية للسياحة – مكتب دبي: “2022 عام مهم بالنسبة لنا، كونه يشهد الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والإمارات العربية المتحدة. عبر افتتاحنا لهذا المكتب في دبي، نسعى للمساهمة في تعزيز التبادل السياحي بين اليابان والإمارات ودول الخليج ككل.”

بحلول عام 2030، تسعى اليابان لجذب 60 مليون زائر بكمية استهلاك تعادل 15 تريليون ين ياباني (ما يقارب 500 مليار درهم إماراتي) سنوياً. الشرق الأوسط هي سوق أساسية للمنظمة واهتمام رئيسي لتحقيق الهدف الذي نسعى إليه، وافتتاح المكتب الجديد سيلعب دوراً هاماً في جذب المزيد من السياح من المنطقة.

منطقة دوتونبوري، كحافظة أوساكا.

هناك اهتمام واضح باليابان هذا العام، بعد أن تمكن رياضيان إماراتيان من تحقيق ثلاث ميداليات في الألعاب البارالمبية المقامة في طوكيو. والاستمرار في افتتاح المطاعم اليابانية الجديدة حول الإمارات، وزيادة الوعي حول الثقافة اليابانية، وحصول أول إماراتية على اعتماد تعليم الإيكيبانا.

وأضافت كيكوتشي: “في معرض سوق السفر العربي الذي أقيم في شهر مايو من العام الحالي، أسرّني الحماس الملحوض على عديد من وكلاء السفر  عند تحدثنا عن إعادة افتتاح السياحة في اليابان.”

تمثال كاماكورا، محافظة كاناجاوا.  

في عام 2019 شهدت اليابان رقماً قياسياً في عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث قام 28،222 سائح خليجي بزيارة اليابان، بزيادة قدرها 28.4% عن العام السابق، وتضاعف الرقم في السنوات الخمس الماضية. ووفقاً لدراسة أجرتها المنظمة في ستة من دول مجلس التعاون الخليجي في الفترة من مايو إلى يونيو 2021 ، أجاب ما يقرب من 30٪ من المستجيبين بأنهم يرغبون في الذهاب إلى اليابان في المستقبل. ومن الأسباب الأكثر شيوعاً للرغبة بزيارة اليابان كانت التسوق، والاسترخاء في الفنادق والمنتجعات، والاستمتاع بالطبيعة الخلابة.

ومن جهة أخرى، 40% من المستجيبين أقروا بأنهم لا يعرفون الكثير عن الوجهة، مما يظهر فرصة لمكتب المنظمة في دبي لنشر لوعي حول المعالم العديدة للوجهة، وزيادة الاهتمام بالسفر إليها وزيادة عدد الزوار من دول الخليج في المستقبل.

جزيرة توكاشيكي، محافظة أوكيناوا.  

وجناح اليابان في إكسبو دبي 2020 هو أحد أبراز معالم المعرض الدولي، بهندسته المعمارية التي تعكس تعبيراً ثلاثي الأبعاد لفن الأورغامي الياباني، والذي يدمج بين الزخرفات العربية التقليدية وتصاميم الأسانوها اليابانية، كما ويستخدم نظام التكييف الطبيعي بدمج التقنيات العربية واليابانية. وفي ضوء إكسبو 2025 المقررة إقامته في أوساكا اليابان، أضافت كيكوتشي: “ستعقد منظمة اليابان الوطنية للسياحة حدثاً في الإكسبو لترويج السياحة إلى  اليابان بالمشاركة مع جناح اليابان والسلطات في محافظة أوساكا ومدينة أوساكا. ونرجو من زوار جناح اليابان في إكسبو دبي 2020 تعلم المزيد حول اليابان وسحرها.”

Advertisements
Advertisements

معبد كينكاكوجي، محافظة كيوتو. 

حول منظمة اليابان الوطنية للسياحة

Advertisements

تشارك منظمة اليابان الوطنية للسياحة (JNTO) في مجموعة واسعة من الأنشطة على الصعيدين المحلي والدولي لتشجيع السياح الدوليين من جميع أنحاء العالم على زيارة اليابان. فمع أربعة مواسم مميزة وتراث ثقافي فريد وجمال طبيعي خلاب ومضياف ، تتطلع اليابان للترحيب بالمزيد من الزوار من دولة الإمارات العربية المتحدة. ننتقل من معالم الثقافة التقليدية مع 18 من مواقع التراث العالمي لليونسكو إلى ثقافة البوب الحديثة بما في ذلك الفنون اليابانية مثل المانجا والأنيمي، تعد اليابان وجهة مثالية لقضاء العطلات لأي شخص يبحث عن تجربة سفر أصلية و مميزة.

المنظمة هي الكيان المسؤول عن تنفيذ التسويق والترويج للسياحة الداخلية وفقًا لسياسات السفر الداخلي للبلد. مع التركيز على الترويج لليابان كوجهة سفر رائدة عالميًا إلى بقية العالم، تقدم المنظمة الدعم لتخطيط وبيع منتجات السفر إلى اليابان، وتطور تدفقات جديدة لإيرادات السياحة ، وتنفذ أنشطة عامة على الأرض لجذب الزوار الدوليين، بما في ذلك دعم المجتمعات المحلية في جهودها للترويج للسياحة.

Advertisements
Advertisements