for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

منظمة الصحة العالمية تكرم الأستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية –  بجائزة تقدير العاملين الصحيين

Advertisements
Advertisements
Advertisements

منظمة الصحة العالمية تكرم الأستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية –  بجائزة تقدير العاملين الصحيين

Advertisements

الاستاذ الدكتور حسام حمدي هو المتلقي الأول لهذه الجائزة من فئة التعليم الطبي ومعترف به كرائد بارز في تحسين تعليم المهنيين الصحيين.

Advertisements

تم تكريم الاستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية وأستاذ في الجراحة والتعليم الطبي وباحث معروف عالميًا وجراح أطفال نشط  – كأول متلقي لجائزة تقدير العاملين الصحيين التي يمنحها المكتب الاقليمي لشرق المتوسط ، ويحظى بتقدير دولي نظراً لمساهماته الأكاديمية المتميزة في تحويل تعليم المهن الصحية في المنطقة، فلقد ساهم الاستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية – في نهوض تعليم المهن الصحية على مدار الاربعين عاماً الماضية في المنطقة، كما ساهم في تطوير مهنة الطب في عدة دول منها مصر والبحرين والأمارات العربية المتحدة، ومستمراً بجهوده وعمله الدؤوب لتحسين جودة التعليم الطبي.منظمة الصحة العالمية تكرم الأستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية –  بجائزة تقدير العاملين الصحيين

خلال إعلان الفائزين بجوائز تقدير العاملين الصحيين أكد الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس – المدير العام لمنظمة الصحة العالمية – والدكتور أحمد المنظري – المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط ​- بأن “تضمن منظمة الصحة العالمية هذا العام التزامها تجاه الحاجة إلى الاستثمار في العاملين الصحيين وإبداء الامتنان لجهودهم الحثيثة والثمينة، فنحن نعزز هذه الرسالة من خلال تكريمهم وأن لمن دواعي سرورنا أن نقوم بتكريم الاستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية –  كأول متلقي لهذه الجائزة المرموقة في فئة التعليم الطبي”

قال الاستاذ الدكتور حسام حمدي – مدير جامعة الخليج الطبية – عند استلام الجائزة “يشرفني تلقي هذه الجائزة وقبولها نيابة عن طلابي وزملائي الأكاديميين مؤكداً بأن هذا التكريم من منظمة الصحة العالمية سيكون له تأثير كبير وملحوظ على النهوض بتعليم المهن الصحية في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وفي صدد تحسين وتحويل تعليم المهن الصحية فسيكون البحث والابتكار جزءًا لا يتجزأ من تجربة التعلم لدى الطلاب ولابد أن يكون أطباء الجيل القادم لديهم الكفاءة في طرق العلاج والحفاظ على صحة السكان، فلقد جعلنا هذا الوباء ندرك أن المهنيين الصحيين والطلاب والمعلمين يمكنهم لعب دوراً مهماً في قهر وباء كوفيد19.

Advertisements