for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

شركة علي بابا تُواجه قوانين جديدة

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة،(“ايتوس واير“): شدّدت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق، قوانين مكافحة الاحتكار في جدول أعمالها لعام 2021؛ حيث أصبحت بكين أكثر تيقّظاً لتوسّع شركات التكنولوجيا العملاقة وقوّتها الفرطة في السوق. ويترصّد مدير إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق، السيد تشانغ جونغ، بالمنافسة والمطالبات غير العادلة سواءً لشركات عبر الإنترنت أو على أرض الواقع، فلا يُمكن لأي شركة إساءة استخدام مكانتها بصورة احتكارية. وتسعى الحكومة الصينية إلى تعزيز سيطرتها على عمالقة التكنولوجيا.

شركة علي بابا تُواجه قوانين جديدة

وفرضت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق غرامات على شركة علي بابا بقيمة 2.8 مليار دولار أمريكي في أبريل الماضي، لإساءة استخدام مكانتها بصورة احتكارية في السوق منذ عام 2015. وتُواصل الصين جهودها في هذا المجال وتُصدر مقترحات لوضع قواعد جديدة تستهدف بشكل خاص الجهات الرئيسية الفاعلة في القطاع. والسؤال الأهم هنا: هل تتخوّف الصين من تأثير هذه الجهات وقدرتها على التأثير بالاقتصاد والوضع السياسي أيضاً؟

Advertisements

وتتضمن أحدث الوثائق مشروعات قوانين أو إجراءات لقطاع الأعمال عبر الإنترنت، مما يحظر بصورة رئيسة المنافسة غير العادلة أو الاستحواذ غير الشرعي أو استخدام البيانات الخاصة بشركات أخرى. والمثير للاهتمام أنّ الصين تسعى للحدّ من إساءة استخدام معلومات المستخدمين وانتهاك حقوقهم.

ووفقاً لتحليل “جولدن بروكرز”، تأثرت شركة علي بابا بالعديد من المشاكل الأخرى مؤخراً، كان أسوأها الاتهام بتعرّض إحدى الموظّفات للاغتصاب من قِبل مديرها في العمل. ويواجه قطاع التجارة الإلكترونية العديد من المشاكل، إذ انخفضت أسهمهم خلال شهر أغسطس بنحو 5%، حيث أنها بلغت أدنى مستوياتها منذ أكتوبر 2019.

Advertisements

وتنصّ إحدى الإجراءات المُقترحة على حظر إحدى الممارسات التي يعتمدها التجار على الإنترنت والتي تتجسّد بحظر البائعين من عرض بضائعهم على منصات منافسة.

Advertisements

وتُشير هذه التطوّرات إلى أنّ جاك ما، مؤسس علي بابا، لم يعد شخصية محببة لدى الحكومة الصينية. فمثلاً، عُوقبت مجموعة “آنت جروب” العام الماضي على تجاوزاتها بتعليق الطرح الأولي للاكتتاب العام لها في بورصة هونج كونج. ووفقاً لأحد أعضاء اللجنة الاستشارية للحكومة الصينية، فقد بدأت الصين بالابتعاد عن “القوانين الشمولية والمتحفّظة” التي سمحت لعمالقة التكنولوجيا بتحقيق نمو مُطلق، وتسعى للتركيز على حماية المستهلكين. ويُراقب المستثمرون التطورات الجارية في الصين وهونج كونج من كثب، ويُرجّح أن ينقل العديد منهم رؤوس أموالهم إلى قطاعاتٍ أكثر “أماناً”.

Advertisements

* المصدر: “إيتوس واير”

 72 total views,  1 views today

Advertisements
Advertisements