for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مجموعة المجوهرات الراقية كارت بلانش Carte Blanche هولوغرافية

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التقاط الجمال العابر بسرعة، ونقل المشاعر دون كلمات. هذا هو التحدّي الذي وضعته أمامها كلير شوان، المديرة الإبداعية لدى دار المجوهرات بوشرون، من جديد. فبعد استحضار الجمال المتحّرك للسماء، سعت كلير إلى التوغّل بعمق أكبر في موضوع الضوء وقدرته على تغيير محيط المرء. وبشكل أكثر تحديداً، تلك اللحظة المعلّقة وغير المتوقّعة، عندما يظهر قوس قزح، فيثير نشوة حلوة مفعمة بالعواطف وذكريات البراءة. وفي حين أن بحثها لتحديد أهمية اللون بالنسبة لبوشرون مستمرّ منذ سنوات عديدة، إلا أنها وجدت الحلّ في سحر ذلك العبور العرضي، عندما ينحرف شعاع الشمس من خلال عدد لا يحصى من الذرات الكهربائية. واستقت كلير شوان مصدر الإلهام من العمل على الضوء واللون للفنّان أولافور إلياسون والمهندس المعماري لوي باراغان. ولكن هذه المرّة، الأمر ليس متعلّقاً باختيار الظلّ، لأن جميع تلك العناصر ممثّلة في كلّ قطعة من مجموعة المجوهرات الراقية هذه التي تتمحور حول التمثيل الضوئيّ الهولوغرافي للطيف.

تضمّ المجموعة تسعة أطقم، تشمل خمساً وعشرين قطعة فريدة تتعمّق في جذور هذه الظاهرة الحساسة للضوء والأصل اليوناني لكلمة “هولوغراف” (الطيف) الذي يعني “تمثيل كلّ شيء”. وفي حين أن النقوش المتقزّحة لحجر الأوبال تحدّد في البداية ملامح هذا التلوّن الطبيعي المفرط، كان على حرفيي مشاغل العمل في المنزل 26 بساحة فاندوم تجاوز الحدود لاستكشاف الثراء الكامل لهذا السراب. ومن خلال رش المعادن الثمينة بدرجة حرارة عالية فوق السيراميك أو البلّور الصخري، نجحوا في إعادة تشكيل ذلك السحر الطبيعي من خلال عملية قادرة على ترسيخ اللحظة عابرة في الوقت المناسب. إنه فعلاً منتهى الجرأة الإبداعية ل درجة الاضطرار إلى التنازل عن إتقان كامل للنتيجة النهائية حيث الهياكل دائمة التغيّر تختلف بحسب سطوع الضوء وزاوية الرؤية والتباين مع الجلد، وتتطوّر آثارها وتأثيرها بمرور الوقت. إنه إصدار جذري ومبهج، يتعارض مع الانضباط الخاص الذي يميّز المجوهرات الفرنسية الراقية، مع توافقه التام في الوقت نفسه مع الروح ذاتها التي لطالما آمن بها فريديريك بوشرون، ألا وهي حرية الإبداع فوق كل اعتبار.

Advertisements

فخامة OPALESCENCE

موجة من الضوء تعبر مادة شفافة ذات انعكاسات قزحية

في قلب هذا الطقم المكوّن من عقد وقرط واحد، تظهر سمكة البيتا ذات الزعانف الراقية من قلب بحر من العقيق المسحوق. صُنعت السمكة باستخدام تقنية “بليك-آ-جور”، وتسمح زعانفها الراقية للضوء بالظهور من خلال شفافيتها. تمّ وضع المادة المدهشة حول جحر العقيق المركزي، والذي يمكن تحويله إلى بروش أو وضعه بدقّة في تجويف الأذن لإنشاء جوهرة غير متماثلة وعصرية للغاية، بما يتماشى مع الحمض النووي لدار بوشرون.

Advertisements

عقد مرصّع بكابوشون حجر أوبال أبيض بيضاوي بوزن 71.69 قيراطاً من إثيوبيا، وكابوشون حجر عقيق أبيض بقطع الإجاص بوزن 46.91 قيراطاً من إثيوبيا، ومجموعة من خرز الأوبال بوزن إجمالي يبلغ قيراط 1518.78 قيراطاً، مطلي بالذهب الوردي. قلادة متعدّدة أساليب الارتداء.

قرطان متدلٍّيان مرصّعان بالأوبال والماس مطليّان بالذهب الوردي.

بروش من عقد الفخامة، مرصّع بحجر أوبال أبيض بيضاوي الشكل 71.69 قيراطًا من إثيوبيا.

موجة ONDE

حركة الضوء التي تنتشر في موجات متموّجة

في هذا الطقم البارز في المجموعة، تمّ تعزيز تألّق الأوبال على كلّ من العقد والقرطين. إنه أشبه بنهر من حجارة الأوبال مع تيار رائع من الماس، يداعب البشرة بأناقة ويلتقط إشراقة الضوء المرتدّ عبر سطح الأمواج الرقيقة.

قلادة مرصّعة بالأوبال والماس من الذهب الأبيض.

قرطان مرصّعان بحجارة الأوبال بوزن إجمالي 16.14 قيراطاً  من الذهب الأبيض وعرق اللؤلؤ والماس.

خدعة بصرية ILLUSION

خداع بصريّ لجعل الأشياء تبدو بشكل مختلف عما هي عليه في الواقع

الحجارة الثلاثة المركزية من الأوبال الأسترالي والأثيوبي تجتذب الانتباه بأحجامها اللافتة (واحد لؤلؤي، والآخر بقطع الإجاص ولون وردي، والثالث بظلال زرقاء وخضراء مكشوفة في كابوشون). تشكّل الخواتم الثلاثة المذهلة تأثيرات بصرية تضاعف حجمها بسبب إطارات خادعة بصرياً. وتظهر طبقة ثانية مزيّنة بتدرّج من الأحجار متعدّدة الألوان، مرصّعة بمهارة في الذهب الأبيض غير المرئي، والذي يتنوع ويتطوّر بحسب ضوء النهار.

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بحجر أوبال أبيض من أثيوبيا كابوشون بقطع الإجاص 50.95 قيراطاً، ياقوت أزرق وأصفر ووردي ، تسافوري ، عقيق برتقالي وأخضر، زمرد، تورمالين أزرق وماس. 

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بحجر أوبال داكن من أستراليا بحجم 10.38 قيراطاً، عقيق، ياقوت وردي وبرتقالي وأصفر وأزرق، غارنيت أحمر، تسافوريت وماس. 

خاتم من الذهب الأبض مرصّع بحجر أوبال أسود من أستراليا بيضاوي الشكل بحجم 30.98 قيراطاً، ياقوت أزرق، تورمالين بارايبا، تيزوريت وزمرّد.

لمعان CHROMATIQUE

من كلمة كروما باللغة الإغريقية وتعني اللمعان الطبيعي للأشياء

استكمالاً لخطّ  Fleurs Éternellesالرائع، يحتفل هذا الطقم بالطبيعة، وهو موضوع عزيز على الدار. هنا أيضاً، اختارت كلير شوان الاحتفال بجمال الطبيعة بواقعية فائقة من خلال مسح كل بتلة من الفاوانيا والبنفسج لإعادة إنشاء خطوطها وأحجامها بأكبر قدر ممكن من الدقة. التفاصيل في هذه القطع شديدة التنوّع وأكثر واقعية حتى مما هي في الطبيعة، مصبوبة من السيراميك الأبيض، بشكل يجعلها أكثر مقاومة وصعوبة في الصنع. محاطةً بمزيج من الجسيمات الدقيقة المعدنية الثمينة التي يتم رشها في درجة حرارة عالية وتثبيتها داخل طبقة، تبدو هذه البتلات وكأنها تنتمي إلى خيال يشبه الحلم حيث تغيير الألوان شبه السريالي، يضفي المزيد من اشتعال الضوء. يتكوّن الطقم الأوّل المزيّن بهذا الطلاء الهولوغرافي من خاتمين وبروش توفر معاً لوحة فريدة من نوعها.

بروش من التايتانيوم والذهب الأبيض مرصّع بحجر تورمالين أخضر من الموزمبيق بقطع الوسادة وزن 25.01 قيراطاً، والسيراميك المجسّم والماس. 

خاتم من الذهب الأبيض والتايتانيوم مرصّع بحجر تورمالين وردي بقطع الوسادة وزن 12.73 قيراطاً، والسيراميك المجسّم والماس. 

خاتم من الذهب الأبيض والتايتانيوم مرصّع بالزبرجد الأزرق بقطع الوسادة وزن 2.83 قيراطاً، والسيراميك المجسّم والماس.

قبس الضوء FAISCEAUX

مجموعة من الأشعّة المضيئة تسطع من نفس المصدر ولكن في مسارات مختلفة

إذا كان السيراميك هو المادة الرائجة الجديدة، فقد كان على كلير شوان أن تشرك الكريستال الصخري المميز لدى بوشرون في هذه اللعبة الفنيّة الجديدة. وهذا الطقم يتّخذ شخصيته وعمقه من الأسلوب الجديد للعناصر المصنوعة من الكريستال الصخري في السوار العريض والبروش. فقد تمّ أوّلاً تشكيل مقبس Jack من الماس، قبل إحاطته بطبقة شفافة خاصة به على شكل غلالة من الكريستال الصخري. وبينما يمكن تطبيق الطلاء بسهولة على سطح ٍمستوٍ، إلا أنه يصعب تطبيقه بالتساوي على جميع جوانب المقبس. والتأثير المزدوج للمادة يجعل الحواف الحادة لهذا البروش مشتعلة بالضوء بشكل متعارض جذرياً مع التأثير القاتم الذي يوفّره السيراميك وحده.

سوار من الذهب الوردي مرصّع بالكريستال الصخري المنحوت والماس.

بروش من الذهب الوردي مرصّع بالكريستال الصخري المنحوت والماس.

هالة HALO

كرة قزحيّة تحيط بمصدر للضوء

هذا الطقم مفعم بالخفّة لكنه أيضاً حميم في تصميمه ويمتاز بالخطوط الضخمة المفضّلة لدى كلير شوان، من جاذبية الطوق والسوار العريق، وإلى الخواتم المصمّمة لتنزلق بين أصابعك بسهولة فائقة. الكريستال الصخري شفاف تماماً ومغطى بطبقة من الطلاء الطيفيّ لتحقيق تأثير الاهتزازات الناعمة والمريحة لفقّاعة الصابون عديمة الوزن. وينتشر البريق المعزّز بألق الماس فوق السوار على الوجهين وعلى الأساور والطوق والخواتم.

قلادة من الذهب الأبيض مرصّعة بالكريستال الصخري المجسّم والماس. 

أساورمن الذهب الأبيض مرصّعة بالكريستال الصخري المجسّم والماس. 

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بالكريستال الصخري المجسّم والماس.

ليزر LASER

نظام يضخّم الضوء لخلق شعاع متوهّج.

احتفالاً بشكل القطرة الزخرفي الذي تشتهر به مجموعةSerpent Bohème ، تمّ تحسين مجموعة الليزر أيضاً باستخدام السيراميك المصبوغ. وفي حين أن آليات المجوهرات الراقية تتمحور عادةً حول حجر معيّن، هنا تنعكس العملية. فكيف يمكن العثور على حجر تتطابق نغماته بشكل أفضل مع هذا التأثير الهولوغرافي؟ تأتي الإجابة في هذا الطقم على شكل مجموعة من حجارة من الزبرجد (الأكوامارين) بقطع الإجاص بلمعان من لون مياه البحيرة ساكنة لتشكّل عقداً، وزوجاً من الأقراط، وخاتماً يبدو أكثر شفافية وإشراقًا من خلال هذا المزيج الدقيق من السيراميك والماس.

عقد من الذهب الأبيض يرصّعه 23 حجر زبرجد (أكوامارين) من قطع الإجاص بإجمالي وزن 130.01 قيراطاً والسيراميك ثلاثي الأبعاد. 

أقراط متدلية من الذهب الأبيض ترصّعها أربعة حجارة زبرجد (أكوامارين) من قطع الإجاص بوزن إجمالي 56.26 قيراطاً والسيراميك ثلاثي الأبعاد. أقراط متدلّية يمكن ارتداؤها بعدّة أشكال.

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بحجر من الزبرجد (الأكوامارين) من قطع الإجاص بوزن 11.88 قيراطاً والسيراميك المجسّم والماس.

مقطع محوري PRISME

يشتّت الضوء ويكسره، ليكشف عن ألوان حقيقية وواضحة.

بينما يتكوّن السوار من صفوف متعدّدة من الماس المتراصف والكريستال التي تتلاعب بالضوء، فإن الخاتم وزوج الأقراط المتدلية في هذا الطقم تتزيّن بقطع الإجاص الممدود. إنه مظهر خادع يحمل تطوراً خفيّاً يكمن في شقوق طفيفة مرسومة على الصخرة المكنونة خلف الجوهرة لتكرار إشراقها.

سوار من الذهب الأبيض مرصّع بالكريستال الصخري المجسّم والماس.

زوج أقراط متدلية من الذهب الأبيض مرصّع بالكريستال الصخري الهولوغرافي والماس. 

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بالكريستال الصخري المجّسم والماس.

 هولوغرافيّة HOLOGRAPHIQUE

من كلمتَيْ “هولوس” و”غرافين” باليونانية ما يعني أن التصوير المجسّم هو “تمثيل كل شيء”

في إنجاز إبداعي حقيقي يحتفي بسحر المادة، تمّ إنشاء هذه القلادة المكوّنة من شفرات كريستالية رفيعة مصنوعة بدقّة وسط تدفّق ضوء الشمس إلى ورش العمل لإعادة إنتاج تصميم الظلال المسقطة ودراسة هيكلها. والنتيجة تتمثّلأ في خطّ هندسي يسترشد به هذا الضوء، وهو لا يقع فقط في صميم إلهام القطعة، ولكن أيضاً في صميم صنعها. ومن السوار العريض، وإلى الخاتم بما في ذلك الشكل المضلّع، فإن تألق الماس الذي يزيّن كل حافة من هذا العقد المطلي باللكّ مع الطلاء الهولوغرافي يجعله طقماً فريداً وتقدّمياً بالفعل.

قلادة من الذهب الأبيض مرصّعة بحجر ياقوت أصفر من سيلان ثمانيّ الأضلاع بوزن 20.21 قيراطأً، والكريستال الصخري ثلاثي الأبعاد، مرصّعة بالماس. 

سوار من الذهب الأبيض مرصّع بحجر تورمالين وردي بقطع الوسادة بوزن 14.93 قيراطاً، والكريستال الصخري الهولوغرافي، مرصّع بالماس.

Advertisements

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بحجر تورمالين أزرق بيضاوي الشكل وزن 4.61 قيراطاً، والكريستال الصخري ثلاثي الأبعاد، مرصّع بالماس.

حول بوشرون

Advertisements

دار بوشرون أنشأها فريدريك بوشرون عام 1858 نمت وتطوّرت على أيدي أربعة أجيال من الأبناء والأحفاد المباشرين. وكان بوشرون صاحب رؤية نافذة في التصميم وواحدا من أعظم الصاغة المعاصرين الذين افتتحوا متاجرهم في ساحة فاندوم لتكون بوشرون تجسيدا للامتياز في المجوهراتً ، وصناعة الساعات. أما أسلوب بوشرون فهو حرّ وجريء، حيث تستمرّ الدار في ابتكار التصاميم التي تصبح من أهمّ كلاسيكيات المستقبل. لدى بوشرون حالياً 73 بوتيكاً في أنحاء العاًلم. بوشرون تنتمي إلى مجموعة الرفاهية العالمية كيرينغ.

 160 total views,  6 views today

Advertisements
Advertisements