for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة قوة الإمارات الناعمة

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لمياء زكي _رأس الخيمة

Advertisements

نظمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، أمس، محاضرة “قوة الإمارات الناعمة” التي قدمها الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بمقر الجمعية في منطقة الظيت، لاستعراض إنجازات دولة الإمارات في ملف القوة الناعمة وتأثيرها على تطوير مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً.
وقال الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: ان استراتيجية القوة الناعمة لدولة الإمارات نجحت في إعداد منظومة حكومية شاملة ساهمت بتكوين علاقات إيجابية انعكست على سمعة دولة الإمارات، من خلال تحقيق بناء جسور الثقة مع شعوب العالم وبلورة برامج وسياسات عمل مستدامة ذات بعد إقليمي وعالمي، شملت كافة مقومات الدولة الاقتصادية والثقافية والفنية والسياحية والإنسانية والمجتمعية، مع التركيز على الثقل الإنساني والحضاري والبناء على سمعتها، وإبراز الصورة الحضارية لدولة الإمارات وإرثها وهويتها وثقافتها المميزة.

Advertisements

 

نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة قوة الإمارات الناعمة

وأشار إلى أن القوة الناعمة تمثل إحدى الأدوات المهمة التي تسعى العديد من الدول إلى امتلاكها لرسم صورة إيجابية عنها تسهم في تكوين رأي عالمي يدافع عنها وعن مصالحها في مختلف الأوساط العالمية، مقارنة باللجوء إلى استخدام القوة العسكرية أو فرض عقوبات اقتصادية وسياسية.
وأضاف: انطلقت استراتيجية القوة الإماراتية الناعمة من خلال هوية موحدة في كافة المجالات الإنسانية والاقتصادية والسياحية والإعلامية والعلمية، وتعزيز موقع الإمارات كبوابة للمنطقة العربية ومخزنها الثقافي وكعاصمة الوطن العربي للثقافة والفن والإعلام والسياحية والعلم، وتطوير شبكات دولية فاعلة مع الأفراد والمؤسسات حول العالم بما يخدم أهداف الدولة ومصالحها، وترسيخ سمعة الدولة كدولة حديثة منفتحة متسامحة ومحبة لكافة شعوب العالم.
وأشار إلى أن مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات الذي تأسس عام 2017 شكل نقلة نوعية في السياسة الخارجية للإمارات وإدارة علاقاتها الدولية، حيث ساهم في تعزيز سمعة ومكانة الدولة إقليمياً وعالمياً وترسيخ احترامها بين الشعوب، واستخدام القدرات التي تملكها الإمارات لتحقيق الأمن والاستقرار في العديد من مناطق العالم.
وأكد خلف سالم بن عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، أن المحاضرة تأتي ضمن استراتيجية وأهداف الجمعية لتعزيز روح المواطنة والولاء والانتماء، والهوية الثقافية الوطنية، حيث تستهدف تلك المحاضرات تشكيل مفهوم متكامل للمواطنين والمقيمين يكون قائم على استيعاب قيم المواطنة والدور المحوري الذي تقوم به دولة الإمارات على كافة الأصعدة الدولية وخاصة في المجالات الإنسانية والوقوف إلى جانب الأشقاء.
وأشار إلى أن ممارسة القوة الناعمة على المستوى المجتمعي يعزز من سمعة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً، في ظل تنوع الجاليات المقيمة على أرض الدولة واكتسابها ثقافة وقيم النهج الإماراتي، والذي يساهم بدوره في ترسيخ احترامها ومحبتها بين شعوب العالم.

Advertisements
Advertisements