for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مهرجان أبوظبي يعرض حلقة مميزة لمحبي موسيقى آلة العود عبر منصاته الرقمية

Advertisements
Advertisements
Advertisements

بمشاركة عازفين من مصر والعراق وسوريا وضمن فعاليات ملتقى العود العالمي

مهرجان أبوظبي يعرض حلقة مميزة لمحبي موسيقى آلة العود عبر منصاته الرقمية

Advertisements
Advertisements

ضمن أعمال التكليف والإنتاج الخاص، وفي دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، عرض مهرجان أبوظبي 2021، حلقة جديدة من سلسلة حلقات فعاليات ملتقى العود العالمي لمحبي موسيقى آلة العود العربي عبر منصاته الرقمية؛ وذلك بمشاركة نخبة من المبدعين من مصر والعراق وسوريا.

وقدمت اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺜﺎﻟـﺜﺔ، عروضاً ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ ﺣـﺎزم ﺷـﺎﻫـﻴﻦ، وﻣﺤـﻤﺪ أﺑـﻮ ذﻛـﺮي ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ ، وأﺣـﻤﺪ ﺷـﻤﻪ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق وﻓـﻄﻴﻦ ﻛــﻨﻌﺎن ﻣــﻦ ﺳــﻮرﻳــﺎ، إضافة إلى استعراض ﺗــﻘﺮﻳــﺮ ﻋــﻦ رواد اﻟــﻌﺼﺮ اﻟﺤــﺪﻳــﺚ ﻓــﻲ ﻗــﻄﺎع ﺻــﻨﺎﻋــﺔ اﻵﻻت اﻟــﻤﻮﺳــﻴﻘﻴﺔ. كما نظم الملتقى ورﺷـﺔ اﻟـﻌﻤﻞ اﻟـﺨﺎﺻـﺔ ﺑـﻔﻮزي ﻣﻨﺸـﺪ ﻓـﻲ اﻟـﺒﺼﺮة ﻓـﻲ اﻟـﻌﺮاق، إضافة إلى تقديم اﻟـﺪﻛـﺘﻮر أﺣـﻤﺪ اﻟـﺤﻨﺎوي ﻧﺒﺬة ﺣﻮل اﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﻋﺒﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺮﻗﻤﻲ.

ويتابع مهرجان أبوظبي فعالياته وعروضه العالمية؛ حيث يقدم في 5 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، الحلقة الرابعة من سلسلة حلقات ملتقى العود العالمي.

ويمتد ملتقى العود العالمي، خلال الفترة من 25 مارس وحتى 15 يونيو، ويضم 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية، تقدم رؤی خاصة من أكاديميين ذوي خبرة في مجال الموسيقى والفنون، مع تناولهم لتاريخ وتطور آلة العود وكيف يتم دمج الآلة في الصناعة الرقمية والمشهد الموسيقي اليوم، إضافة إلى تقديم تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي؛ وذلك بمشاركة 27 فنان من عازفي العود من 14 دولة لأداء العديد من القطع المؤلفة والمتنوعة خصيصا لآلة العود.

جدير بالذكر، أن فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الثامنة عشرة تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن» تستمر- على مدار عام كامل- حيث يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

مهرجان أبوظبي

تأسس مهرجان أبوظبي عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة آنذاك (وزير الخارجية والتعاون الدولي حالياً) وحظي المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 2007 لغاية 2011.

يعتبر مهرجان أبوظبي واحداً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في العالم والاحتفالية الأعرق في المنطقة، لإسهامه في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية رائدة وعاصمة عالمية للثقافة والفنون، ومحطة لقاء للثقافات العالمية، ويلعب المهرجان دوراً جوهرياً، بدعم من شبكة عالمية متنامية تضم أكثر من 35 شريكاً ثقافيا استراتيجيا دولياً، في احتضان الإبداع والابتكار من خلال الفنون، في إطار فعاليات برنامجه الرئيسي ومنصاته الشبابية ومبادراته المجتمعية، في الإمارات السبع، إلى جانب أعمال التكليف وعلاقات التعاون الدولية، وتتيح هذه الشراكات للجمهور عروضاً أولى على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

يحتفي مهرجان أبوظبي بالقيم الإماراتية، تعزيزاً للريادة في خدمة الثقافة والإنسانية، بوحي من الإرث الكبير الذي تركه لنا الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل إعلاء قيم الاحترام والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى، والتميّز في التعليم والمعرفة، ويقدّم المهرجان سنوياً، أكثر من 100 فعالية تشتمل على أعمال العرض الأول إماراتياً وعربياً وعالمياً، وأعمال التكليف الحصري، تتوزّع بين برنامج فعالياته الرئيسية والبرنامج التعليمي والمجتمعي التي تتوزّع فعالياتها عبر الإمارات والعالم.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية الثقافية، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.

نبذة عن شركة مبادلة للاستثمار

Advertisements

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادية، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة لحكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 894 مليار درهم إماراتي )243.4 مليار دولار أمريكي( على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح والمساهمة في عملية النمو المستدام، دعماً لجهود بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.

 302 total views,  6 views today

Advertisements