for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

استعدوا للركض للمحيطات في “ذي بوينت” في “نخلة جميرا”

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبي، 30 مايو 2021 – استعادت حملة “الركض للمحيطات” التي تنظمها “أديداس وبارلي” زخمها للعام الرابع على التوالي اعتباراً من 28 مايو الجاري، لتواصل بذلك التزامها بالتصدي على نحو السرعة للمستويات المدمرة جراء التلوث البلاستيكي للمحيطات.

ودعماً لهذه الحملة العالمية، كشفت “أديداس” يوم الجمعة، 28 مايو، النقاب عن ممر مائي في “ذي بوينت”، الوجهة الشهيرة لتناول الطعام والترفيه في “نخلة جميرا”. ويمتد هذا المسار العائم إلى مسافة 250 متراً عبر المياه ويمكن الوصول إليه من الجهة الشرقية لـ”ذي بوينت” مع المدخل المقابل لـ”لادز برجر”.

Advertisements

وللوصول إلى هذا الممر، يتوجب على العابرين مسح رمز الإستجابة السريعة (QR code) المعروض في محطة التسجيل الموجودة عند مدخله والذي سوف يوجههم إلى تطبيق “adidas Running” https://adirun.app/Pirn، ما يتيح لهم الانضمام إلى تحدي الركض للمحيطات (Run For The Oceans) والبدء بالتباري بعد ذلك في “ذي بوينت”. ويُستحسن القيام بالتسجيل المبكر للتمكن من الحصول على فرصة للفوز بقميص Run for the Oceans ، كون الكمية محدودة.

وقد تم تثبيت نقاط تواصل تثقيفية على طول الممر بحيث يتمكن المارة من معرفة المزيد عن مبادرة “أديداس وبارلي”. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تساعدهم نقاط التواصل تلك على فهم أهمية الاتحاد معاً بشكل أفضل، في إطار جهود القضاء على التلوث الناتج عن النفايات البلاستيكية ومدى التأثير الذي يمكن أن يُحدثه كل كيلومتر من الركض.مسودة تلقائية

Advertisements

وسوف يكون هذا الممر مفتوحاً أمام الجمهور يوميًا من الساعة 6 مساءً إلى12 صباحًا ، وإذا حالفكم الحظ بما يكفي، فسوف تتمكنون من مشاهدة عرض “نافورة النخلة” من مسافة قريبة. و لجعل تجربتك استثنائية ، سيكون هناك إعلان لأديداس مع عرض مخصص مذهل كل ساعة بعد النافورة الموسيقية.

Advertisements

ولطالما عُرفت “أديداس” و”نخيل” بجهودهما الهادفة إلى نشر الاستدامة، حيث خططت “نخيل” ونفّذت مجموعة من مبادرات الاستدامة عبر مشاريعها. ومن جهتها، صنعت “أديداس” منذ العام 2015 أكثر من 30 مليون زوج أحذية من النفايات البلاستيكية التي تم التقاطها من الشواطئ والمجمعات الساحلية، وذلك بالتعاون مع “Parley Ocean Plastic”، وهو ما أسهم في الحدّ من تلويث المحيطات. ومن هذا المنطلق، فإن الممر المائي الذي تم تشييده خصيصاً لهذه الغاية، يؤكد على جهود “أديداس” و”نخيل” للعمل عن كثب من أجل دبي أكثر استدامة.

وقالت غايل سانجستر، مديرة إدارة الأصول في “نخيل” في معرض تعليقها على هذا الحدث: “نحن متحمّسون للغاية لاستضافة هذه المبادرة الرائعة في ذي بوينت للمساعدة في زيادة الوعي في شأن التلوث البحري بالنفايات البلاستيكية، وأيضاً من أجل إلهام السكان لكي يصبحوا صنّاع تغيير فاعلين في هذا المجال. كما أن مبادرة الركض للمحيطات تشكل إضافة متميزة أخرى إلى مجموعة مهمة من المبادرات المستدامة مثل حملة التنظيف الشهرية للشاطئ في ذي بوينت وتنظيف مجمعات الحدائق والمواقع الطبيعية، وهو ما يتماشى مع جهود الاستدامة المتواصلة التي تبذلها نخيل في إطار سعيها الحثيث للمحافظة على الحياة البحرية عبر محيطاتنا ومحمياتنا”.

اتحدوا واركضو للمحيطات من 28 مايو الجاري ولغاية 8 يونيو المقبل من خلال التسجيل وتتبع الركض الخاص بكم عبر تطبيق “adidas Running”https://adirun.app/Pirn.  وسوف تقوم “أديداس” بتنظيف ما يعادل وزن 10 عبوات بلاستيك مقابل كل كيلومتر، وبحد أقصى يصل إلى 500 ألف رطلy.

Advertisements

نبذة حول “أديداس وبارلي”

أعلنت “أديداس” في العام 2015، عن شراكة مع “بارلي للمحيطات” (Parley for the Oceans)، وهي منظمة تعمل على زيادة التوعية بجمال ورهافة المحيطات. وبصفتها عضواً مؤسساً، فإن “أديداس” تدعم “بارلي للمحيطات” في جهودها التعليمية والتواصلية، بالإضافة إلى برنامج المحيطات البلاستيكي – Ocean Plastic Program – (باعتماد استراتيجية تقوم على: التجنّب والاعتراض وإعادة التصميم)، والذي يهدف إلى القضاء على التلوث البلاستيكي للمحيطات.

Advertisements

وبفضل عدّائين من مختلف أنحاء العالم، فقد أعادت “أديداس” استخدام النفايات البلاستيكية من الأرض والمحيطات في أكثر 30 مليون زوج من الأحذية، وهو ما دفع نحو طموح العلامات التجارية الجريء باستخدام البوليستر المُعاد تدويره فقط في منتجاتها بحلول العام 2024.

أطلقت “أديداس” مؤخراً، PRIMEBLUE – وهي خيوط مُعاد تدويرها بنسبة 100% مصنوعة جزئياً من “Parley Ocean Plastic”. ولمساعدة العدّائين على اتخاذ خيارات أكثر استدامة، تستخدم مجموعة “adidas x Parley” الجديدة من منتجات “PRIMEBLUE”، خيوطاً مصنوعة من 50% من “Parley Ocean Plastic”، وه ما يسمح لهم بارتداء الملابس الرياضية التي تُعد مفيدة للأداء ولكوكب الأرض.

Advertisements
Advertisements