for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مهرجان أبوظبي يعلن انطلاق الدورة الثانية

Advertisements
Advertisements
Advertisements

برعاية «مبادلة» وبالتعاون مع أستاذ العود العربي نصير شمّه ونخبة من العازفين

مهرجان أبوظبي يعلن انطلاق الدورة الثانية من ملتقى العود العالمي افتراضياً عبر منصاته الرقمية

Advertisements
Advertisements

في حدث عالمي هو الأول من نوعه وبمشاركة 27 فناناً من عازفي العود من 14 دولة

  • 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية.
  • مشاركة 27 فناناً من عازفي العود من 14 دولة.
  • يمتد ملتقى العود العالمي من 25 مايو وحتى 15 يونيو المقبل.
  • تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي

في حدث هو الأول من نوعه عالمياً، أعلن مهرجان أبوظبي في دورته الثامنة عشر وتحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، بالتعاون مع أستاذ العود العربي الفنان نصير شمّه، انطلاق الدورة الثانية من ملتقى العود العالمي، والتي تضم 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية، تبثُّ عبر المنصات الرقمية لمهرجان أبوظبي؛ وذلك بمشاركة 27 فناناً من عازفي العود من 14 دولة لأداء العديد من القطع المؤلفة والمتنوعة خصيصا لآلة العود.

ويمتد ملتقى العود العالمي، الذي يجمع نخبة مميزة من عازفي العود العرب، على مدار الفترة من 25 مايو وحتى 15 يونيو المقبل؛ حيث يقدم رؤی خاصة من أكاديميين ذوي خبرة في مجال الموسيقى والفنون، وتاريخ وتطور آلة العود، وكيف يتم دمج الآلة في الصناعة الرقمية والمشهد الموسيقي اليوم، إضافة إلى وجود تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي، مع زيارات لورش عملهم ليبوحوا لنا بأسرار صناعتهم.

من جانبها، قالت سعادة هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، «يأتي تنظيم ملتقى العود العالمي، ترجمةً لرؤية مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون في الارتقاء بالوعي الثقافي والذائقة المجتمعية وبناء جسور التواصل مع الآخر، ودعم الحراك الفني والإرث الموسيقي العربي والعالمي؛ وذلك انطلاقا من مسؤوليتنا تجاه إحياء التقاليد الموسيقية المتجذرة في ثقافتنا، فلطالما شكلت الموسيقى العربية الأصيلة، وآلة العود التي تعد واحدة من أهم الآلات الموسيقية العربية، مصدر إلهام للعديد من الموسيقيين حول العالم، إضافة إلى البصمات الواضحة والفريدة التي تركتها على الموسيقى على مستوى العالم».

وتابعت سعادتها: «منذُ الدورة الأولى للمهرجانِ كانت بدايةُ الرحلةِ مع الفنّانِ نصير شمه، لم تكُن هذه الرحلةُ نتاجَ الموسيقى وحدَها، فقد كانَ هناك مشروعٌ حضاريٌ جمعنا، بالنسبةِ لي كانَت أحلامنا واحدةً، تمتدُّ من زرياب، لتصافح الفارابي، ومنهما إلى القرن الحادي والعشرين بأساتذة العود من كل أنحاء العالم، كانَ نصيرُ يحلمُ بعولمةِ العودِ، وكُنتُ أيضًا أحلمُ بموسيقانا العربيةِ أميرةً في مسارحِ الدُّنيا».

وختمت سعادتها بالقول: «اليومَ نعقدُ المُلتقى العالميَ الثاني للعودِ، لنرسمَ جداريةً ملونةً تمنحُنا بانوراما ننظرُ من خلالِها إلى هذا المشوارِ الغنيِ الذي عاشتُه هذه الآلةُ، نتابعُ عن كثبٍ العازفاتِ والعازفينَ، وصُنّاعَ العودِ ونستمعُ إلى الباحثين والمؤلفين الموسيقيين، لنْ يوقفَ شيءٌ جريانَ النهرِ، وإن مرَّ العالمُ بمحنةٍ فرضتْ التباعدَ الاجتماعيَ، ننتصرُ للحياة، ونُكملُ المشوارَ، مُلتقى عبرَ فضاءٍ افتراضيٍ، ولكنّنا معًا نصنعَ عالمًا حقيقيًا، الافتراضيُ فيه خيالٌ نضعُ على مسرحِه أحلامَنا ونمضي».

من جانبه، قال أستاذ العود العربي، الفنان نصير شمّه، «فخور بالتعاون مجدداً مع مهرجان أبوظبي، الذي يعيد تشكيل الرؤى المستقبلية للثقافة والفنون على صعيد المنطقة في ظل التحديات الكثيرة التي فرضتها جائحة كوفيد 19، وأرخت بظلالها على قطاع الثقافة والفنون»، مضيفا «في ملتقى العود العالمي یجتمع نخبة من المبدعین لتقدیم رؤاھم وأفكارھم و موسیقاھم وابتكاراتھم في عالم العود، بمحاولة لمَّ شمل العازفین و الصناع و الباحثین و النقاد في ساحة واحدة».

سلسلة حلقات فريدة

يتضمن ملتقى العود العالمي، سلسلة فريدة مكونة من 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية، ﺗﺴـﻠﻂ اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل صانعي اﻟـﻌﻮد، واﻻﺑـﺘﻜﺎرات ﻓـﻲ ﻗـﻄﺎع ﺻـﻨﺎﻋـﺔ اﻵﻻت اﻟـﻤﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ، وﺗـﺎرﻳـﺦ وﺣـﺎﺿـﺮ آﻟـﺔ اﻟـﻌﻮد ﻓـﻲ ﻣـﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨـﻠﻴﺞ اﻟـﻌﺮﺑـﻲ وﺳـﺒﻞ ﻋـﻮﻟـﻤﺘﻪ، ورواد اﻟــﻌﺼﺮ اﻟﺤــﺪﻳــﺚ ﻓــﻲ ﺻــﻨﺎﻋــﺔ اﻵﻻت اﻟــﻤﻮﺳــﻴﻘﻴﺔ، واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ وﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ اﻟﻌﻮد، واﻟﺘﺄﺛﻴﺮ اﻟﺮﻗﻤﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻦ.

تاريخ وحاضر آلة العود

ﺗـﻘﺪم اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻷوﻟـﻰ، في 25 مايو الجاري، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، عروضاً ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ ﺑﺸـﻴﺮ غربي ﻣـﻦ ﺗـﻮﻧـﺲ، وﻓـﻴﺼﻞ اﻟـﺴﺎري ﻣـﻦ اﻹﻣـﺎرات اﻟـﻌﺮﺑـﻴﺔ اﻟﻤﺘﺤـﺪة، وﺻـﺎدق ﺟـﻌﻔﺮ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق، إضافة إلى عرض ﺛـﻼﺛـﻲ ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ إﺳـﻼم ﻃـﻪ، وإﺳـﻼم ﻋـﺒﺪ اﻟـﻌﺰﻳـﺰ، وﺳـﻠﻤﻰ اﻟـﻤﺨﺘﺎر ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ.

وﺗﺴـﻠﻂ اﻟﺤـﻠﻘﺔ، اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل ﺻـﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﻋـﻤﺮو ﻓـﻮزي، المقيم ﻓـﻲ أﺑـﻮﻇـﺒﻲ والمسؤول ﻋـﻦ ورﺷـﺔ ﺻـﻨﺎﻋـﺔ اﻷﻋـﻮاد ﻓـﻲ ﺑـﻴﺖ اﻟـﻌﻮد اﻟـﻌﺮﺑـﻲ، واﻟـﺘﻲ ﺷﻬـﺪت اﻟـﻜﺜﻴﺮ ﻣـﻦ اﻻﺑـﺘﻜﺎرات ﻓـﻲ ﻗـﻄﺎع ﺻـﻨﺎﻋـﺔ اﻵﻻت اﻟـﻤﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ. كما تقدم اﻟـﺪﻛـﺘﻮرة ﻧـﻮرة ﺻـﺎﺑـﺮ اﻟـﻤﺰروﻋـﻲ، ﻛـﺎﺗـﺒﺔ أﻛـﺎدﻳـﻤﻴﺔ، ﻣـﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣـﻦ ﺑـﺤﺜﻬﺎ ﺣـﻮل ﺗـﺎرﻳـﺦ وﺣـﺎﺿـﺮ آﻟـﺔ اﻟـﻌﻮد ﻓـﻲ ﻣـﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨـﻠﻴﺞ اﻟـﻌﺮﺑـﻲ وﺳـﺒﻞ ﻋـﻮﻟـﻤﺘﻪ.

وتقدم اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺜﺎﻧـﻴﺔ، في 29 مايو الجاري، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، عروضاً ﻟـﻠﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ: ﻳـﻮﺳـﻒ ﻋـﺒﺎس ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق، وﺷـﻴﺮﻳـﻦ ﺗـﻬﺎﻣـﻲ ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ، وﻣﺤـﻤﺪ اﻟـﻌﻄﺎر ﻣـﻦ ﺑـﻐﺪاد اﻟـﻌﺮاق، وذو اﻟـﻘﺮﻧـﻴﻦ ﻳـﻮﺳـﻒ ﻣـﻦ ﻣـﺎﻟـﻴﺰﻳـﺎ، إضافة إﻟـﻰ ﺗـﻘﺮﻳـﺮ ﻳﺴـﻠﻂ اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل ﺻـﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﻋـﻤﺮ ﻣﺤـﻤﺪ ﻓـﺎﺿـﻞ اﻟـﺬي ﺗـﻢ ﺗـﺼﻮﻳـﺮه ﻓـﻲ ورﺷـﺘﻪ ﻓـﻲ ﺑـﻐﺪاد اﻟـﻌﺮاق. كما يقدم اﻟـﺒﺎﺣـﺚ واﻟـﻤﺆﻟـﻒ اﻟـﻤﻮﺳـﻴﻘﻲ اﻟـﺪﻛـﺘﻮر درﻳـﺪ ﻓـﺎﺿـﻞ اﻟـﺨﻔﺎﺟـﻲ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق، ﺧـﻼل اﻟﺤـﻠﻘﺔ، ﻣـﻌﻠﻮﻣـﺎتً ﺣﻮل ﺗﻄﻮر آﻟﺔ اﻟﻌﻮد ﻣﻨﺬ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻘﺮن اﻟﻌﺸﺮﻳﻦ، وﺣﻠﻮلا ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺆﻟﻒ واﻟﻌﺎزف ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ.

الموسيقى والتحديات الرقمية

ﺗﺠـﻤﻊ اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺜﺎﻟـﺜﺔ، في 1 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، عروضاً ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ ﺣـﺎزم ﺷـﺎﻫـﻴﻦ، وﻣﺤـﻤﺪ أﺑـﻮ ذﻛـﺮي ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ ، وأﺣـﻤﺪ ﺷـﻤﻪ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق وﻓـﻄﻴﻦ ﻛــﻨﻌﺎن ﻣــﻦ ﺳــﻮرﻳــﺎ، إضافة إلى ﺗــﻘﺪﻳــﻢ ﺗــﻘﺮﻳــﺮ ﻋــﻦ رواد اﻟــﻌﺼﺮ اﻟﺤــﺪﻳــﺚ ﻓــﻲ ﻗــﻄﺎع ﺻــﻨﺎﻋــﺔ اﻵﻻت اﻟــﻤﻮﺳــﻴﻘﻴﺔ، وورﺷـﺔ اﻟـﻌﻤﻞ اﻟـﺨﺎﺻـﺔ ﺑـﻔﻮزي ﻣﻨﺸـﺪ ﻓـﻲ اﻟـﺒﺼﺮة ﻓـﻲ اﻟـﻌﺮاق، وﻧﺒﺬة ﺣﻮل اﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﻋﺒﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺮﻗﻤﻲ، يقدمها اﻟـﺪﻛـﺘﻮر أﺣـﻤﺪ اﻟـﺤﻨﺎوي.

وتقدم اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺮاﺑـﻌﺔ، في 5 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، عروضاً ﻟـﻠﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ: ﻧـﻬﺎد اﻟﺴـﻴﺪ ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ، وأﺷـﺮف ﻋـﻮض ﻣـﻦ اﻟـﺴﻮدان، وﻧـﻮاﺗﺸـﻴﻜﺎ ﺳـﻮﻛـﺎﺑـﻲ ﻣـﻦ اﻟـﻴﺎﺑـﺎن وﺟـﻼل ﻗـﺴﺎم ﻣـﻦ ﺳـﻮرﻳـﺎ، إضافة إلى ﺗـﻘﺮﻳـﺮ يركز ﻋـﻠﻰ اﻟـﻌﻤﻞ اﻟـﺨﺎص ﺑـﺼﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﺣﺴـﻴﻦ ﺳـﺒﺴﺒﻲ ﻓـﻲ ﺗـﻐﻄﻴﺔ ﻣـﻦ ورﺷـﺘﻪ ﻓـﻲ دﻣـﺸﻖ. كما ﺳﻴﻘﻮم ﺳﺎﻣﻲ ﻧﺴﻴﻢ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق ﺑﻤﺪاﺧﻼت أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺣﻮل اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ وﺗﻮﻇﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ اﻟﻌﻮد.

أما اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺨﺎﻣـﺴﺔ، في 8 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، ستقدم ﻋـﺮوضاً لآﻟـﺔ اﻟـﻌﻮد للفنان إدرﻳـﺲ اﻟـﻤﻠﻮﻣـﻲ ﻣـﻦ أﻏـﺎدﻳـﺮ اﻟـﻤﻐﺮب، وﻧـﺒﻴﻞ ﻫـﻴﻼﻧـﺔ ﻓـﻨﺎن ﺳـﻮري ﻣـﻘﻴﻢ ﻓـﻲ ﺑـﺮﻟـﻴﻦ، وﻋـﻼء ﺷـﺎﻫـﻴﻦ ﻣـﻦ ﻋـﻤﺎن اﻷردن، وﺳـﻮﻣـﺮ اﻟـﻨﺎﺻـﺮ ﺳـﻮري اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ، وﺑـﺎﺳـﻢ ﻳـﻮﺳـﻔﻲ ﻣـﻦ ﺗـﻮﻧـﺲ، المقيمان ﻓـﻲ ﻓـﺮﻧـﺴﺎ. وﺳـﻴﻠﻘﻲ تقرير الحلقة، اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل ﺻـﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﻧـﺰﻳـﻪ ﻏـﻀﺒﺎن ﻣـﻦ ﻟـﺒﻨﺎن، كما يستعرض اﻟـﺪﻛـﺘﻮر ﻣﺮاد اﻟﺼﻘﻠﻲ، ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺑﺤﺜﻪ ﺣﻮل آﻟﺔ اﻟﻌﻮد وﻣﺴﻴﺮﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺘﺤﻮﻟﺔ.

وﺳـﺘﻘﺪم اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺴﺎدﺳـﺔ، 12 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، عروضاً لنجاتي ﺗﺸـﻴﻠﻚ ﻣـﻦ إﺳـﻄﻨﺒﻮل ﺗـﺮﻛـﻴﺎ، وﻫـﺸﺎم ﻋـﺮﻳـﺶ ﻣـﻦ ﻃـﺮاﺑـﻠﺲ اﻟـﻠﻴﺒﻴﺔ، وﻫـﺎﺷـﻢ اﻟـﻘﻼف ﻣـﻦ اﻟـﻜﻮﻳـﺖ، وزﻳـﻦ اﻟـﻤﺮﺣـﺒﻲ ﻣـﻦ اﻟـﺴﻌﻮدﻳـﺔ. وﻳﺴـﻠﻂ اﻟـﺘﻘﺮﻳـﺮ ﻓـﻲ ﻫـﺬه اﻟﺤـﻠﻘﺔ، اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل ﻳـﻌﻘﻮب ﺟـﺎﺳـﻢ، ﺻـﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﻣـﻦ اﻟـﻜﻮﻳـﺖ، إضافة إلى تناول ﻣـﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣـﻦ اﻟـﺒﺤﺚ اﻟـﺬي ﻋـﻤﻞ ﻋـﻠﻴﻪ اﻟـﺒﺎﺣـﺚ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ، أﺳﺘﺎذ ﻓﻬﺪ ﻣﺤﺴﻦ اﻟﺒﺬاﻟﻲ ﻣﻦ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻟﻴﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﺘﺄﺛﻴﺮ اﻟﺮﻗﻤﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻦ.

وﺗُـﺨﺘﺘﻢ فعاليات الملتقى، باﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺴﺎﺑـﻌﺔ، في 15 يونيو المقبل، في تمام الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، ﻣـﻊ اﻟـﻔﻨﺎن ﻧـﺼﻴﺮ شمّه، ﻣـﺆدﻳـاً ثلاث ﻣـﻘﻄﻮﻋـﺎت ﻣـﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ ومتحدثاً ﺣـﻮل أﺳـﺒﺎب ﺗﺤـﺪﻳـﺎت ﺑـﺚ اﻟـﻤﻠﺘﻘﻰ افترضياً، وﻋـﻦ ﻗـﻴﻤﺔ اﻷﺑـﺤﺎث اﻟـﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻣـﻦ ﻗـﺒﻞ أﺳـﺎﺗـﺬة ذوي ﺧـﺒﺮة ﻓـﻲ ﻣـﺠﺎل اﻟـﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ واﻟﻔﻨﻮن، إضافة ﻟﺘﻘﺪﻳﻤﻪ ﺳﺒﺐ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻤﺸﺎرﻛﻴﻦ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘﻰ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم.

جدير بالذكر، أن مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الثامنة عشرة- والتي تستمر على مدار عام كامل- يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

2018_02_11_ADMAF_CONNAUGHT_JONATHANGLYNNSMITH

مهرجان أبوظبي

تأسس مهرجان أبوظبي عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة آنذاك (وزير الخارجية والتعاون الدولي حالياً) وحظي المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 2007 لغاية 2011.

يعتبر مهرجان أبوظبي واحداً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في العالم والاحتفالية الأعرق في المنطقة، لإسهامه في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية رائدة وعاصمة عالمية للثقافة والفنون، ومحطة لقاء للثقافات العالمية، ويلعب المهرجان دوراً جوهرياً، بدعم من شبكة عالمية متنامية تضم أكثر من 35 شريكاً ثقافيا استراتيجيا دولياً، في احتضان الإبداع والابتكار من خلال الفنون، في إطار فعاليات برنامجه الرئيسي ومنصاته الشبابية ومبادراته المجتمعية، في الإمارات السبع، إلى جانب أعمال التكليف وعلاقات التعاون الدولية، وتتيح هذه الشراكات للجمهور عروضاً أولى على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

يحتفي مهرجان أبوظبي بالقيم الإماراتية، تعزيزاً للريادة في خدمة الثقافة والإنسانية، بوحي من الإرث الكبير الذي تركه لنا الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل إعلاء قيم الاحترام والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى، والتميّز في التعليم والمعرفة، ويقدّم المهرجان سنوياً، أكثر من 100 فعالية تشتمل على أعمال العرض الأول إماراتياً وعربياً وعالمياً، وأعمال التكليف الحصري، تتوزّع بين برنامج فعالياته الرئيسية والبرنامج التعليمي والمجتمعي التي تتوزّع فعالياتها عبر الإمارات والعالم.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية الثقافية، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.

نبذة عن شركة مبادلة للاستثمار

Advertisements

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادية، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة لحكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 894 مليار درهم إماراتي )243.4 مليار دولار أمريكي( على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح والمساهمة في عملية النمو المستدام، دعماً لجهود بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.

 346 total views,  4 views today

Advertisements