for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

القافلة الوردية للسيدات في الإمارات

ننتظركن لإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي

متابعة للفحوصات التي أجرتها في مسيرة 2019

Advertisements
Advertisements
Advertisements

متابعة للفحوصات التي أجرتها في مسيرة 2019

القافلة الوردية للسيدات في الإمارات: ننتظركن لإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي

Advertisements
Advertisements
  • تقديم الفحوصات مجاناً مع مراعاة الإجراءات الاحترازية
  • بدء إجراء الفحوص في “المجلس الأعلى لشؤون الأسرة” بالشارقة منذ يناير الماضي
  • 100 سيدة أعدن الفحوص الطبية منذ يناير الماضي

وجهت “القافلة الوردية”، إحدى مبادرات “جمعية أصدقاء مرضى السرطان”، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه، دعوة للسيدات اللواتي أجرين فحوصات الماموغرام للكشف المبكر عن سرطان الثدي في “مسيرة فرسان القافلة الوردية” 2019، لإعادة إجراء الفحوصات مجاناً في العيادة الطبية المتنقلة للقافلة التي تتخذ من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة مقراً لها حالياً.

وكشفت القافلة الوردية أن 100 سيدة أعدن الفحوصات الطبية اللازمة من أصل 661 سيدة أجرين الفحوصات في مسيرة فرسان القافلة الوردية 2019، وذلك منذ شهر يناير الماضي حتى الشهر الجاري، حيث تقر فحوصات المتابعة “المبادئ التوجيهية الوطنية لفحص وتشخيص سرطان الثدي” التي تنص على أن السيدات من الفئة العمرية 40-69 عاماً يتوجب عليهن إجراء فحوصات الماموغرام مرة كل عامين على الأكثر.

مراعاة إجراءات السلامة

وتلتزم العيادة الطبية المتنقلة للقافلة الوردية بالتدابير الوقائيّة والإجراءات الاحترازية التي أقرتها دولة الإمارات لمنع انتشار فايروس كورونا، للحفاظ على سلامة المراجعات، حيث تحرص على تعقيم كافة الأجهزة الطبية المخصصة للكشف بعد كل استخدام، مع المحافظة على إجراءات التباعد الجسدي.

وتقدم العيادة الفحوصات الطبية المجانية للكشف عن سرطان الثدي في جميع أرجاء دولة الإمارات، بالإضافة إلى نشر الوعي بأهمية هذا الفحص وتشخيصه في مراحله المبكرة، وسبل الوقاية منه، والعوامل المسببة له.

دعم برامج التوعية

ووجهت الدكتورة سوسن الماضي، مدير عام “جمعية أصدقاء مرضى السرطان” ورئيس اللجنة الطبية والتوعوية لـ”مسيرة فرسان القافلة الوردية” الدعوة للأفراد والمؤسسات في الدولة للتبرع بهدف دعم برامج القافلة التوعوية والكشف المبكر والعلاج، مؤكدة أن “مسيرة فرسان القافلة الوردية” حققت نتائج مشجعة على مدى الـ 11 عاماً الماضية، من خلال التركيز على الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمبادرات التوعية والفحوصات الطبية المجانية الشاملة.

وأوضحت الدكتورة الماضي أن الكشف المبكر وتعزيز الوعي بعوامل الخطر أمران ضروريان لإنقاذ حياة مرضى سرطان الثدي، داعية النساء في الإمارات لإجراء فحوصات الماموغرام، ومشيرة إلى أن جهود جمعية أصدقاء مرضى السرطان، بوصفها واحدة من أبرز جمعيات النفع العام المعنية بمكافحة أمراض السرطان في دولة الإمارات، تتصدر مساعي نشر الوعي بهذا المرض بين أفراد المجتمع.

Advertisements

ومن سجلات القافلة الوردية، سردت السيدة ثناء حكاية لجوئها إلى القافلة لإجراء الفحوصات اللازمة قائلة: “عندما لجأت الى العيادة المتنقلة للقافلة للاطمئنان على نفسى والكشف من خلال إجراء فحص الماموغرام وجهاز التصوير كان لدي قناعة تامة بأنني سأجد العناية والاهتمام الكافيين، حيث كانت المرة الأولى التي أذهب بنفسي للكشف،  وعندما اتصلت بالعيادة لتحديد موعد جاءتني الموافقة مباشرة بتحديد الموعد فى ذات الوقت فوجدت كل الرعاية من قبل كوادر الجمعية والمتخصصين الذين قاموا بالكشف سواء من خلال جهاز الماموغرام أو جهاز التصوير الذي يحدد مكان الاصابة في حالة المرض ويؤكد وجودها وبالتالي يتم متابعة حالة المريض والقيام بالإجراءات المطلوبة”.

وتابعت ثناء: “بعد إجراء عملية الكشف أرسلت لي العيادة التقرير والصور على البريد الإلكتروني حيث وجد الطبيب المختص بعض النتوءات في ن الثدي الأيمن، وعلى الفور جاءني اتصال من كوادر القافلة لمتابعة حالتي والتأكد من عدم وجود إصابة بالمرض من خلال جهاز التصوير الذي فحص الثدي بطريقة دقيقة وبكامل اتجاهاته”.

وعبرت ثناء عن شكرها وتقديرها للقافلة الوردية واهتمامها الكبير في توعية النساء لأهمية الكشف المبكر على سرطان الثدي، ودعت جميع النساء لإجراء الفحوصات حتى لو لم يشعرن بأي أعراض للمحافظة على صحتهن.

 456 total views,  8 views today

Advertisements