for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

هيئة السياحة الماليزية تشارك في معرض سوق السفر العربي

Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول معرض عالمي تشارك فيه الهيئة منذ ظهور جائحة كورونا

هيئة السياحة الماليزية تشارك في معرض سوق السفر العربي 2021

Advertisements
Advertisements
  • تسعى هيئة السياحة الماليزية، من خلال مشاركتها في معرض سوق السفر العربي الذي يعتبر أول فعالية عالمية تشارك فيها الهيئة منذ ظهور جائحة كورونا (كوفيد-19)، إلى استقطاب المزيد من الزوّار من منطقة الشرق الأوسط عند فتح الحدود الماليزية أمام السيّاح الدوليين.

بهدف تسليط الضوء على قطاع السياحة في ماليزيا في ظلّ العالم المتغير، تشارك هيئة السياحة الماليزية في نسخة العام 2021 من معرض سوق السفر العربي الذي تستضيفه دبي على أرض مركز دبي التجاري العالمي، وذلك اعتباراً من الأحد 16 مايو ولغاية الأربعاء 19 مايو 2021، وهو يعتبر أول فعالية عالمية تشارك فيها الهيئة منذ بداية جائحة كورونا (كوفيد -19)، الأمر الذي يبرز أهمية العلاقة بين الإمارات وماليزيا على مستوى قطاع السياحة في ماليزيا.

وفي هذا السياق، صرّح سعادة محمد طارد بن سفيان، سفير ماليزيا لدى الإمارات العربية المتحدة، قائلًا: “لطالما كانت ماليزيا إحدى أهم الدول التي قدّمت الدعم لسوق السفر العربي منذ إطلاقه. فالماليزيون يشاطرون شعوب المنطقة عددًا كبيرًا من الروابط الثقافية والدينية، بما في ذلك تعزيز قيم التسامح والوحدة. كذلك فإن تعزيز السياحة في ماليزيا من شأنه أن يقرّب الناس من بعضهم البعض ويعزّز وفاقهم، وقد تجلّى ذلك من خلال الزيارات المتبادلة لقادة البلدين فقد زار جلالة الملك السلطان عبد الله، ملك ماليزيا، والسيد تان سري محي الدين ياسين، رئيس وزراء ماليزيا، الإمارات العربية المتحدة، كما وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ماليزيا مؤخرًا. ومن ناحية أخرى، تنعكس هذه العلاقات الوطيدة من خلال مشاركة ماليزيا في معرض إكسبو 2020 دبي المرتقب لتحقيق هدفها المتمثّل في زيادة الترويج للسياحة، وخلق المزيد من الفرص المرتبطة بالأعمال السياحية وتعزيز العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف: “عندما تفتح ماليزيا حدودها، سوف ترحّب بالزوار مجددًا مع الأخذ بالاعتبار الواقع الجديد لقطاع الضيافة الذي فرضته الجائحة. وبالتالي، سنعمل على تطبيق  إجراءات التشغيل الموحدة المتعلقة بجائحة كورونا (كوفيد-19) لضمان سلامة ورفاهية المقيمين والزوار على حد سواء، ونتمنى أن نستقبل الضيوف من كافة أنحاء العالم قريباً”

ومن جانبه قال محمد هاسريل عبد الحميد، القنصل العام لماليزيا في دبي والذي يدعم بشكل فعّال تحضيرات هيئة السياحة الماليزية لمعرض سوق السفر العربي المرتقب: “على الرغم من أن قيود السفر قلّصت عدد الجهات والشركات السياحية الماليزية المشاركة في فعالية معرض سوق السفر العربي 2021 بحضورها الشخصي، لا تزال معظم هذه الجهات محافظةً على تواجدها واهتمامها بهذا المعرض العالمي الهام بالطرق الممكنة، ويتجلى ذلك من خلال المشاركة في معرض سوق السفر العربي الافتراضي لعام 2021، حيث تشارك تحت جناح ماليزيا للسياحة”.

وبدوره علّق شاهرين مختار، مدير مكتب هيئة السياحة الماليزية في دبي، قائلاً: “بحسب الاعتبارات السائدة في وقتنا الحالي ثمة مخاطر، إلا أن القلب يمنحنا بصيص أمل ويدفعنا إلى المحاولة. فمن رحم الصعاب تولد الفرص، ومن هذا المنطلق اتّخذنا القرار للمشاركة في معرض سوق السفر العربي 2021 والحضور بشكل شخصي”

وأضاف: “سوف تستفيد هيئة السياحة الماليزية على الدوام من الفرص المحتملة للترويج لماليزيا في السوق الدولية. فقد أطلقنا هذا العام البرنامج المتخصص المعتمد في ماليزيا (MSCP) بهدف تثقيف المعنيين بالقطاع في الشرق الأوسط بمعلومات معمقة عن الوجهات السياحية في ماليزيا، وذلك ليصبحوا خبراء سفر معتمدين متخصصين في السياحة الماليزية. ويسهم في البرناج خبراء في الوجهات الماليزية من مجالس السياحة في ولايات بينانج وميلاكا وسيلانجور وصباح وساراواك والهيئة العامة للتنمية في لانكاوي، وهو يتألف من سلسلة من ست ندوات عبر الإنترنت، تمتد كل جلسة منها لساعة واحدة بداية من تاريخ 9 إلى 25 مارس 2021، وهي مصممة خصيصًا لوكلاء السفر. ويأتي هذا البرنامج في إطار مبادرة مكتب هيئة السياحة الماليزية في دبي التي أبصرت النور بعد جائحة كورونا (كوفيد-19)، إلى جانب وسم #اشتقنا_إليك (#WeMissYou) لإعلام السائحين بأننا نتوق لرؤيتهم مجددًا في بلدنا الجميل “.

وبصفتها دولة ذات أغلبية مسلمة، لطالما كانت ماليزيا وجهة سياحية تستقطب السيّاح المسلمين إذ تضمن لهم بيئة آمنة ومناسبة للعائلات تلبي متطلباتهم الثقافية والغذائية. وتعدّ الإمارات العربية المتحدة سوقًا بالغ الأهمية بالنسبة إلى ماليزيا لا سيّما وأنها بمثابة مركز للرحلات في سوق الشرق الأوسط، مع الإشارة إلى أن المواطنين في معظم البلدان العربية لا يحتاجون إلى تأشيرة للسفر إلى ماليزيا. وفي الوقت الذي تتّبع فيه الدولة ممارسات السياحة المستدامة والمسؤولة، تسعى إلى تسليط الضوء على حسن الضيافة الماليزي، والمناظر الطبيعية الخلابة والمبهرة التي تتميّز بها المدن المدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، والمرتفعات التي تتفرّد بطقسها الجميل، والغابات المطيرة التي ترجع إلى 130 مليون سنة، والجزر المعتدلة، والشواطئ النظيفة، وغيرها من الوجهات الرائعة في البلاد.

Advertisements

سوف تقدم هيئة السياحة الماليزية عروضها طوال فترة معرض سوق السفر العربي من الأحد 16 مايو إلى الأربعاء 19 مايو وسوف تستضيف مؤتمرًا صحفيًا مخصصًا يوم الاثنين 17 مايو من الساعة 10:30 صباحًا حتى الساعة 11:30 صباحًا في أجنحة العين في مركز دبي التجاري العالمي، الجناحين أ،ب، طابق الميزانين فوق القاعة رقم 3.

نبذة عن هيئة السياحة الماليزية:

مجلس الترويج السياحي الماليزي أو هيئة السياحة الماليزية هي وكالة تابعة لوزارة السياحة والفنون والثقافة في ماليزيا. تركّز الهيئة على الترويج لماليزيا كوجهة سياحية مفضلة. ومنذ تأسيسها، برزت كجهة فاعلة في المشهد السياحي الدولي. وفي العام 2019، حققت ماليزيا عائدات سياحية بلغ قدرها 86.1 مليار رينغيت ماليزي (76.8 مليار درهم إماراتي) واستقبلت 26.1 مليون سائح وافد، ما جعلها من بين أبرز الوجهات السياحية في العالم.

 208 total views,  6 views today

Advertisements