for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

دائرة التعليم والمعرفة تنظم النسخة الأولى من منتدى أبوظبي للمرشدين

Advertisements
Advertisements
Advertisements

دائرة التعليم والمعرفة تنظم النسخة الأولى من منتدى أبوظبي للمرشدين

  • أبرز الخبراء والمتخصصين في مجالات التعليم والقبول الجامعي والاختبارات الموحدّة حول العالم يشاركون خبراتهم في المنتدى افتراضي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 مايو2021: نظّمت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي النسخة الأولى من منتدى أبوظبي للمرشدين بمشاركة مجموعةٍ من خبراء الإرشاد الأكاديمي والمهني من بعض أبرز المؤسسات الأكاديمية حول العالم، وذلك بهدف تمكين المشاركين من إمارة أبوظبي من التعرّف على أحدث التوجهات والممارسات في القطاع.

Advertisements
Advertisements

استقطب المنتدى مشاركة 14 متحدثاً دولياً من مؤسسات تعليمية رائدة، بما في ذلك جامعات أكسفورد وكامبريدج ونيويورك أبوظبي. ويؤكد تنظيم المنتدى على منهجية العمل المتطوّرة التي تعتمدها دائرة التعليم والمعرفة في تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي والمهني للطلبة، كما ويسلط الضوء على التزامها المستمر بدعم المرشدين من خلال توفير أحدث المنصات والموارد المعتمدة في هذا المجال.

وتعليقاً على أهمية هذا المنتدى، قالت سعادة خلود الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع الشراكات التعليمية في دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي: “وفّر المنتدى منصةً فريدة أتاحت الفرصة لأكثر من 200 خبير من المدارس الخاصة والحكومية في الإمارة للاطلاع على خبرات نخبة من المرشدين من بعض أرقى مؤسسات التعليمية على المستوى العالمي. وقدّم المنتدى تجربةً قيّمة للمرشدين مكنّتهم من تحسين مهاراتهم عبر الاستفادة من التجارب والرؤى المعمّقة التي قدمها الخبراء الدوليون في هذا المجال. وبالطبع، فإن الخبرات والمعارف التي تمت مشاركتها واكتسابها ستسهم في تحسين المنظومة التعليمية بأكملها، مما سينعكس بشكلٍ إيجابي ومباشر على الطلبة ويساعدهم في اتخاذ قراراتٍ مدروسة في مسيرتهم الأكاديمية والمهنية”.

واستعرضت جلسات المنتدى آخر التطورات في برنامج التوجيه الجامعي والمهني التابع لبرامج إثراء الطلبة (Rize)، والتي تهدف لتقديم الإرشاد والتوجيه لطلبة المرحلة الثانوية وتزويدهم بالأدوات والموارد اللازمة للاستعداد للدراسة الجامعية والوظائف المستقبلية. كما وتلعب برامج إثراء الطلبة دوراً مهماً في تمكين دائرة التعليم والمعرفة من رصد ألمع المواهب الأكاديمية في أبوظبي من الطلبة القادرين على الاستفادة من برامج البعثات الدراسية الدولية.

كما تناول المنتدى آخر مستجدات الاختبارات الدولية الموحدة وامتحانات القبول الجامعي بالتعاون مع “برينستون ريفيو” (Princeton Review)، المؤسسة الرائدة في إعداد الاختبارات الموحدة، وشركة “وايزر ستدي للاستشارات التعليمية في المملكة المتحدة” (Wiser Study UK Education Consultancy)، بينما قدّم المتحدثون المشاركون من جامعات نيويورك أبوظبي وأكسفورد وكامبريدج جلسة حول مقابلات القبول في الجامعات المرموقة.

وتضمنت الجلسات الأخرى، برنامج “كوتشنغ كنيتكس” (Coaching Kinetics) للتدريب والتطوير المهني في مجال الإرشاد الأكاديمي، وبرامج البعثات والمنح الحكومية لمواطني الإمارات العربية المتحدة، وجلسة مخصصة حول برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين والمصمم لتلبية متطلبات القطاعات ذات الأولوية في سوق العمل.

وأضافت سعادة الظاهري: “يمثل المنتدى علامةً فارقةً في قطاع التعليم على مستوى المنطقة. فمن خلال تنظيم فعاليةٍ خاصة للمرشدين الأكاديميين، نضمن اطّلاعهم على أحدث التوجهات وأفضل الممارسات في المجال، مما سيمكنهم من توفير الدعم اللازم للطلبة الحاليين والمستقبليين الباحثين عن الإرشاد الأكاديمي والتوجيه المهني”.

واختتمت سعادتها بالقول: “تسهم الأصداء الإيجابية المميّزة للمنتدى في توفير مجموعةٍ واسعةٍ من الفرص التعليمية والوظيفية لطلبة أبوظبي. ويعد نجاح النسخة الأولى نقطة انطلاق لتنظيم المزيد من المنتديات التي تساعد الطلبة على تحقيق تطلعاتهم للمستقبل”.

من جانبه، قال ثابت عبيدات، مرشد أكاديمي في مدرسة الياسات الخاصة في أبوظبي: “أود أن أشكر دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي لإتاحة الفرصة أمامنا للمشاركة في النسخة الأولى من منتدى أبوظبي للمرشدين، والذي استعرض أحدث الممارسات المهنية في مجال القبول الجامعي، والمعتمدة لدى أبرز الجامعات الإقليمية والعالمية. ونتطلع للمشاركة في النسخة الثانية من المنتدى”.

وقالت ميشيل تشو-ليو، نائب الرئيس لشؤون الأعضاء لدى الجمعية الدولية لاستشارات القبول الجامعي، والتي شاركت في الفعالية الافتراضية من بكين: “مثّل منتدى أبوظبي للمرشدين الفرصة المثالية لجمعيتنا، حيث تمكّنا من استعراض خبراتنا والتعرّف على أحدث الممارسات في القطاع، وتوسعة شبكة علاقاتنا المهنية، إلى جانب توفيره المنصة المثالية لتعريف نظرائنا بنموذج عملنا”. 

لمحة عن دائرة التعليم والمعرفة- أبوظبي

دائرة التعليم والمعرفة هي الجهة المنظّمة لقطاع التعليم في إمارة أبوظبي التي تشرف على رحلة تعليم الطلبة ابتداءً من مرحلة التعليم المبكر، إلى المرحلة الجامعية وما بعدها. كما ترعى عملية دمج أصحاب الهمم سواء في النظام التعليمي العام أو عبر توفير المدارس المتخصصة.

Advertisements

وفيما يخص التعليم المبكر والتعليم المدرسي بكافة مراحله، تتولى الدائرة مسؤولية ترخيص وتنظيم عمل الحضانات والمدارس الخاصة في أبوظبي، وتقوم بوضع التشريعات والأطر التنظيمية الخاصة بمدارس الشراكات التعليمية التابعة لها، فضلاً عن الإشراف على مدرستين متخصصتين لأصحاب الهمم وإدارتهما.

كما تقوم دائرة التعليم والمعرفة بتوفير بعثات دراسية سنوياً لطلبة أبوظبي المتميزين، ودعمهم لمتابعة تعليمهم في أرقى الجامعات محلياً ودولياً. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الدائرة بمراقبة وتحسين أداء قطاع التعليم العالي في أبوظبي، مع تحفيز مؤسساته على توفير البرامج الجامعية التي تلبي احتياجات الإمارة؛ والعمل مع شركائها لتوفير بيئة جاذبة للطلبة وكوادر الهيئات التدريسية.

وتماشياً مع رؤيتها “تمكين التعليم. تمكين العقول. تمكين المستقبل”، تدرك دائرة التعليم والمعرفة أن التنوع في أساليب التعليم هو من ركائز نجاح الطلبة، نظراً لتفاوت قدراتهم واحتياجاتهم. ولذلك، تتعاون الدائرة مع شركائها لتمكين نظام تعليمي شامل في أبوظبي يقوم بإعداد جيل من الخريجين الذين يمتلكون مهارات القرن الحادي والعشرين اللازمة للمساهمة في تحقيق واستدامة رؤية أبوظبي.

 318 total views,  10 views today

Advertisements