for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

انخفاض الأسعار يدفع العائلات لشراء الذهب قبيل العيد

Advertisements
Advertisements
Advertisements

• لمياء زكي _رأس الخيمة

يستقبل معظم النساء أيام وتباشير العيد بشراء الحُلي من الذهب والمجوهرات، وهي عادة موروثة للنساء في الوطن العربي وخاصة بالخليج، حيث يتردد معظم النساء إلى محلات الذهب في إمارة رأس الخيمة لشراء ما يحلو لهم من أذواق الذهب والمجوهرات في الأسواق بمختلف الأنواع والأذواق حيث تتوفر جميع الموديلات التي ترغبها العائلات.
وكشفت جولة “أخبار دبي العالمية” على أسواق بيع المشغولات الذهبية، عودة حركة البيع والشراء بقوة في ظل انخفاض أسعار الذهب، والتي شجعت الكثير من العائلات على شراء احتياجاتهم من الذهب واستبدال القديم منه بموديلات جديدة، في المقابل بدأت محال الذهب العودة من جديد بعد فترة تراجع المبيعات نتيجة للإغلاق بسبب جائحة كورونا وارتفاع أسعار الذهب، حيث تفتح المحال أبوابها بموديلات جديدة تحفز العائلات على عملية الشراء في ظل انخفاض أسعار الذهب.

Advertisements
Advertisements

وقال محمود أحد تجار محلات الذهب بالسوق الكويتي برأس الخيمة: ل أن أسعار الذهب تعطي مؤشر بالانخفاض في مختلف العيارات ونرى تبعيات ذلك ارتفاع عدد المتعاملين والمترددين لشراء الذهب استعداداً للعيد المبارك، مما يزيد حركة البيع والشراء مقارنة بالأيام السابقة خلال الأسابيع الماشية والتي كانت سبباً في بطء حركة البيع والشراء.

وأوضح علي سعيد، أن حركة البيع والشراء أثناء أيام وقبيل الأعياد هي بمثابة تعويضاً لأيام لفترة الانخفاض السابقة حيث تعتبر تلك الفترة موسم الأرباح الحقيقي لأصحاب تجارة الذهب، حيث يساهم ثلاثي التشجيع “الانخفاض والعيد والاجازة الصيفية” على تشجيع العائلات في شراء احتياجاتهم من الذهب والمجوهرات، مما عزز الإقبال على حركة البيع والشراء للمشغولات الذهبية، في ظل تنوع الجنسيات التي تعيش على أرض الإمارات بالإضافة للزوار والسياح، ومن المتوقع استمرار عملية التصحيح وارتفاع عملية الشراء خلال الأيام القادم.

Advertisements

وقالت أم مصطفى احدى الزبائن، أن شراء الذهب من العادات والتقاليد والموروث الثقافي المتأصل في معظم البلدان والأسر العربية ولكن مع وجود الجائحة العالمية (كورونا) اختلفت الظروف قليلاً حيث كان قبل وجود الجائحة كنا نذهب لشراء الحُلي من الذهب والمجوهرات في معظم المناسبات مثل أعياد الميلاد وأعياد الزواج والأعياد الرسمية والأعياد الدنية حيث كان الشراء يعود علينا بالبهجة والسعادة، وأيضاً كهدية نهديها لمن نُحب، ونتردد على محلات الذهب لرؤية كل ما هو جديد من أنواع وتصميمات.

وأكدت أم سيف، أن انتشار جائحة كورونا وضع العديد من العائلات أمام الالتزام بعدم تبادل أو شراء الذهب بالإضافة لارتفاع سعره خلال تلك الفترة الماضية، ومع بداية عودة الحياة وارتفاع مؤشرات الثقة في الجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة في توفير التطعيم والفحوصات الدوريات شجعتنا على العودة من جديد على شراء استبدال الموديلات القديمة التي اقتنيها بموديلات أحدث في ظل انخفاض الأسعار والتي تمثل فرصة كبيرة للعديد من العائلات.

وقالت أم شهد : تفضل العديد من العائلات شراء صناعة محددة من موديلات الذهب والتي يأتي في مقدمتها الموديلات الإيطالية، حيث يبقى الذهب في دولة الإمارات هو الأجمل من ناحية الذوق والتصميم، معربة عن سعادتها بإنخفاض سعر الذهب خلال هذه الفترة قبيل أيام العيد الذي أدى بدوره إلى تشجيعها للذهاب للشراء لها ولبناتها، مما يدخل السعادة على نفسهن في أيام العيد.

 306 total views,  2 views today

Advertisements