for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

الشيخ محمود التهامي يتألق ضمن أمسيات مهرجان أبوظبي الرمضانية

Advertisements
Advertisements
Advertisements

بتكليف حصري وإنتاج المهرجان ومشاركة المبدعين محمد طارق ووائل الفشني

الشيخ محمود التهامي يتألق ضمن أمسيات مهرجان أبوظبي الرمضانية مطلقاً نداء المحبة من مصر إلى العالم

Advertisements
Advertisements

ضمن أعمال التكليف الحصري والإنتاج الخاص، وفي دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، قدم مهرجان أبوظبي 2021، برعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، ضمن أمسياته الرمضانية، شيخ المنشدين المصريين محمود التهامي، والفنانين محمد طارق ووائل الفشني، في أداء فني إنشادي موسيقي يحفل بجماليات الإنشاد الروحاني واللغة العربية تحت شعار «نداء المحبة»؛ احتفاءً بقيم التنوع والتسامح ولقاء الثقافات؛ وذلك عبر المنصات الرقمية التابعة للمهرجان.

وأدى شيخ المنشدين محمود التهامي، والفنانان محمد طارق ووائل الفشني، لمدة 90 دقيقة، 16 أغنية وابتهالا، في «نداء المحبة» المستمد من التراث العربي والعالمي في صيغة ابتكارية معاصرة تُمثل وسيلة للمحافظة على الخصوصيات الثقافية والفنية.   هذا العمل الفني هو من ضمن سلسلة فعاليات رمضان تحت شعار: “الأخوة الإنسانية: رقي وأمل”.

وعلق «التهامي» قائلا: «شرف لي التعاون مع هذا الصرح العظيم والكيان الكبير المعني بالفن والثقافة والإنسانية وبتكليف مباشر من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون للعام الثاني على التوالي في تعاون مشترك من مصر نقدم من خلاله عملا فنيا روحيا ووجدانيا متنوعا».

وأضاف، إنَّ العرض تضمن فن التواشيح القديمة، ومدرسة الارتجال، وألحانا برؤية فنية معاصرة جمعت الحداثة في الأداء، مع الأصالة في الكلمة والشعر والتعبير، بمصاحبة نماذج شبابية مؤثرة ومتمكنة وهما المنشد محمد طارق والفنان وائل الفشني»، متوجهاً بالشكر والتحية لمهرجان أبوظبي ومؤسسه سعادة هدى إبراهيم الخميس، عما يقدمونه من فكر إنساني متجدد ووعي حضاري ودعم يوحد القيم النبيلة والثقافة والأصالة والإخاء.

وتندرج سلسلة الأمسيات الرمضانية، ضمن برنامج فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، تحت شعار «الأخوة الإنسانية: رقي وأمل»، وتتضمن أداء رقمياً بمشاركة نخبة من كبار الفنانين والمبدعين، لأكثر من 25 أغنية وابتهالاً لإحدى عشر شاعراً وكاتباً، يؤديها ثمانية منشدين ومطربين برفقة 60 موسيقياً.

والجدير ذكره، أن مهرجان أبوظبي 2021، في نسخته الثامنة عشرة- والتي تستمر على مدار عام كامل- يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

مهرجان أبوظبي

تأسس مهرجان أبوظبي عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة آنذاك (وزير الخارجية والتعاون الدولي حالياً) وحظي المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 2007 لغاية 2011.

يعتبر مهرجان أبوظبي واحداً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في العالم والاحتفالية الأعرق في المنطقة، لإسهامه في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية رائدة وعاصمة عالمية للثقافة والفنون، ومحطة لقاء للثقافات العالمية، ويلعب المهرجان دوراً جوهرياً، بدعم من شبكة عالمية متنامية تضم أكثر من 35 شريكاً ثقافيا استراتيجيا دولياً، في احتضان الإبداع والابتكار من خلال الفنون، في إطار فعاليات برنامجه الرئيسي ومنصاته الشبابية ومبادراته المجتمعية، في الإمارات السبع، إلى جانب أعمال التكليف وعلاقات التعاون الدولية، وتتيح هذه الشراكات للجمهور عروضاً أولى على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

يحتفي مهرجان أبوظبي بالقيم الإماراتية، تعزيزاً للريادة في خدمة الثقافة والإنسانية، بوحي من الإرث الكبير الذي تركه لنا الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل إعلاء قيم الاحترام والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى، والتميّز في التعليم والمعرفة، ويقدّم المهرجان سنوياً، أكثر من 100 فعالية تشتمل على أعمال العرض الأول إماراتياً وعربياً وعالمياً، وأعمال التكليف الحصري، تتوزّع بين برنامج فعالياته الرئيسية والبرنامج التعليمي والمجتمعي التي تتوزّع فعالياتها عبر الإمارات والعالم.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية الثقافية، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.

شركة مبادلة للاستثمار

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادية، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة لحكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 853 مليار درهم إماراتي )232 مليار دولار أمريكي( على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح والمساهمة في عملية النمو المستدام، دعماً لجهود بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.

سيرة ذاتية

الشيخ محمود التهامي

أطلق المنشد المصري الشيخ محمود التهامي أكثر من عشرين ألبوماً، وأكثر من ثلاثمائة قصيدة من ألحانه وإنشاده، وتم ترشيحه لنيل جائزة “غرامي” في عام 2018. وتعاون الشيخ التهامي مع كبار الملحنين في هذا المجال أمثال عمار الشريعي، وصلاح الشرنوبي، وحسن أبو السعود. كما تعلّم العزف على آلات العود والكمان والبيانو، وتخصص في تلحين القصائد الموزونة والمقفاة.

قام الشيخ التهامي بتأسيس أول نقابة للإنشاد الديني والابتهالات في الوطن العربي، وأول مدرسة متخصصة لتعليم فن الإنشاد والابتهالات، كما أحيا الكثير من الحفلات في دول عدة كإندونيسيا، وماليزيا، وتايلاند، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وتركيا، وجنوب أفريقيا، واليمن، وليبيا، وإيطاليا، والهند، والسودان، والإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والجزائر، والمغرب، وتونس.

تم تكريمه بدرجة الدكتوراه الفخرية من معهد جوته الثقافي الألماني في لبنان تقديراً لما بذله من نشر روح التسامح والقيم الإنسانية، كما اختير كأفضل شخصية عربية إبداعية مطوِّرة في مجال الإنشاد من المجلس العالمي للتمكين والتطوير المؤسسي. وهو أول مصري يحصل على لقب سفير الثقافة في الوطن العربي من الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافي بفرنسا.

كما أطلق التهامي مشروع “الوحدة في الاختلاف“: (إنشاد واحد وموسيقى متعددة) وهو مشروع فني عالمي يمزج فن الإنشاد الصوفي القديم وفن التواشيح المصرية مع فنون الموسيقى العالمية الحديثة المختلفة.

محمد طارق

محمد طارق هو منشد مصري ولد في الإمارات العربية المتحدة، وبات اليوم أحد أشهر الفنانين العرب على منصات التواصل الاجتماعي بعد أن حصد أكثر من 95 مليون مشاهدة على منصة “يوتيوب”. وهو يغني بخمس لغات مختلفة هي العربية، والإنجليزية، والأوردية، والماليزية، والتركية.

وفي عام 2016، فاز طارق بالمركز الأول في مسابقتي المواهب المحلية “إبداع 4” و”الفائزون”، كما حصد جائزة المركز الأول في النسخة الثانية عشرة من مسابقة “منشد الشارقة” عام 2019، متفوقاً على عدد من المتنافسين المتميزين من جميع أنحاء العالم العربي.

ويُشتهر محمد طارق بأغانيه الإسلامية وتأدية أغانٍ لمطربين آخرين، بما في ذلك “كل القلوب” (2016)، و”ميدلي صلاح” (2017)، و”دين السلام” (2018)، و”يا إلهي” (2019).

كما قدّم طارق أداءً حياً في أكثر من 10 دول من بينها مصر، والأردن، وإندونيسيا، والمغرب، وجنوب أفريقيا، وباكستان، وموريشيوس. كما غنّى في حفلتيّ زفاف ملكيتين في الأردن عام 2018.

Advertisements

وائل الفشني

أدى المنشد والمطرب المصري الموهوب وائل الفشني العديد من تترات المسلسلات العربية منها “طايع”، و”مملكة الغجر”، و”واحة الغروب”، و”الاختيار”. كما شارك في أفلام ومسلسلات تلفزيونية عربية منها “صاحب المقام”، و”مملكة الغجر”، ومسرحيات منها “حدث في بلاد السعادة”، و”ألمظ وسي عبده”.

كما حلّ شحاتة ضيفاً على برامج تلفزيونية عدة بما في ذلك “صاحبة السعادة” مع إسعاد يونس، و”السفيرة عزيزة”، و”معكم منى الشاذلي”، و”مساء DMC” مع رامي رضوان، و “90 دقيقة” مع أسامة كمال، و”أهل الهوى” مع هاني عامر.

 462 total views,  2 views today

Advertisements