for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

فرحة شراء ملابس العيد تعم أسواق رأس الخيمة

Advertisements
Advertisements

لمياء زكي _رأس الخيمة

تظل فرحة شراء الملابس الجديدة مرتبطة بتقاليد وبهجة الأعياد، حيث شهدت أسواق رأس الخيمة والمحال التجارية خلال الأيام الماضية إقبالاً كبيراً من العائلات على شراء ملابس العيد، في ظل بداية عودة الحياة الطبيعية واتخاذ الإجراءات الوقائية خلال عملية الشراء.

Advertisements
Advertisements

 

لم تستثنى الجائحة أي من الطقوس التي تمر بها المجتمعات في كافة دول العالم إلا وأدلت بدلوها وغيرت ملامح الحياة بها، ولم يكن عيد الفطر هذا العام مستثنى من التغيرات الاجتماعية التي كان لفيروس كورونا سبباً في تعديلها في المجتمعات كافة، بتغيير أنماط سلوكيات اقتناء الملابس الجديدة، حيث فضلت أغلب العائلات شراء الملابس الجاهزة بدلاً من التفصيل التي كانت تفضلها كعادة متوارثة.

وقالت فاطمة سلطان إماراتية <لأخبار دبي العالمية >: نعيش ونتسوق بأمان في ظل الإجراءات الوقائية التي فرضتها دولة الإمارات على أصحاب المحال التجارية ومشغل الخياطة، حيث فضلت شراء الملابس الجاهزة هذا العام نظراً لعرض موديلات جديدة للأزياء الإماراتية والبحرينية والكويتية وجميعهم لهم جمالهم الخاص مما يشجعها على الشراء.

وأعربت فاطمة عبد الرحمن عن فرحتها للخروج لشراء ملابس العيد لها ولأولادها قائلة: الحمد لله كل شيء متوفر من احتياجاتنا لملابس العيد، وبنفس الأسعار قبل وجود الجائحة، في ظل العروض الترويجية التي تقدمها المحال والمراكز التجارية الكبرى، فالملابس الجديدة جزء من فرحة أطفالنا في العيد، فهي الصورة الأجمل في عيونهم لاستقبال أيام عيد الفطر السعيد.

 

وأضافت: لكن هناك وجود اختلاف أحدثته الجائحة وهو عدم التجمع مع الأهل مثل ما كنا من قبل انتشار جائحة كورونا، بل اكتفينا على وجود أهلنا بالبيت دون التجمعات مع الأسر الأخرى وذلك للالتزام بالإجراءات الاحترازية وأدى ذلك إلى اختلاف الشراء أصبح عدد مشتريات الملابس أقل لأن التجمعات والطلعات أصبحت أقل وغير متاحة مثل ما كانت من قبل لحفظ وسلامة المجتمع، وأفضل هذا العمل شراء الملابس الجاهزة والتخلي عن الذهاب إلى الخياط النسائي لتطبيق التباعد وخوفاً من انتقال العدوى.

• الأولوية للمخوار

وقالت شما: اشتهرت نساء الخليج عامة والإمارات خاصة بالمخوار الإماراتي فهو له طابع فني مميز تفردت به النساء، ومازال هذا الذوق يلقى رواج واختيار عن معظم النساء الإماراتيات، أنها تذهب كل عيد لشراء ملابس المخوار لي ولوالدتها ولأسرتي ولم يتغير الذوق حتى الآن.

Advertisements

وقال تاجر لبيع المخوار الإماراتي: يلغى المخوار الإمراتي القبول بنسبة 95% وهناك أنواع أخرى مثل البحريني والعماني وأن الاقبال على الشراء مازال مستمر برغم الجائحة في ظل الالتزام بالإجراءات الاحترازية، حيث لم تتأثر عملية البيع بالجائحة، لأنه ذوق فني أصيل متربع في المجتمع الإماراتي عند النساء وأن الأسعار لم تختلف كثيراً.
وتابع: في بدء الجائحة كان هناك زبائن أقل وكانت الأسعار أقل ولكن مع وجود الاجراءات الاحترازية ووجود اللقاح زادت زيارات الزبائن للأسواق وللشراء وبالتالي ارتفعت الأسعار قليلاً مع قدوم أيام العيد

العباءة السوداء

وأوضح الخياط محمد، مازالت العباءة السوداء هي التي تحتل الذوق الأكثر شراءً للنساء في المجتمع الإماراتي وقالت أم حميد أن العباءة السوداء بمثابة شكل من أشكال التعبير عن فرحة العيد باختلاف الاذواق، وأن الأسعار لم تختلف وأنها تفضل الذوق الإماراتي في العباءة.

 112 total views,  4 views today

Advertisements