for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

المُتحف الورشة – MUSÉE ATELIER في أوديمار بيغه

Advertisements
Advertisements

المُتحف الورشة – MUSÉE ATELIER في أوديمار بيغه

تُقدّم جديدها

Advertisements

من الدورات التعليمية المتقدمة تحت عنوان

 “CRACK HISTORY’S CODE”

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

لوبراسّو، 19 أبريل، 2021- يسر شركة أوديمار بيغه المصنّعة للساعات الفاخرة السويسرية أن تعلن عن إطلاق أول دورة تعليمية عامة تحت مسمى “CRACK HISTORY’S CODE” تفكيك شيفرة التاريخ” هذه التجربة التي تستغرق أربع ساعات ونصف، والتي تجمع بين زيارة إرشادية إلى Musée Atelier  والدورة التعليمية نفسها، سترسل الزوار في جولة حصرية لفك رموز أسرار الساعات الفاخرة.  ومن خلال الغوص في عالم أوديمار بيغه سيكتشف الضيوف كيف يمكن للتفاصيل التي لا نهاية لها أن تحول كائنًا وظيفيًا إلى عمل فني.

تم تصميم Musée Atelier الخاص بشركة أوديمار بيغه من قبل BIG مجموعةBjarke Ingels Group) ويُوّحد هذا التصميم بين ورشة العمل الأصلية، التي أنشأها مؤسسو أوديمار بيغه في عام 1875، وتشكيلٍ إنشائي زجاجي جديد بالكامل، يتكون من شكلين حلزونيين يتكاملان بسلاسة مع المناظر الطبيعيةالمُحيطة. تم افتتاح Musée Atelier للجمهور منذ يونيو 2020، وهو يعطي منظورًا فريدًا لفالي دو جو وتاريخه في صناعة الساعات مع عرض لحوالي 300 ساعة تمتد على مدى قرنين من الحرفية الاستثنائية. كما تتداخل حلقات العمل المتعلقة بالإنتاج في الموقع مع الخبرة المكانية للمتحف من أجل جعل الزوار على اتصال وثيق مع الحِرَفيين الفنيين في المصنع أثناء تأديتهم لأعمالهم.

تدفع أوديمار بيغه إلى أبعد من ذلك، حيث توفّر للزوار الآن فرصة حصرية للانطلاق والسير بضعة أميال وفقاً لخبرة صانعي الساعات. ويقتصر العرض على 4 مشاركين ويتوفّر عن طريق الحجز فقط، وسوف تتيح هذه الدورة التعليميةCrack History’s Code للضيوف المشاركين من جميع الخلفيات تجميع إحدى حركات المصنع التاريخية تحت إشراف أحد الخبراء. سيحاول المشاركون أيضًا تجربة الزخارف الراقية على قطعة صممت خصيصًا لهذه المناسبة، وسيتمكنون من أخذها إلى منزلهم كتذكار. تُجسّدُ الزخارف في صناعة الساعات فنًا غير معروف، وغالبًا ما تكون مخفيةً في قلب الساعة. ولا بد من العديد من المهارات لتحقيق هذا العمل الدقيق، حيث تتضافر خبرة صناعة الساعات والحرفية الفنيّة في انسجام جمالي. لأكثر من قرنين من الزمان، تم إتقان هذا التوازن السلس من قبل صانعي الساعات في فالي دو جو لخلق أشياء جميلة، من الداخل والخارج.

ستُمكّن هذه الجولة الغامرة إلى قلب صناعة الساعات الفاخرة الضيوف من فك رموز شيفرة المعرفة المعقدة التي قدّمتها أوديمار بيغه عبر الأجيال. وهذه مجرد البداية، حيث ستقام قريباً دورات تعليمية متقدمة متنوعة ذات طابع الخاص. تابعونا!

“منذ إنشائها في عام 1875، التزمت الشركة بتعزيز الحرفية الخاصة بفالي دو جو وإدامتها جيلًا بعد جيل. تساعد هذه الدورات التعليمية المتقدمة في إدامة الفن الذي يجعل قلب منطقتنا ينبض.”

البرنامج:

كل خميس من الساعة 1 مساءً حتى الساعة 5:30 مساءً

الترحيب بتناول القهوة

زيارة المتحف

مقدمة عن الدورة التعليمية المتقدمة

تجميع حركة الساعة

فنون الزخرفة والتشطيبات

الاشتراك:

يجب أن يكون عمر المشاركين 16عامًا على الأقل

يمكن استقبال 4 مشاركين في الدورات التعليمية المتقدمة

جميع الزيارات تتم عن طريق المواعيد والجولات المصحوبة بمرشدين فقط.

يرجى حجز تذكرتك مسبقًا على الموقع الإلكتروني أعلاه

موقف السيارات:

Advertisements

يتوفر أمكنة لصف السيارات في الموقع

نبذة عن أوديمار بيغه – Audemars Piguet

أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). مقرّها في لوبراسّو منذ عام 1875، لقد قامت الشركة برعاية أجيالٍ من الحرفيّين الموهوبين الذين طوّروا باستمرار مهاراتٍ وتقنياتٍ جديدة، حيث اتسعت معارفهم وخبراتهم لفَرضِ اتجاهات تخرق القواعد وتتخطاها. في فالي دو جو وسط جبال جورا السويسريّة، ابتكرت أوديمار بيغه الكثير من القطع المتميّزة التي تشهد على الحِرَفية العريقة التي يتمتع بها المصنع والتي توارثتها الأجيال، وتُجسّد روح التفكير المستقبلي التي تتميّز بها الدار. تُشاركُ أوديمار بيغه شغفها ودرايتها مع عشّاق الساعات حول العالم من خلال لغة المشاعر، كما عقدت تبادلات ثرية في مجالات الممارسة الإبداعية، وقدّمت الرعاية والتشجيع لمُجتَمعٍ مُلهَم.  أوديمار بيغه، Born in Le Brassus, raised around the world.

 530 total views,  1 views today

Advertisements