for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

رابطة هايلاندر العالمية تختار رأس الخيمة لإقامة أنشطة المسير الجبلي

Advertisements
Advertisements
Advertisements

للمرة الأولى في دول مجلس التعاون الخليجي

رابطة هايلاندر العالمية تختار رأس الخيمة لإقامة أنشطة المسير الجبلي وسط المسارات الخلابة في جبل جيس

Advertisements

تأتي إضافة تجارب المسير الجبلي التي تنظمها رابطة “هايلاندر”  لمدة يومين أو ثلاثة أيام في شهر نوفمبر 2021 تأكيداً لالتزام الإمارة بتوفير المزيد من التجارب في قلب الطبيعة لزوارها           

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، 18 أبريل 2021: للمرة الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، تشهد إمارة رأس الخيمة في شهر نوفمبر المقبل انطلاق تجارب المسير الجبلي التي تقدمها “هايلاندر”، الرابطة الدولية الوحيدة المعتمدة للمسير الجبلي والشهيرة عالمياً بأنشطتها الفريدة والمصممة خصيصاً لعشاق استكشاف الطبيعة. وتنظم الرابطة سنوياً 20 مسيراً جبلياً في 15 بلداً، وتحظى هذه الأنشطة بإقبال واهتمام كبير في أوساط هواة المسير الجبلي في مختلف أنحاء العالم. وباستضافتها لهذه الأنشطة، تؤكد إمارة رأس الخيمة على مكانتها العالمية كوجهة مفضلة لعشاق التجارب في أحضان الطبيعة، وتنضم إلى قائمة المواقع المتميزة التي استضافت تجارب “هايلاندر” سابقاً مثل: النمسا والبوسنة وكرواتيا ومصر واليونان وروسيا والبرتغال.

وفي ضوء الالتزام المتواصل الذي توليه الإمارة لتشجيع السياحة البيئية، تكتسب الشراكة مع “هايلاندر” أهمية خاصة نظراً لرؤية الرابطة وقيمها العالمية المجتمعية المنسجمة مع مبادئ السياحة المستدامة عبر سياستها القائمة على فكرة “لا تترك أي أثر” (Leave No Trace) التي تمنع إلقاء المخلفات خلال المسير الجبلي، الأمر الذي يتماشى مع حرص الإمارة الدائم على حماية البيئة. وتنطلق النسخة الأولى من هذا المسير الجبلي بدون مرشدين جبليين، وتبدأ من وادي غليلة إلى منطقة شمل، حيث يجتاز المشاركون مسارات محددة في المناطق الجبلية الوعرة. وبناءً على مستويات الخبرة واللياقة البدنية، يمكن للراغبين في المشاركة اختيار مسار “هايلاندر 55” بطول 55 كيلومتراً على مدار ثلاثة أيام، ومسار “هايلاندر إكبيرينس” بطول 30 كيلومتراً على مدار يومين، على أن يصطحبوا كافة المستلزمات التي قد يحتاجونها خلال الرحلة. وإضافة إلى التحدي البدني الذي يفرضه كلا المسارين على المشاركين أثناء عبور التضاريس الوعرة لجبال ووديان رأس الخيمة، تأتي هذه التجارب المميزة تأكيداً على أهمية الطبيعة كوجهة لتجديد النشاط والحيوية الذهنية والبدنية والنفسية. ويتعين على جميع المشاركين الالتزام بالحفاظ على الطبيعة وإكمال مسار الرحلة دون ترك أية مخلفات

ينقسم مسارا “هايلاندر 55″ و”هايلاندر إكسبيرينس” إلى مراحل محددة زمنياً، لكن المرونة والقدرة على التحمل أهم من السرعة في هذا النوع من الأنشطة، فهذه الرحلة ليست سباقاً بطبيعة الحال. وخلال الليل، يمكن للمشاركين نيل قسط من الراحة والاسترخاء في خيامهم الخاصة وتبادل القصص والصور التي التقطوها أثناء يومهم، بينما يستعدون للمرحلة التالية. وتشمل تجارب المسير أيضاً جلسات اليوغا، وحوارات حول حماية البيئة، وعدم إلقاء المخلفات (Leave No Trace Talks)، إلى جانب الأحاديث عن تجارب السفر والقصص ذات الصلة بالموروث الشعبي وذلك أثناء التواجد في المخيم. وتهدف الحوارات إلى تعزيز مفهوم التجارب المستوحاة من الطبيعة في المسير الجبلي، وترسيخ الوعي والتقدير للمناظر الطبيعية المتنوعة بين المشاركين، والتأكيد على ضرورة حمايتها ومراعاة الثقافة الغنية التي تتمتع بها الإمارة.

وحرصاً على سلامة المشاركين، سيقوم فريق “هايلاندر” بتوزيع المراقبين ومحطات الإسعافات الأولية في كل مسار

وتنظم “هايلاندر” تجاربها المميزة حول العالم لمشاركة رؤيتها في التأكيد على دور الأنشطة الخارجية في تعزيز الصحة الذهنية والبدنية والنفسية والتوعية بأهمية الحفاظ على الطبيعة للأجيال المقبلة. وانطلقت الفعالية للمرة الأولى في كرواتيا في عام 2017، وتحولت منذ ذلك الحين إلى واحدة من أهم فعاليات المسير الجبلي التي تجمع بين عشاق التجارب المتميزة في أحضان الطبيعة.

وفي هذا السياق، قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: ” تمثل رأس الخيمة وجهة مفضلة لعشاق رياضة المسير الجبلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي شراكتنا مع رابطة ’هايلاندر‘ الشهيرة عالمياً لتتيح لنا تعريف الجمهور العالمي بما تحتضنه الإمارة من تضاريس ومسارات جبلية مذهلة. وننظر إلى هذه الفعالية باعتبارها الإضافة الأحدث  ضمن سلسلة جديدة من التجارب المستدامة والمستوحاة من الطبيعة، وهي ثمرة لبحثنا الدائم عن سبل تتيح للزوار فرصة التمتع بالجمال الطبيعي لرأس الخيمة، ولسعينا المتواصل لحماية بيئتها المتنوعة والحفاظ على مواردها للأجيال القادمة. ونترقب بفارغ الصبر استقبال جميع الراغبين بالمشاركة في هذه التجربة الجديدة على جبل جيس”

Advertisements

من جهته، قال فادي حشيشو، العضو المنتدب لدى “هايلاندر الإمارات” ومؤسس شركة “أدفينتشراتي أوتدور”: “نفخر اليوم بإطلاق فعالية ’هايلاندر‘ العالمية الشهيرة في رأس الخيمة، لاسيما أن تضاريس الإمارة الجبلية الوعرة والتزامها الراسخ بمبادئ السياحة المستدامة تنسجم كلياً مع أهداف وقيم هذه الفعالية. ونهدف من خلال إنشاء مجتمع عالمي يتبنى قيم ’هايلاندر‘ إلى تجسيد فلسفة تشجع المشاركين على التمتع بالبيئة الطبيعية والتقاط أجمل الصور والامتناع تماماً عن إلقاء أية مخلفات، ونتطلع قدماً لانضمام إمارة رأس الخيمة كشريك مثالي جديد لهذه الفعالية. ونبحث حالياً إمكانية توسيع نطاق هذه التجربة وتنظيمها لمرتين أو حتى ثلاث مرات سنوياً عبر مسارات جديدة في كل مرة، لاسيّما أن الإمارة توفر الكثير من الفرص الواعدة لإنجاح هذه التجربة المتميزة”.

وتزامن الإعلان عن هذه التجربة المرتقبة مع لمحة موجزة تم تقديمها لعشاق التجارب في أحضان الطبيعة يوم 15 إبريل الجاري، وذلك بهدف التعريف بجوانبها المتميزة وتسليط الضوء على النسخة الأولى من تجربة “هايلاندر” التي ستنطلق على جبل جيس في شهر نوفمبر 2021.

حول هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة

تأسست هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو عام 2011 كهيئة تابعة لحكومة رأس الخيمة. ولتحقيق هدفها في استقطاب 1.5 مليون زائر بحلول عام 2021 و 3 ملايين زائر بحلول 2025 ، تسعى الهيئة إلى تطوير البنى السياحية التحتية للإمارة وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية مرموقة للمسافرين بقصد الترفيه والأعمال، وإيجاد الفرص الاستثمارية المستدامة وتحسين نوعية حياة سكانها. ولتحقيق هذه الأهداف، حصلت الهيئة على تفويض حكومي يتيح لها إصدار التراخيص وتنظيم ومراقبة قطاع السياحة والضيافة في الإمارة.

Advertisements