for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

يعقد المجلس العربي للمياه الدورة الخامسة للمنتدى العربي للمياه

Advertisements
Advertisements

وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة تستضيف المنتدى العربي الخامس للمياه تحت رعاية جامعة الدول العربية

يعقد المجلس العربي للمياه الدورة الخامسة للمنتدى العربي للمياه، والتي ستبحث قضايا الأمن المائي الحرجة في العالم العربي، ويشارك فيها الوزراء ووكلاء الوزارات والمسؤولون الحكوميون والشركات الخاصة وخبراء تكنولوجيا المياه لإيجاد حلول مبتكرة

Advertisements

سيعقد المنتدى العربي الخامس للمياه  في فندق قصر الإمارات في أبو ظبي في الفترة من 21 إلى 23 سبتمبر 2021، حسبما أعلن.

سيحضر أكثر من 800 مشارك رفيع المستوى بما في ذلك وزراء الحكومة ووكلاء الوزارات الذين يمثلون 22 حكومة مشاركة وكبار المسؤولين الحكوميين ومؤسسات القطاعين العام والخاص المؤتمر الذي يعقد كل ثلاث سنوات والذي سيشهد أكثر من 50 خبيرًا يناقشون ندرة المياه والتنمية المستدامة في جميع أنحاء المنطقة.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

سيعقد المنتدى تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيركز المنتدى الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام على موضوع مهم ألا وهو “الأمن المائي العربي من أجل السلام والتنمية المستدامة” وسيحضره وفود حكومية والقطاع الخاص الممثلة لإثني وعشرون دولة عربية.

حيث سيتلقى المؤتمر رفيع المستوى الدعم من جامعة الدول العربية ووزارة الموارد المائية والري المصرية، بالتعاون مع شركاء محليين وإقليميين ودوليين.

سوف يستضيف المنتدى العربي الخامس للمياه أكثر من 50 مساهم يعرض أحدث التقنيات والابتكارات في مجال المياه وتحلية المياه وكذلك إنتاج مياه الشرب النقية وشركات المرافق والبلديات والموردين في المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام والذي سينشر الوعي حول المهام الرئيسية من خلال حملة إعلامية عالمية ضخمة.

ينعقد المنتدى العربي في وقت وصلت فيه ندرة المياه إلى مستوى حرج مع زيادة الطلب على المياه النظيفة بسبب تزايد عدد السكان. تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا موطنًا لـ 6٪ من سكان العالم وأقل من 2٪ من إمدادات المياه المتجددة في العالم وفقًا للبنك الدولي. في الواقع، إنها المنطقة الأكثر جفافاً في العالم التي تحتوي على 12 من أكثر دول العالم ندرة في المياه: الجزائر والبحرين والكويت والأردن وليبيا وعمان والأراضي الفلسطينية وقطر والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن.

في المتوسط​​، يبلغ معدل توافر المياه 1200 متر مكعب فقط، أي حوالي سدس المتوسط ​​العالمي البالغ 7000 متر مكعب. لا تستطيع معظم الدول العربية تلبية احتياجاتها الحالية من المياه بشكل مستدام. وذكر تقرير للبنك الدولي أنه مع النمو السكاني وزيادة الطلب، من المتوقع أن ينخفض ​​نصيب الفرد من المياه إلى النصف بحلول عام 2050.

أظهرت دراسة للبنك الدولي أن معدل خسائر احتياطي المياه العذبة في الشرق الأوسط كان مساويًا تقريبًا لحجم البحر الميت بأكمله، مما يجعله أكبر معدل فقدان للمياه العذبة على كوكب الأرض خلال تلك الفترة.

فكما ذكر التقرير “على مدار الثلاثين عامًا الماضية، انخفض منسوب المياه الجوفية في الإمارات بمعدل متر واحد سنويًا. بالمعدل الحالي، من المتوقع أن تستنفد الإمارات مواردها من المياه العذبة الطبيعية في حوالي 50 عامًا”.

“لتلبية الطلب على المياه، تعتمد العديد من دول الشرق الأوسط على محطات تحلية المياه. يتركز أكثر من 75 في المائة من المياه المحلاة في جميع أنحاء العالم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تقع 70 في المائة منها في دول مجلس التعاون الخليجي مثل المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة و 6 في المائة في ليبيا والجزائر.

في العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يستهلك قطاع الزراعة 85 بالمائة من المياه. ستؤدي الممارسات الزراعية الأكثر كفاءة في استخدام المياه إلى توفير المياه بحيث يمكن استخدامها لتلبية المتطلبات الأخرى. تعتمد الإدارة الجيدة لموارد المياه على سياسات الري الزراعية الجيدة.

أفاد الأستاذ الدكتور محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربي للمياه: “تواجه المنطقة العربية اليوم تحديات مائية متعددة الأبعاد غير مسبوقة تؤثر على استقرارها وتهدد استدامتها. حيث أنه على الرغم من مضي عقود من التنظيم والاستثمارات الكبيرة في القطاعات المتعلقة بالمياه، لا تزال الأدلة تظهر أن التقلبات المناخية المتزايدة وآثارها على توافر المياه، جنبًا إلى جنب مع ندرة المياه الحالية في المنطقة، قد أدت إلى ضعف سبل العيش وانعدام الأمن الغذائي وأثرت بشكل كبير على الوظائف المعتمدة على المياه مما أنتج تخفيضات كبيرة في فرص العمل في الاقتصاد الإقليمي”.

“علاوة على ذلك، يستمر الارتفاع المستمر في استخدام المياه بسبب التنمية الاجتماعية والاقتصادية، جنبًا إلى جنب مع النمو السكاني والتغيرات في أنماط الاستهلاك، في زيادة مستوى الضغط على موارد المياه المحدودة خاصة في أماكن النزاع حيث تكون البنية التحتية للمياه محدودة ومتضررة ومستهدفة للتدمير. من ناحية أخرى، لا تزال ضغوط المنبع على المياه العابرة للحدود تهدد الاستدامة السلمية لسبل العيش في المنطقة، حيث ينبع ما يقرب من 65 في المائة من موارد المياه السطحية المتجددة من خارج المنطقة.

“في هذا السياق، سينظم المجلس العربي للمياه المنتدى العربي الخامس للمياه في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، في سبتمبر 2021. نتطلع إلى مشاركتكم في هذا الحدث الحيوي لتبادل المعرفة والخبرة من أجل تحقيق” الأمن المائي العربي من أجل السلام والتنمية المستدامة “. والذي سيمثل أيضًا مرحلة رئيسية هامة للتعبير عن وجهات نظر المنطقة العربية استعدادًا لمنتدى المياه العالمي التاسع في مارس 2022.”

ستتضمن نسخة 2021 من المنتدى العربي للمياه ثلاثة أيام من الخطابات الرئيسية، وحلقات النقاش، والجلسات العلمية، ومعرض المياه العربي، إلى جانب الكثير من الفرص للتواصل.

تتضمن بعض الموضوعات الرئيسية التي سيتم تناولها في حلقات النقاش، المياه والطاقة والأمن الغذائي “نيكسوس”؛ وتأثير تغير المناخ على الأمن المائي العربي؛ وتحلية المياه كخيار استراتيجي للأمن المائي العربي المستدام؛ وتقاسم المياه والمنافع من أجل السلام والتنمية؛ والإدارة الفعالة للمياه من أجل تحقيق السلام والاستقرار؛ والدبلوماسية المائية وسياسة المياه في إدارة المياه العابرة للحدود؛ والشراكات المساهمة في تطوير وإدارة الموارد المائية المشتركة والقوانين الحاكمة.

ذكر نويل غرينواي، الشريك الإداري لشركة جنرال موتورز إيفنتس قائلاً: “يؤكد إعلان اليوم تاريخ الحدث ومكان انعقاد منتدى المياه العربي الخامس. يستعد جميع المساهمون الآن لإنجاح هذا الحدث حيث نتلقى تأكيدًا من الحكومات بشأن مشاركتهم النشطة.

سيعرض المنتدى العربي الخامس للمياه بعضًا من أكثر التقنيات المبتكرة في العالم، إلى جانب أكثر من 40 متحدثًا دوليًا وأكثر من 800 من كبار المندوبين الذين سيجتمعون معًا في أبو ظبي في سبتمبر المقبل مع اتخاذ جميع تدابير السلامة.

“سيعيد المؤتمر والمعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام المساهمين الرئيسيين الذين يعملون في مجال استخدام المياه وإمداداتها والقضايا المتعلقة بالبيئة وتعزيز مكانة الإمارات كمركز إقليمي رئيسي. نحن نتطلع إلى تجمع كبير من الخبراء الذين سيناقشون هذه المسألة الحاسمة”.

يمثل المنتدى العربي الخامس للمياه نتاج أكثر من عام ونصف من الجهود والاستعدادات التعاونية مع المساهمون من جميع المنطقة العربية بما في ذلك صانعي السياسات والمؤسسات المتخصصة متعددة الجهات والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاع الخاص، من بين آخرين . تحت الشعار الشامل “الأمن المائي العربي من أجل السلام والتنمية المستدامة”، يهدف المنتدى العربي الخامس للمياه إلى معالجة ثلاث أولويات رئيسية: الأمن المائي العربي؛ والتعاون في مجال المياه العابرة للحدود بالإضافة إلي توافر المياه من أجل التنمية المستدامة بما في ذلك حوالي 14 موضوعًا مختلفًا بالإضافة إلى الوسائل والأدوات الشاملة.

تم تطوير كل أولوية وموضوع بعناية، بالتعاون مع الشركاء الإقليميين وممثلي الحكومات والمنظمات غير الحكومية والشبكات المهنية والمجموعات الأكاديمية في إطار مشترك للرؤي والأهداف الملموسة. من المتوقع أن يحقق المنتدى إجراءات جماعية واستجابة إيجابية من شأنها أن تؤثر على التغيير المنشود من خلال سد الفجوة بين العلوم والسياسات. سيشمل المنتدى أيضًا مسارًا موازيًا مع العديد من الجلسات العلمية.

تنظم شركة جنرال موتورز إيفنتس المنتدى العربي الخامس للمياه وتروج له، وهي شركة إدارة أحداث متعددة الأوجه ومقرها دبي وذات سمعة دولية، وقد نظمت بعض المنتديات والمعارض الفريدة التي تسلط الضوء على القضايا التي تواجهها القطاعات الاقتصادية المختلفة في جميع أنحاء المنطقة العربية

نبذة عن المنتدى العربي للمياه

تعتبر سلسلة منتديات المياه العربية التي تعقد كل ثلاث سنوات واحدة من أهم الأحداث المتعلقة بالمياه في المنطقة العربية. يربط المنتدى أكثر من 800 من المتخصصين والمبتكرين وصناع القرار في قطاع المياه من 22 دولة عربية وشركاء بالإضافة إلى متعاونين دوليين لمناقشة تحديات المياه الوشيكة والحلول الفعالة لمعالجتها في المنطقة العربية.

على مر السنين، زاد عدد المشاركين في المنتدى من كل من المجتمع الدولي والدول العربية.

Advertisements

سيعقد المجلس العربي للمياه النسخة الخامسة من المنتدى العربي للمياه خلال الفترة من 21 إلى 23 سبتمبر 2021 في قصر الإمارات بأبو ظبي تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات العربية المتحدة وبدعم من جامعة الدول العربية ووزارة الموارد المائية والري المصرية، بالتعاون مع شركاء محليين وإقليميين ودوليين.

يوفر المنتدى العربي الخامس للمياه منصة فريدة للتواصل، ويعتبر المرحلة التي يناقش فيها قادة المجتمع العربي للمياه وصناع القرار الرئيسيون بدقة تحديات المياه التي تواجهها المنطقة العربية، باعتبارها واحدة من أكثر المناطق التي تعاني من ندرة المياه في العالم

يمثل المنتدى أيضًا مرحلة رئيسية هامة في الفترة التي تسبق المنتدى العالمي للمياه ونقطة التقاء للمساهمون الذين يرغبون في المشاركة في العملية الإقليمية العربية لتعكس صوت المنطقة العربية في المنتدى العالمي للمياه، وتعزيز المناطق التي تمثل الأولوية من حيث التنمية في القطاعات الرئيسية المتعلقة بالمياه وتنفيذ الإجراءات الرئيسية لتحقيق الأمن المائي في المنطقة العربية.

 477 total views,  1 views today

Advertisements