for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مدرسة Star International Mirdif تقدم مناهج تفاعلية

Advertisements
Advertisements

مدرسة Star International Mirdif تقدم مناهج تفاعلية قائمة على الذكاء الاصطناعي وبرامج متقدمة للتعلم الرقمي خلال العام الدراسي الجديد

المدرسة مصممة لتزويد الطلاب بأحدث مناهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون

Advertisements

والرياضيات والمختبرات العلمية بالإضافة إلى قاعة عصرية للفنون

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 فبراير 2021: أعلنت Star International School Mirdif، المدرسة الرائدة في قلب حي مردف التي تعتمد المنهاج البريطاني، عن أحدث خططها لإطلاق منهاجها الدراسي المتطور للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات بهدف تزويد طلابها بتجارب تعليمية غنية وشاملة. واستثمرت المدرسة في موارد إضافية من المقرر تطبيقها في شهر سبتمبر 2021، لتوفير أحدث المنهجيات التعليمية المبتكرة في هذه المجالات، ما يمنح الطلاب القدرة على حل المشكلات بطريقة تفاعلية. وفي إطار خططها للتوسع خلال العام الدراسي الحالي، ستقوم المدرسة بافتتاح مختبرات علمية وتقنية جديدة وحديثة أمام طلاب، بالإضافة إلى قاعة فنية عصرية تم تصميمها خصيصاً لمواكبة متطلبات القطاعات المعاصرة.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

واعتمدت مدرسة Star International School Mirdif مؤخراً منهاجاً دراسياً متقدماً للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات لتواصل تطوير تجارب التعلّم والارتقاء بسوية العملية التعليمية. وسيتيح المنهاج الدراسي المتطور للطلاب إجراء التجارب في مجالات الروبوتات والتصميم والتكنولوجيا المبتكرة، والتي سيتم تدريسها في المختبرات العلمية والمتخصصة بالروبوتات فائقة التطور. وسيساعد المنهاج الدراسي الطلاب على التعامل مع المشاكل الواقعية، بالإضافة إلى تزويدهم بفرصة استكشاف القضايا العالمية المختلفة، مثل الاحتباس الحراري العالمي أو الجفاف، وتشجيعهم على ابتكار واقتراح الحلول الممكنة لها. ولتحقيق هذا الهدف، قامت المدرسة بتعيين نخبة من المعلمين المتخصصين بمجالات التصميم والتكنولوجيا لقيادة منهاج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، بإشراف نيل أوتس، نائب مدير المدرسة، الذي يتمتع بخبرة تعليمية واسعة وقام بابتكار وتطوير مناهج دراسية مماثلة وحائزة على جوائز من معرض ومؤتمر تكنولوجيا التعليم/المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم. ويتمثل الهدف الرئيسي من تطوير وتقديم المنهاج الدراسي الخاص بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات في دمج منهجيات التعليم التقليدية في مدرسة Star International Mirdif مع التقنيات الحديثة، حيث سيتم تأهيل الطلاب وتزويدهم بالمعارف اللازمة للتعامل مع المشهد المتغير في العالم المعاصر.

وفي إطار استراتيجيتها الرامية للحفاظ على حضورها القوي كمؤسسة تعليمية رائدة، قامت المدرسة مؤخراً بدمج منصة Century Tech المتميزة أكاديمياً مع مختلف المواد التي يتم تدريسها، وهي أداة تعليمية رقمية متقدمة تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي لتزويد الطلاب بمسارات تعلم مخصصة. وستسهم هذه التقنية المتطورة بإثراء تجارب التعلّم للطلاب من خلال تصميم مهام ومشاريع مخصصة لتلائم قدرات كل طالب، إلى جانب توفير الدعم للمعلمين بهدف مساعدتهم على تحديد الثغرات في أنماط تعلّم الطلاب، ما يتيح لهم تقديم اقتراحات ذكية تتعلق بمنهجيات وأساليب التعلّم المستقبلية. ويمكن للمعلمين جمع البيانات القيّمة التي يوفرها هذا النظام والاستفادة منها في الفصول الدراسية، ما سيسهم في تعزيز رفاهيتهم عبر تخفيف الأعباء المتعلقة بعمليات تقييم الطلاب وتحديد درجاتهم. كما تساعد هذه المنصة الرقمية المتطورة في تعزيز مكانة Star International School Mirdif في طليعة المدارس الرائدة بمجال تطوير المناهج الدراسية، حيث تدعم المعلمين بقدرات الذكاء الاصطناعي الذي كان استخدامه في المستقبل القريب أمراً مستبعداً.

وترتكز خطط تقديم المنهاج الدراسي لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات على التجارب الإيجابية الناجحة لإدارة المدرسة في تطبيق تقنيات التعليم المتطورة التي تستخدمها حالياً، بما في ذلك برنامجي High-field وCentury Tech، وأداة الأداء والتقييم E-Praise، ومنهجية التعلم القائمة على استخدام الجهاز الشخصي المخصص (BYODD). وتم دمج جميع هذه البرامج والأدوات الرقمية المتطورة ضمن نظام التعلّم الخاص بالمدرسة، بهدف الارتقاء بسوية المعرفة والمهارات الشاملة للطلاب. وقامت المدرسة بتطبيق برنامج High-field لمنح الطلاب القدرة على تطوير مجموعة واسعة من المهارات خارج نطاق المنهاج الدراسي، ما يوفر لهم فرصة الاستفادة من نظام تعليمي مهني يتكامل مع المنهاج البريطاني. وسيتيح هذا النظام للطلاب إمكانية اكتساب وتطوير معارف ومهارات تلائم قطاعات معيّنة، مثل الصحة والسلامة والإسعافات الأولية والنظافة وإدارة الثروات والمخاطر، فضلاً عن تزويدهم بالمهارات المهنية اللازمة للمستقبل. وتتطلع المدرسة لتعزيز مكانتها بين أولى المدارس في دولة الإمارات، لتكون مركزاً معتمداً لمؤهلات برنامج High-field. وقادت مديرة المدرسة جيل روبرتس هذه الرؤية بهدف تحقيق رسالة المدرسة المتمثلة بتمكين الطلاب من تطوير معارف مهنية عملية تلائم اهتمامات التعلّم والمهارات الشخصية لكل طالب.

كما توظف المدرسة تقنيات التعلّم الأخرى مثل أداة E-praise، منصة التعلّم التفاعلي المبتكرة التي تتيح للطلاب إمكانية مراقبة أدائهم وأنشطتهم وإنجازاتهم على المستوى الجماعي. وتشجع هذه الأداة الأكاديمية الطلاب على مراقبة الدرجات التي حصلوا عليها من المعلمين تقديراً لحسن السلوك أو مشاركتهم الفاعلة خلال الفصول الدراسية، بالإضافة إلى جوانب أخرى تشمل الالتزام بالزي المدرسي، والتي تساعد في حثّ الطلاب على مواصلة التعلّم وتطوير إمكاناتهم.

وتتّبع مدرسة Star International School Mirdif منهجية متوازنة لدمج التقنيات المتطورة مع أنماط التعلّم التقليدية بما يتماشى مع متطلبات العصر الرقمي، من خلال سياستها الخاصة باستخدام الجهاز الشخصي المخصص (BYODD)، حيث يتم تزويد الطلاب بأجهزة كروم بوك لتعلّم المواد الدراسية. وتُلزم سياسة استخدام الجهاز الشخصي المخصص (BYODD) الطلاب من الصف الثالث وما بعده باستخدام حواسب آيسر سبين 512، والتي تتولى المدرسة إدارتها وتأمينها، إلى جانب استخدامها من قبل المعلمين لإرساء منهجية تعليمية أكثر توافقية ترتكز على التقنيات الرقمية.

وفي معرض تعليقها على الخطط المستقبلية للمدرسة، قالت جيل روبرتس، مديرة مدرسة Star International School Mirdif: “حققت مدرستنا نمواً مستمراً على مدى الأعوام القليلة الماضية بفضل التزامنا الراسخ بتقديم تعليم عالي الجودة بأسعار معقولة. وتبذل المدرسة منذ فترة وجيزة جهوداً حثيثة لتقديم المناهج الدراسية وبرامج التعلّم الأكثر تطوراً والتي تشكل إطار عمل للتكنولوجيا المتطورة والابتكارات العلمية الحديثة بهدف الارتقاء بقدرات التعلّم لدى طلابنا على نحو تفاعلي وممتع”.

من جانبه، قال نيل أوتس، نائب مدير مدرسة Star International School Mirdif: “نشهد إقبالاً واسعاً من جانب الطلاب على التسجيل في مدرسة Star International School Mirdif على الرغم من الانتشار غير المتوقع لكوفيد-19 في العام الماضي، حيث قوبلت أساليبنا التعليمية بإشادة واسعة من جانب الأهالي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ولا سيما في ظل تراجع سوية الكثير من المدارس الأخرى بسبب تداعيات الأزمة الصحية العالمية. أما بالنسبة لعام 2021، فإننا نتوقع تحقيق نمو بنسبة 20% في أعداد الطلاب الجدد المسجلين في مدرستنا المرموقة، ما يشكل مصدر سعادة كبيرة لنا”.

واستناداً إلى سجلها الحافل بالنجاح فيما يتعلق بتوفير أرقى مستويات التعليم الأكاديمي خلال المراحل التأسيسية والصفوف الدراسية من الأول إلى التاسع، ستقوم المدرسة أيضاً بتوسيع نطاق عروضها التعليمية لتشمل مستويات التعليم الأعلى مستقبلاً. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تشهد المدرسة زيادة في معدلات التسجيل بالمدرسة من قبل الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 14-16 عاماً خلال الأعوام القادمة. كما تسعى المدرسة إلى توسيع نطاق عروضها في العام الدراسي لمواكبة معدلات الطلب المتنامية من جانب الأهالي لتزويد أبنائهم بالتعليم عالي الجودة وبأسعار معقولة.

تعمل مدرسة Star International School Mirdif حالياً على تمهيد الطريق أمام المدارس الأخرى في دولة الإمارات لاعتماد منهجية تعلّم تفاعلية أكثر تطوراً ضمن نظام التعلّم ومنهجيات التعليم المتبعة في المدارس، إلى جانب استخدام مرافق تعليمية فائقة التطور.

لمحة عن مدرسة Star International School Mirdif:

تعد مدرسة Star International School Mirdif، التي تأسست في عام 2008 وتقع في حي مردف، إحدى المدارس البريطانية المعتمدة في الشرق الأوسط (BSME) والتي تقدم المنهاج البريطاني. وتضم المدرسة حالياً ما يزيد عن 700 طالب من أكثر من 70 دولة مختلفة، إلى جانب 65 معلماً وأكثر من 105 موظف، وتتاح فرصة التسجيل فيها من المرحلة التأسيسية وحتى الصف التاسع، مع خطط للتوسع نحو الصف العاشر خلال العام الدراسي القادم، فضلاً عن تسجيل نمو لافت عاماً بعد آخر. ويهدف هذا التوسع إلى منح طلاب المدرسة فرصة تحقيق نتائج متميزة في أولى امتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي GCSE في المدرسة بشهر يوليو 2023. وتعتبر المدرسة مؤسسة تعليمية رائدة تتبع منهجيات مثبتة تركز على العائلات كمحور أساسي لاهتمامها، وتعمل على توجيه الأطفال استناداً إلى منهجيتها القائمة على الركائز الأساسية للتعلم؛ بما فيها التعلم لمنفعة الذات والتعلم لإحداث تغيير إيجابي والتعلم من أجل الجميع. وتفخر المدرسة بتوفير خدمات تعليم ميسورة التكلفة يقدمها مدرسون بريطانيون مدربون ومؤهلون، ومقابل رسوم دراسية رمزية تبدأ من 27 ألف درهم إماراتي.

وتقدم المناهج التعليمية للمرحلة التأسيسية بيئة تعلّم فريدة للأطفال تبتعد عن أجواء التعلّم في المدارس الابتدائية والثانوية، وتتيح مجالاً واسعاً للتطور بالنسبة للطلاب المبدعين والنشيطين. ويوفر مبنى المرحلة التأسيسية في المدرسة مساحات كبيرة في الهواء الطلق لتقديم الدروس وأخذ الاستراحات، بالإضافة إلى ردهة داخلية أنيقة لاستضافة الفعاليات والأنشطة التفاعلية مثل العروض الموسيقية وإمكانية اللعب خلال الطقس الحار. كما تتضمن المدرسة حوض سباحة مصمم خصيصاً لتزويد الفئات العمرية الأصغر سناً بين الطلاب بدروس آمنة في السباحة.

Advertisements

وخلال الأعوام القليلة الماضية، شهدت المراحل الابتدائية في Star Mirdif نمواً مطرداً ونجاحات متوالية. وحققت المدرسة توسعاً لافتاً بنسبة 50% من خلال مجتمعها المزدهر من الطلاب المتحمسين للتعلّم. كما قدمت Star International مجموعة واسعة من الأنشطة خارج نطاق المنهاج الدراسي، والتي تغطي مجموعة واسعة من المجالات بدءاً من النادي الصحفي، ووصولاً إلى نوادي تنس الريشة والفنون والدراما. وبمجرد إطلاق المنهاج الدراسي لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، ستتاح الفرصة أمام الطلاب لتعلم علوم الحاسب والروبوتات خلال مراحل عمرية مبكرة، فضلاً عن استكشاف أساليب البناء والتصميم من المنظور التقني. وخلال جميع مراحل دراستهم في المدرسة، يتم تشجيع الطلاب على الفخر بالإنجازات التي يحققونها، إلى جانب تزويدهم بالفرص للتنافس فيما بينهم على تحقيق التفوق في جميع المواد بما فيها التربية الإسلامية والرياضة والعلوم وريادة الأعمال وغيرها

وتوفر المراحل الثانوية في Star Mirdif، والتي دخلت الآن عامها الثاني، مناهج دراسية للطلاب من الصف 7-9. ومع بداية العام الدراسي 2021/2022، ستقدم المدرسة المنهاج الدراسي للصف العاشر، مع إتاحة الفرصة أمام طلاب الصف التاسع لتحديد خياراتهم الخاصة بالشهادة العامة للتعليم الثانوي GCSE خلال فصل الربيع المقبل. كما ستوفر المدرسة مجموعة واسعة من المؤهلات العلمية التي تواكب جميع الاهتمامات والقدرات، مع مواد دراسية لطلاب الشهادة العامة للتعليم الثانوي GCSE والشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي iGCSE وشهادة مجلس تعليم الأعمال والتكنولوجيا BTEC، مثل التربية البدنية والفنون والتاريخ والجغرافيا ودراسات الأعمال وعلم الاجتماع وغيرها الكثير.

وتتولى جيل روبرتس، مديرة مدرسة Star International School Mirdif، إدارة المدرسة إلى جانب نيل أوتس، الذي يشغل منصب نائب مدير المدرسة، حيث يبديان شغفاً كبيراً بالاستثمار في جودة التعليم الذي توفره المدرسة ومواصلة تحسينه. واستناداً إلى توجيهاتهما السديدة، ستواصل المدرسة تقدمها لبلوغ أهدافها المتعلقة بتحقيق التميز عبر توفير المرافق الجديدة والوسائل التعليمية وتجارب التعلم المتميزة إلى جميع طلابها.

 1,041 total views,  1 views today

Advertisements