for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

تحالف جديد بين مدرستين تابعتين لـ”جيمس للتعليم” يهدف إلى تحسين جودة التعليم

Advertisements
Advertisements

·      مدرستا جيمس فيرست بوينت وجيمس رويال دبي الخاصة تشكلان تحالفاً جديداً ابتداء من سبتمبر 2021

·      يشمل التحالف تبادل الموارد والممارسات التعليمية الفضلى مع استمرار العمل في المدرستين كل من موقعها الحالي

Advertisements

تستعد مدرستا جيمس فيرست بوينت وجيمس رويال دبي الخاصة إلى تشكيل تحالف جديد ابتداء من العام الدراسي المقبل في سبتمبر 2021، بهدف الارتقاء بجودة التعليم.

ويشمل هذا التحالف ضمان حصول جميع الطلاب على أفضل دعم في مختلف المجالات، وذلك من خلال تبادل الممارسات التعليمية الفضلى والخبرات والموارد سواء كانت بشرية أو لوجستية، فضلاً عن تنظيم الفعاليات المشتركة. كما سيساهم في ترسيخ جيمس فيرست بوينت مدرسة مثلى لطلاب جيمس رويال دبي الخاصة لاستكمال تعليمهم ما بعد المرحلة الابتدائية، نظراً لما يمكن أن توفره من انتقال سلس بفضل تبادل الخبرات وتحقيق سبل التعاون.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

تجدر الإشارة إلى أن المدرستين ستستمرّان في العمل كل من موقعها الحالي، فيما سيشرف ماثيو تومبكنز على إدارة هذا التحالف إلى جانب دوره كمدير تنفيذي لمدرسة جيمس فيرست بوينت، حيث يتطلع إلى وضع خبرته الرائدة في تولي مناصب قيادية في عدد من المدارس لأكثر من 20 عاماً، في سبيل دعم جهود تنمية مهارات الطلاب وتعزيز إمكاناتهم.

وقال ماثيو تومبكنز إن هذا التطورالإيجابي يشمل ضمان الارتقاء بجودة المخرجات التعليمية التي توفرها المدرستان لجميع الطلاب، فيما عبر عن حماسته للعمل جنباً إلى جنب مع فريق القيادة العليا في مدرسة جيمس رويال دبي الخاصة لضمان نجاح التحالف على أن يصبح معياراً ذهبياً في التعليم على الصعيدين الوطني والدولي.

Advertisements

من جهتها، شددت فيكي مارتن، المديرة التنفيذية لمدرسة جيمس رويال دبي الخاصة، على أن التحالف سيساهم في خلق بيئة إيجابية تسلط الضوء على إنجازات الطلاب وتقدمهم، فضلاً عن تخصيص تجربة تعليمية فردية لكل طفل بما يتناسب مع احتياجاته، معتبرة هذه الخطوة إيجابية جداً نظراً لما ستحققه من عوائد إيجابية على عائلة المدرسة خلال السنوات العديدة المقبلة.

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأعرق مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتقدم “جيمس للتعليم” اليوم خدماتها لأكثر من 130 ألف طالب في 63 مدرسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لكل طفل.

 834 total views,  1 views today

Advertisements