for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

جمارك دبي تُنظم ملتقى الابتكار الدولي الثاني افتراضياً بالتعاون مع وزارة الاقتصاد

Advertisements
Advertisements

ضمن فعاليات الدائرة في شهر الإمارات للابتكار 2021

دبي –26 فبراير 2021: في إطار سعيها لنشر ثقافة الابتكار، وتوظيفه في شتى المجالات، نظمت جمارك دبي ملتقى الابتكار الدولي الثاني افتراضياً وذلك بالتعاون مع وزارة الاقتصاد للعام الثاني على التوالي ضمن مشاركتها في شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي خلال الفترة من 21-27 فبراير الجاري. عبر تقنية الاتصال المرئي وذلك لإحداث طفرة نوعية في تطوير الابتكارات، التي من شأنها أن تغير أساليب العمل في جميع القطاعات الحيوية العاملة في الدولة والعالم.

Advertisements

وتسعى جمارك دبي ووزارة الاقتصاد إلى تبني أفضل المبادرات الابتكارية لدعم المبدعين والمبتكرين في الدولة والعالم، وتسعيان نحو تحقيق أهدافهما المتمثلة في الريادة والصدارة في مؤشرات التنافسية العالمية لتعزيز استدامة اقتصاد الدولة وفق أسس تبني أفضل المبادرات الابتكارية.

ويأتي ملتقى الابتكار في نسخته الحالية افتراضياً ليشمل مسابقة مفتوحة لكافة أفراد المجتمع، عبر ارسال أفكارهم وابتكاراتهم في فيديوهات قصيرة ذات جودة عالية بالصوت والصورة بحدود 5 دقائق للفيديو لعرض (فكرة أو ابتكار أو اختراع أو ورقة عمل تكون ذات صله بأهداف وشروط الملتقى) مع قابليتها للنشر.

وقال سعادة عبد الله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد في كلمة القاها خلال الملتقى: “يهدف ملتقى الابتكار الدولي الثاني الافتراضي، الذي تنظمه وزارة الاقتصاد بالتعاون مع دائرة جمارك دبي إلى تبني أفضل الممارسات الابتكارية ونشر ثقافة الابتكار، ودعم أصحاب العقول المُبدعة والأفكار الطموحة والاختراعات في الإمارات والعالم، وتبادل الأفكار والممارسات الابتكارية، حيث يعدُّ الابتكار محركاً رئيساً لدفع مسيرة التنمية المُستدامة، وإرساء دعائم نموذجٍ اقتصادي أكثر تنوعاً ومرونة”.

وأضاف: “بات الابتكار ضرورة ماسة للدول الطامحة للحفاظ على حضورها وتنافسيتها في المشهد الاقتصادي العالمي. وفي هذا الإطار، نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في ترسيخ مكانتها الرائدة عالمياً كوجهةٍ مُفضلة للمُبتكرين وأصحاب المواهب والعقول المُبدعة، ومن أبرز الأرقام التي تُبين مدى التطور الهام الذي شهدته منظومة الابتكار بالدولة خلال السنوات الماضية، فقد تم تحقيق نمو جوهري في عدد طلبات براءات الاختراع المقدمة سنوياً للوزارة من 157 طلباً عام 2000 إلى 1917 طلباً عام 2020، فيما تزايد العدد التراكمي لطلبات النماذج الصناعية التي تم تقديمها للوزارة بنسبة 290% خلال العقد الأخير ليصل إلى 9,692 عام 2020 مقابل 2,481 طلب نموذج صناعي عام 2010.

وأوضح وكيل وزارة الاقتصاد أن لهذه الجهود أثر إيجابي كبير في تعزيز مركز الدولة في عدد من المؤشرات العالمية ذات الصلة، من أبرزها أنها عززّت الدولة مركزها على مؤشر الابتكار العالمي لعام 2020 متقدمة بمرتبتين عن تصنيفها عام 2019، لتحتل المرتبة 34 عالمياً ولتحافظ على صدارتها في المركز الأول عربياً للعام الخامس على التوالي، تعزيز مكانة دولة الإمارات في المؤشر العالمي لريادة الأعمال، حيث احتلت المركز الخامس عالمياً والأول عربياً لسنة 2019، تحقيق المرتبة 25 عالمياً والأولى عربياً على مؤشر التنافسية العالمي لعام 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

ومن جهته قال سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي في كلمة القاها في ملتقى الابتكار الدولي الثاني الافتراضي: “يسعدنا أن يتوج التعاون الدائم بين وزارة الاقتصاد وجمارك دبي بهذه المبادرة التي تهدف إلى دعم وتشجيع المبتكرين واعطائهم الفرصة لعرض ابتكاراتهم والتعريف بها على أوسع نطاق لنشر ثقافة الابتكار في مجتمعنا وتعزيز جهود دولة الامارات في تحقيق الريادة العالمية من خلال تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة، حيث يُعد الابداع والابتكار من أهم المسارات التي تعتمدها دولة الإمارات العربية المتحدة في خططها الاستراتيجية للتنمية والتطوير الاقتصادي، وتمثل مبادرات مئوية الامارات 2071 قفزة نوعية في خطط الدولة ومبادراتها المستقبلية، المرتكزة على الاستثمار في البحث والتطوير بالقطاعات الواعدة، والتركيز على القطاعات التي تعتمد على الابتكار والريادة والصناعات المتقدمة، وتنمية جيل من المخترعين والعلماء الإماراتيين، ودعم إسهامهم في تطور العلوم والتكنولوجيا، حيث تبرز هذه الغايات من ضمن الأهداف الرئيسية التي حددها القيادة الحكيمة لمئوية الامارات 2071، ما يضعنا جميعا أمام ضرورة الارتقاء بمستوى جهودنا لتحفيز الابداع والابتكار لنواكب تطلعات القيادة ونحقق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالوصول إلى الريادة العالمية في كافة المجالات، وقد انجزنا على هذا الطريق قمة جديدة بإطلاق مسبار الامل ووصوله إلى مداره حول المريخ، ما يؤسس لانطلاقة جديدة في مسيرتنا الواثقة نحو ترسيخ موقع تجربتنا التنموية كنموذج رائد تقتدي به كافة دول العالم”.

وأوضح: ” أن جمارك دبي تواصل  اطلاق الابتكارات الجديدة لتطوير قدرتنا على الانجاز السريع للمعاملات الجمركية حيث باتت أنظمتنا الالكترونية الذكية قادرة على تلبية متطلبات التطور الاقتصادي والتجاري السريع بفضل ابتكار التطبيقات الرقمية الذكية باستمرار من قبل الموظفين بالدائرة وادخالها ضمن انظمتنا ما أدى إلى نمو بالمعاملات الجمركية المنجزة في العام 2020 بنسبة 23 بالمائة ليصل عددها إلى 16 مليون معاملة جمركية مقارنة مع 13 مليون معاملة في العام 2019 وبلغت نسبة المعاملات المنجزة عبر القنوات الذكية والإلكترونية للدائرة 99.3 بالمائة بنحو 15.9 مليون معاملة وذلك في اطار الالتزام بخطط دولة الإمارات بأن تكون العمليات والمعاملات الحكومية بأكملها عمليات ومعاملات غير ورقية يتم إنجازها الكترونياً، وقد بلغ عدد الابتكارات النوعية التي طورتها الدائرة في العام 2020 نحو 91 ابتكاراً ليصل اجمالي عدد الابتكارات النوعية التي قمنا بتطويرها إلى 237 ابتكار وبلغ اجمالي عدد جوائز الابتكار التي حصلت عليها جمارك دبي حتى نهاية عام 2020 نحو 127 جائزة، كما حققت الدائرة انجازاً غير مسبوق عالمياً بحصولها على تصنيف مؤسسة رائدة في الابتكار من المعهد العالمي للابتكار”.

Advertisements

وقال حسين الفردان مدير أول مركز الابتكار في جمارك دبي: إن مبادرات الملتقى هذا العام تحمل قيمة مميزة لأنها تتواكب مع الإنجازات الكبيرة التي تحققها دولة الإمارات والتي تتزامن مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي. وانطلاقاً من هذا المبدأ تم جمع نخبة من المتحدثين والمبدعين والمبتكرين والمخترعين ورواد الأعمال والمستثمرين وصناع القرار من مختلف الدول والجنسيات والأعمار، ومن قطاعات مختلفة مثل: (قطاع التعليم، القطاع الحكومي، والقطاع الخاص) تحت مظلة واحدة في الملتقى الافتراضي لعرض آخر الابتكارات والاختراعات التي توصلوا إليها في تلك القطاعات بطريقة ذكية.

وأشار الفردان إلى أهداف الملتقى المتنوعة والمتمثلة في نشر ثقافة الإبداع والابتكار في المجتمع الإماراتي والمجتمع الدولي بكل شرائحه مع تحقيق التبادل المعرفي بين المبتكرين والمخترعين والقطاعات المختلفة، هذا بالإضافة إلى تطوير ابتكارات يمكنها أن تغير أساليب العمل في جميع القطاعات الحيوية من خلال دعم ودمج الموهوبين والمبدعين عبر توفير مساحات افتراضية خاصة لهم لعرض آخر ابتكاراتهم واختراعاتهم بشكل جديد ومختلف عن باقي المعارض العالمية.

وأكد مدير أول مركز الابتكار على أن جمارك دبي حققت إنجازات في مجال الابتكار الذي تمثل في نيل مركز الابتكار على الاعتماد الأول لمختبر واحة الابتكار بالتقييم الكامل من قبل المعهد العالمي للابتكار 2021  ، لافتا إلى أن المنصة الرقمية للابتكار حصلت على 237 ابتكاراً نوعياً للموظفين حتى عام 2020  وذلك منذ تأسيسها .

 158 total views,  4 views today

Advertisements