موانئ دبي العالمية وجافزا تستعرضان قدراتهما التجارية

Advertisements
Advertisements

 في قطاع الأغذية والمشروبات خلال معرض الخليج للأغذية 2021

تهدف جافزا إلى تعزيز قطاع المواد الغذائية والثروة الحيوانية والمنتجات الزراعية الذي تبلغ قيمته 13.3 مليار درهم

Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  20 فبراير 2021: أعلنت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، الممكن الرائد للتجارة الذكية، والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، المركز الرائد للتجارة والخدمات اللوجستية، عن مشاركتهما في معرض الخليج للأغذية – جلفود 2021، المقرر إقامته في الفترة من 21 – 25 فبراير في مركز دبي التجاري العالمي، لتسليط الضوء على مجموعة الحوافز المتنوعة التي يقدمها كل منهما، واستعراض قدرات تعزيز تجارة الأغذية والمشروبات عبر الخدمات اللوجستية المتاحة في ميناء جبل علي وجافزا.

وقد أثبت قطاع الأغذية والمشروبات مدى أهميته في دولة الإمارات عبر تحقيق زيادة  مُضْطَرِدة في حجم نمو الأعمال، والتي ساهمت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، بشكل كبير في تحفيزها على تحقيق هذا التنامي؛ حيث وصلت القيمة الإجمالية لقطاع المواد الغذائية والثروة الحيوانية والمنتجات الزراعية في جافزا إلى 13.3 مليار درهم. ومع دعمها لأكثر من 4,700 عميل، تستضيف المنطقة الحرة أكثر من 550 شركة عاملة في مجال الأغذية والمشروبات من أكثر من 70 دولة، وتضم منظومتها عالمية المستوى شركاء مرموقين في تجارة سلع حيوية مثل السكر والمشروبات واللحوم والكاكاو ومنتجات الألبان والفواكه والمكسرات والقهوة والشاي والتوابل.

وقال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، والمدير التنفيذي لجافزا: “يعد قطاع الأغذية والمشروبات جزءًا لا يتجزأ من نجاح أعمالنا، لا سيما عند النظر إلى النمو المطرد للقطاع داخل الدولة وخارجها. ففي النصف الأول من عام 2020، بلغ حجم تجارة دبي الخارجية للمواد الغذائية تسعة ملايين طن، ما يمثل في مجمله 32 مليار درهم. في حين بلغت واردات دبي من المواد الغذائية 22 مليار درهم. ومنذ بداية الجائحة، ركزنا باستمرار على تأمين استمرارية عمل سلسلة الإمداد والتوريد الغذائي في الدولة عبر مركزنا اللوجستي متعدد الأنماط”.

وأضاف المعلم: “وفقًا لتقرير حديث صادر عن مؤسسة فيتش سوليوشنز، من المتوقع أن ينمو إنفاق المستهلكين على المواد الغذائية خلال الفترة من 2021 إلى 2024، بمعدل سنوي ​​قدره 3.8٪، ومن المتوقع أن تظل اللحوم والدواجن التي بلغ الإنفاق عليها عام 2021 نسبة 24.4٪، أكبر الفئات التي تستحوذ على الإنفاق  حتى عام 2024. وسيكون الخبز والأرز والحبوب من أقوى الفئات التي ينمو الإنفاق عليها بمعدل 4.3٪ عامًا بعد عام، وتوضح هذه الأرقام الواعدة حجم الفرص في هذا القطاع، ونحن على يقين من أنه بمساعدة شركائنا في مجال الأغذية والمشروبات في جافزا، واستنادًا إلى كفاءاتنا وقدراتنا، فإنه بإمكاننا تقديم المزيد من المساعدة لهذا القطاع كي يواصل النمو والازدهار “.

وفي قمة جلفود للابتكار التي ستُقام على هامش الحدث، سيشارك أحمد الحداد، المدير التنفيذي للعمليات بمجمعات الأعمال والمناطق الحرة، موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات في حلقة نقاشية عنوانها “الوصول إلى 3 مليارات مستهلك”.  والجدير بالذكر، فأن المرافق المخصصة لمجموعة الأغذية والمشروبات في جافزا تمتد على مساحة 1.55 مليون متر مربع، كما تتوافر فيها خدمات لوجستية ذات قيمة مضافة للقطاع، منها خدمات التخزين والمعالجة والتعبئة والتغليف والتجميع، وغيرها من مرافق التخزين داخل مناطق الجمارك وخارجها. ويضم عملاؤها البارزون أسماء عالمية ومحلية مرموقة، منها؛ يونيليفر، ونستله، وهاينز، وهنتر فودز، و الخليج للسكر، وبيارا، وغيرها.

إضافة إلى ذلك، تساهم كل من سمارت سولوشن لوجستكس، التابعة لموانئ دبي العالمية، ذات الموقع الاستراتيجي في ميناء جبل علي، ومنصة “زادي” الموحدة لتسهيل عمليات استيراد وإعادة تصدير الأغذية عبر موانئ إمارة دبي، من دبي التجارية، في تعزيز مكانة موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، في هذا القطاع؛ حيث توفر  سمارت سولوشن لوجستكس مرافق التخزين الأمثل لحفظ السلع الغذائية الحساسة لدرجات الحرارة والقابلة للتلف، عبر وحدات التخزين المبردة والمجهزة بقدرات التحكم في درجة الحرارة للأغذية والمنتجات الزراعية، والمزودة بتسع وحدات ونطاقات متعددة لدرجات الحرارة، في حين تعمل منصة “زادي”، بالتعاون مع بلدية دبي وجمارك دبي، على حماية سلسلة الإمداد الغذائي من الاحتكار أو التعطيل، ما يمكّن تجار المواد الغذائية من الوصول بسهولة إلى مصادر الإنتاج والإمدادات الغذائية بشفافية وسرعة عالية.

نبذة عن “موانئ دبي العالمية”

تعد “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم. وتغطي القائمة الشاملة لمنتجاتنا وخدماتنا جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.

Advertisements

ونقدم هذه الخدمات عبر شبكتنا العالمية المترابطة التي تضم 136 وحدةً تجاريةً في 61 بلداً في ست قارات، ما يعكس حضورنا البارز في كلٍّ من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حدٍ سواء. وإننا نحرص في كل مواقع عملياتنا على دمج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركة في أنشطتنا، ونسعى لتقديم مساهمة إيجابية للاقتصادات والمجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.

إن فريق عملنا المتفاني والمتنوّع والمحترف الذي يضم أكثر من 53,360 موظف من 137 جنسية ملتزم بتقديم قيمة غير مسبوقة إلى عملائنا وشركائنا. وإننا نحقق هذا الهدف من خلال التركيز على بناء علاقات تعود بالنفع على جميع الأطراف مع الحكومات، وخطوط الشحن البحري، والتجار، وغيرهم من الأطراف المعنيين في سلسلة التوريد العالمية، وهي علاقات تستند إلى الثقة المتبادلة والشراكات طويلة الأمد.

نقوم باستشراف المستقبل وتوقع التغيير واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتعزيز رؤيتنا الرقمية في إحداث التطوير الجذري في التجارة العالمية، من أجل توفير الحلول الأكثر ذكاءً وكفاءةً وابتكارًا، وضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على الاقتصادات والمجتمعات، بل والعالم بأسره.

 128 total views,  3 views today

Advertisements