إبداعات فنية تُلاقي براعة الساعات الفاخرة

Advertisements
Advertisements

في عالم تسود فيه قواعد الوفرة والإبداع، تواصل شركة “روجيه دوبوي” – صاحبة الإبداعات المميزة والمشهورة بدفع جميع الحدود المتعارف عليها في صناعة الساعات – لمساتها المتفرّدة لترتقي بأجواء متجرها البارز في دبي مول مع استضافة معرض فني معاصر للفنان التشكيلي المقيم في الشارقة، مطيع مراد.

وعبر تعاون مثمر مع المؤسسة الدولية الرائدة للفنون “أيام غاليري”، تستوحي الأعمال الفنية لمراد إلهامها من الأشكال الهندسية التي تعكس بصورة مثالية عناصر الروح الإبداعية لشركة الساعات الفاخرة، ونهجها المبتكر وتفرّدها المعبّر.

Advertisements

ويقول سادري كايزر، مدير التسويق الدولي: “تمضي روجيه دوبوي باستمرار في دفع الحدود المتعارف عليها في صناعة الساعات، وتتطلع لإدخال الفن إلى عالم الساعات الفاخرة. وكخيار لا جدال فيه لنخبة حصرية من عشاق الحياة الذين يرغبون في الاستمتاع بلحظاتها على أكمل وجه، نريد أن يعرف عملاؤنا أن روجيه دوبوي ستقدم لهم تجارب غامرة لا تُنسى. ويسرنا أن نتعاون مع أيام غاليري لاستضافة وعرض أعمال هذا الفنان الاستثنائي، ونقدم لعملائها فرصة لاستكشاف إبداعاته المميزة. الترف هو ما يمكن أن تتوقعه هنا، لذا احبسوا أنفاسكم واستعدوا لما هو غير متوقع”.

من جانبها، تقول مايا سماوي، مديرة في أيام غاليري: “إن جرأة روجيه دوبوي في إعادة تعريف الإمكانيات التقنية باستمرار، سواء في صناعة الساعات أو في ديكورات متجرها، توفر خلفية مثالية لأعمال مطيع الفنية التي تختلف عن أعمال معاصريه. وفي مجموعته هذه، يستند الفنان إلى إبداعات غير مسبوقة للحركات الفنية السابقة، عبر تطبيق أساليب الرسم الآلي، ومحاكاة الرسم المنظوري للفن البصري (الأوب آرت)، والتماثل التجريدي للأشكال الهندسية، وتداخل الأسطح للحركة التفوقية أو السوبرماتيزم”.

من لفتة مبتكرة إلى إبداع مذهل

يدعو المتجر عملاءه للانطلاق في رحلة مثيرة عبر أجوائه الفريدة التي تمتد على مساحة 200 متر مربع، واستكشاف اللمسات الإبداعية لجدار فني بعمق متعرّج ونافذة ساحرة بقوة جاذبية افتراضية تعرض ساعة تبدو وكأنها تطفو في الهواء. وانسجاماً مع براعة روجيه دوبوي، تتميز جميع المناطق داخل المتجر – بما في ذلك الصالة الخاصة والمعرض التجريبي للأعمال الفنية – بالازدواجية والأجواء المبتكرة التي تعد جزءاً لا يتجزأ من الصبغة الوراثية الجريئة للعلامة التجارية. وسيحظى الزوار الذين يتمتعون بالجرأة بفرصة لمعرفة السبب في أن روجيه دوبوي تمثّل بلا شك الطريقة الأكثر إثارة لاختبار عالم الساعات الفاخرة بكل جوانبها المترفة.

سيتم عرض الأعمال الفنية في متجر روجيه دوبوي، في دبي مول – الطابق الأرضي، على بُعد مسافة قصيرة من “جراند أتريوم”.

نبذة عن روجيه دوبوي:

Advertisements

عنفوان الأدرينالين، خفقان القلب، المعرفة الواثقة واليقين الواضح بأن شيئاً ما على وشك الحدوث.. انطلق نحو عالم الساعات الفاخرة. هذه هي “روجيه دوبوي”.. الجرأة والترف والحزم والمثابرة بلا هوادة، والجنون بعض الشيء. أبصرت روجيه دوبوي النور في العام 1995 على يد اثنين من الروّاد من أصحاب الرؤية الجريئة المبدعة. وارتكازاً على أسس راسخة وقوية لفكر متكامل وروح مبتكرة، ارتسمت ملامح نهجها الصارخ والجريء الذي يتجاهل الأعراف المتداولة. ويتغذى شريان الحياة فيها من ساعاتها العصرية وغير المتطابقة بدقة متناهية، والتي تقودها تشكيلتها الأيقونية المميزة “اكسكاليبور”. هذا ما تجسّده بالفعل روجيه دوبوي! الفرح والبهجة والهتافات الصارخة، وقبل كل شيء.. الإبداع، لنخبة حصرية يؤمنون بقيمة العيش بشكل أكبر من الحياة في كل منعطفاتها. فلا قواعد هنا، بل نحن نشق طريقنا كما نريد. فمن وحي الصناعات المتطورة الأخرى والتصاميم غير المألوفة، يتّحد التطور التقني الذي يتخطى القيود مع الحب الفطري للترف والمغالاة، ليثبت مراراً وتكراراً أن روجيه دوبوي بلا شك هي الطريقة الأكثر إثارة لاختبار عالم الساعات الفاخرة. اجعل كل ثانية من حياتك ملحمية!

نبذة عن أيام غاليري:

تأسست أيام غاليري في العام 2006، وهي مؤسسة رائدة للفنون تدير أعمال مجموعة متنوعة وصاعدة من الفنانين من الشرق الأوسط. وتمكّنت الغاليري من تعزيز رسالتها بتوسيع نطاق معايير الفنون الدولية انطلاقاً من مقرها الفني المميز في دبي، وبفضل سلسلة من المشاريع المشتركة في الولايات المتحدة وأوروبا وإفريقيا وآسيا، بالإضافة إلى البرامج الفنية غير الربحية متعددة الجنسيات. وعبر قسم النشر متعدد اللغات وبرنامج لرعاية وإدارة الأعمال الإبداعية لرواد الفنون،  ساهمت أيام غاليري في دعم الجهود المبذولة لتوثيق الجوانب غير البارزة من تاريخ الفن العالمي.

 250 total views,  1 views today

Advertisements