منصة جانك كوتور –  Junk Kouture **منصة عالمية تهدف إلى إطلاق إبداع الجيل الجديد من المصممين مع نشر مفهوم الاستدامة للحفاظ على البيئة**

Advertisements
Advertisements

مع اقتراب أسبوع أبو ظبي للاستدامة، تستعد واحدة من أكثر منصات الموضة تفرّدًا وإثارة للحماس في الانطلاق وتقديم عرضها الافتراضي لإطلاق إبداع جيل الشباب الذي يعرف بمصطلح ’جيل زد‘ أو (Gen-Z) وهو الجيل الذي ولد أبناؤه ما بين 1995-2010 وهي منصة جانك كوتور.

مع أكثر من 100,000 حتى الآن من الطلاب المتحمسين، تأسست منصة جانك كوتور في إيرلندا في 2010 برؤية تهدف إلى دعم تعليم الشباب من خلال مسابقة تصميم الأزياء للشباب ما بين 12-18 عامًا، من المواد المعاد تدويرها بالكامل. تتحدى هذه المسابقة إبداع الفنانين والمصممين ومهندسي المستقبل من الشباب الطموح لإطلاق خيالهم في ابتكار وتصميم الأزياء التي يمكن أن تحتويها خزائن ملابسهم من المخلفات والبقايا اليومية الصالحة. تتضمن هذه المسابقة عناصر متنوعة تغطي مجالات الاستدامة التي تهدف إلى ترشيد الاستهلاك والحفاظ على البيئة وحمايتها، وإبداعات الموضة والأزياء، وفنون التصميم والتعبير والهندسة، أي أن الإبداع الذي تشجعه منصة جانك كوتور يمكن أن يستوحى من أي شيء وكل شيء، وتبقى القاعدة الذهبية الحاكمة لهذا الإبداع هي أن الملابس المصنّعة تبتكر من مواد معادة التدوير بنسبة 100%.

Advertisements

يتضمن مشروع مسابقة جانك كوتور الفريدة للأزياء تنظيم جولة عالمية خلال الثلاث سنوات القادمة مع خطة للعودة إلى الفعاليات الحية في 2022 في صورة فورمولا 1 عالمية للموضة. تبدأ المسابقة في يناير 2021، ويقام الموسم الأول رقميًا (عبر المنصة) في خمس مدن جديدة: أبو ظبي، لندن، ميلان، نيويورك، باريس. سيتم إضافة عدد من المسابقات عبر العالم كذلك مع خطة العودة إلى جولة حرة عالمية حية عندما تتهيأ سبل السلامة للقيام بذلك.

يمكن للطلاب الاشتراك في المسابقة بصفة فردية أو في فرق لتكون منصة جانك كوتور مسؤولة عن أنشطة البث والإذاعة والاتصال بوسائل التواصل الاجتماعي من أجل مسابقتها للعام 2021. سيتنافس المشاركون الذين يجتازون التصفيات النهائية من الإمارات العربية المتحدة، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وإيرلندا، وإيطاليا، والولايات المتحدة الأمريكية في النهائي الرقمي العالمي في يونيو 2021. سيعلن فائز من كل دولة، بينما سيتوج مصمم موهوب واحد بلقب ’مصمم العام العالمي لمسابقة جانك كوتور‘، مع الفوز بمنحة دراسية لكل فرد من فريق التصميم. تبلغ الجائزة للمدرسة الفائزة 25,000 يورو.

تقدم جانك كوتور أيضًا سلسلة من دروس الحياة القيمة للتعلم والاستفادة وتهدف من خلالها إلى بناء ثقة الطلاب في أنفسهم، وتعلّم العمل في فريق، وتنمية مهارة حل المشكلات والتنظيم. تهدف جانك كوتور من خلال هذه الدروس إلى تشجيع الطلاب على الاستفادة واستغلال كامل طاقاتهم وإمكاناتهم وتكوين صداقات طويلة، بل وحتى وضعهم على أول طريق حياتهم المهنية التي يتوقع لها التألق في المستقبل.

يتحدث ’تروي أرمور‘ المؤسّس لإطلاق مسابقة جانك كوتور في الإمارات العربية المتحدة: “إنه وقت ملئ بالحماس بالنسبة إلى جانك كوتور. تطورت جانك كوتور خلال العشر سنوات الماضية، ودخلت المجال الرقمي، واتسعت خططها العالمية لتتسارع وتيرة تعريفها إلى جماهير جديدة عبر العالم. يهدف البرنامج إلى دعم تمكين الشباب عن طريق تحديهم ليبدعوا ويجدّوا في البحث والتعلم في عملية التصميم. يتكون مجتمعنا من المبدعين المشتركين في نمط التفكير، ولا يسعنا الانتظار لنرى مشاركة شباب الإمارات العربية المتحدة وما سيساهمون به في المسابقة في 2021 وما بعدها.”

Advertisements

تتخطى جانك كوتور مجرّد المسابقة لتصبح مجتمعًا يلتقي فيه الشباب المبدع الذي يتشابه في نمط التفكير ليحتفوا بتفرّدهم وبقدراتهم على الابتكار. نقدم هذه المنصة الملهمة ليتمكن أصحاب المهارات من إطلاق روح الإبداع لديهم وينطلقوا بخيالهم إلى آفاق عالمية ليرى العالم هذه المهارات وهذا الإبداع!

نبذة عن جانك كوتور

جانك كوتور هي منصة عالمية مصمّمة لإطلاق إبداع الشباب في المرحلة العمرية من 12- 18عامًا. تشجع المنصة الفنانين والمصممين والمهندسين من الشباب المبتكر الطموح على المشاركة في مسابقة للأزياء المصنّعة من مواد  معادة التدوير، والتي يمكن لهؤلاء الشباب الموهوبين من خلالها إطلاق خيالهم لابتكار وتصميم ما يمكن أن تضمه خزانات ملابسهم من أزياء مصنوعة من المخلفات والبقايا اليومية الصالحة. تعتمد رؤية المنصة على استخدام المواد المعاد تدويرها بنسبة 100% وذلك ضمن جهدها المبذول لنشر مفهوم الاستدامة، أي استغلال الموارد بما لا يضر بالبيئة وإنما يسهم في الحفاظ عليها وحمايتها. وتضم هذه المسابقة جوانب متعددة إلى جانب الاهتمام بالبيئة ومحاولة تغيير نمط حياة الكثيرين إلى الأفضل، تتضمن الموضة والفن والابتكار والهندسة والفنون التعبيرية. تضم المسابقة هذا العام مشاركين من ست دول يتنافسون على لقب مصمّم العام 2021. نشأت هذه الحركة الفريدة لتمنح الفرصة للجيل الجديد الذي يطلق عليه ’جيل زد‘ (Gen-Z)  وهو الجيل الذي ولد ما بين عامي 1996-2010، لكي يظهر إبداعه ويتمكن من تحقيق التغيير في نمط الحياة وخاصة فيما يتعلق بالاستهلاك الرشيد للموضة والمواد التي تدخل في تصنيعها. تهدف منصة جانك كوتور لأن تكون عضوًا فاعلًا في حركة التغيير العالمية الكبرى التي تسعى إلى تحقيق الاستدامة وجذب الانتباه بفعالية إلى مشكلة التغير المناخي.

 167 total views,  1 views today

Advertisements