مطعم ماتروشكا يفتتح أبوابه في دبي ليلة رأس السنة

Advertisements
  • الوجهة الجديدة تتميز بموقعٍ ساحرٍ في ذي بوينت وتقدم أشهى الأطباق الفرنسية والروسية المحضرة باستخدام أجود المكونات ابتداءً من 31 ديسمبر
  • المطعم يمزج بين الخيارات الكلاسيكية للمطبخ الفرنسي والروسي مع باقة من المشروبات المميزة وسط ديكورات فاخرة وأجواء عائلية
  • المطعم يقدم في ليلة الافتتاح قائمة طعام خاصة برأس السنة تضم أطباق الكافيار الفاخرة مقابل 550 درهم إماراتي للشخص الواحد ابتداءً من 8:30 مساءً، مع إطلالة على أكبر النوافير في العالم ومشاهد الألعاب النارية في نخلة جميرا وإيقاعات منسق الأغاني
Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة (27 ديسمبر 2020): كشف مطعم وحديقة ماتروشكا، الوجهة المحلية الجديدة في ذي بوينت نخلة جميرا، عن افتتاح أبوابه أمام الزوار يوم الخميس 31 ديسمبر ابتداءً من الساعة 8:30 مساءً احتفالاً بليلة رأس السنة. كما يستقبل المطعم الضيوف في أول أيام العام الجديد من الساعة 1 ظهراً. وتضم الوجهة مطعماً وردهة وتراساً وتستوحي ثقافتها من المطبخين الفرنسي والروسي لما يتمتعان به من شعبية في دبي وحول العالم.

سحر الثقافتين الروسية والفرنسية

Advertisements

يمتد ماتروشكا على طابقين ويتميز بأجواء اجتماعية تجمع بين الثقافة الروسية والفرنسية. ويشغل المطعم الطابق الأرضي ليقدم أجواءً مريحة مع ردهة وتراس واسع للاسترخاء بعيداً عن صخب المدينة وضجيجها، والتلذذ بأشهى المأكولات والمشروبات بصحبة الأحبّة والأصدقاء.

وبمجرد دخول الطابق الأول، يصل الضيوف إلى حديقة المطعم المستوحاة من الديكورات الروسية والفرنسية في أوائل القرن العشرين. كما يمكنهم الاستمتاع بأجواء فاخرة في المطعم وركن المشروبات الممتد على مساحة واسعة، والمزوّد بتراس للاستمتاع بالشيشة في الهواء الطلق مع إطلالة على النوافير.مطعم ماتروشكا يفتتح أبوابه في دبي ليلة رأس السنة

ليلة رأس السنة

يستضيف ماتروشكا حفلاً مميزاً بمناسبة افتتاحه الذي يتزامن مع سهرة رأس السنة، وذلك يوم 31 ديسمبر ابتداءً من الساعة 8:30 مساءً. ويمكن للضيوف الاستمتاع بالقائمة الخاصة برأس السنة مقابل 550 درهم إماراتي للشخص الواحد، مع عروض النوافير ومشاهد الألعاب النارية في نخلة جميرا، بالإضافة إلى الإيقاعات الحيّة لمنسّق الأغاني.

وتتضمن القائمة أصنافاً فاخرة مثل كافيار الباذنجان مع خبز الفوكاتشيا، تليها المقبلات اللذيذة مثل تارتار التونا وسلطة أوليفيه الروسية الشهيرة مع لمسات فرنسية من سمك السلمون والكافيار لضمان أشهى النكهات. كما تعدّ حلويات البليني الروسية التقليدية من أبرز ابتكارات المطعم الخاصة، حيث يحتلّ هذا الطبق الفريد مكانة مرموقة في عالم الطهو الفاخر، ويشكّل خياراً احتفالياً مثالياً مع الطبقات الغنيّة بأشهى المكوّنات مثل الكافيار والكريمة الطازجة.

ويقدم المطعم باقة واسعة من الأطباق الرئيسية، بدءاً من الأطباق الفرنسية الكلاسيكية مثل صدر البط مع التوت والشمندر المشوي وطبق فيليه مينيون مع كبد الأوز والسبانخ، ووصولاً إلى أشهر أطباق المطبخ الروسي مثل الزلابية المحضّرة على الطريقة الإمبراطورية مع السلمون وسمك القاروس المستورد من تشيلي، مما يضمن للزوار تجربة تذوق مميزة تناسب مناسباتهم الخاصّة.

المطبخ الروسي والفرنسي بلمسات مبتكرة

يمزج ماتروشكا بين النكهات والذكريات التي يشتهر بها المطبخ في روسيا وفرنسا ضمن وجهة فريدة ومتعددة الثقافات في دبي. ويشكّل المطعم خياراً مثالياً للاستمتاع بالمأكولات والمشروبات ضمن أجواء مميزة، ويقدم أسلوباً جديداً من تجارب المأكولات للضيوف من كافة الخلفيات الثقافية.

ويتيح المطعم لضيوفه قائمة طعام مُنتقاة بعناية من أشهر الأطباق الكلاسيكية الفرنسية والروسية، والتي يتم تحضيرها باستخدام أجود المكونات مثل طبق البليني مع الكافيار ودجاج كييف وكبد الأوز ولحم أضلاع عجل واجيو وغيرها الكثير من الأطباق التي تناسب المناسبات الخاصة، بالإضافة إلى أطباق الجبن الإيطالية مثل فوكاتشيا بجبن البوراتا وسلطة البيض والجبن الإيطالية.

مزيج فريد يجمع بين الطهو والفن

يستمد المطعم إلهامه من عصر النظام الملكي والإمبراطورية الروسية خلال القرن الثامن عشر الميلادي، عندما تأثر القيصر بطرس الأكبر والامبراطورة كاثرين الثانية بالفلاسفة الفرنسيين في عصر التنوير. كما يعود المطعم بالذاكرة إلى الأزياء والهندسة المعمارية وعادات تناول الطعام في ذلك العصر. وتُعرف مدينة سانت بطرسبرغ باسم “مدينة روسيا الفرنسية”، حيث كانت تشبه أجواء فرنسا وقصر فرساي، مما أثر بدوره على ديكورات وأجواء مطعم ماتروشكا.

كما يستوحي المطعم بعض اللمسات الجمالية من مرحلة الشتات الروسي في أوائل القرن العشرين، حين غادر حوالي مليون مواطن الأراضي الروسية للاستقرار في فرنسا، وخاصّة في مدن الجنوب وباريس. وتطوّر المجتمع الروسي وبدأ التوسع الفكري والفني من عشرينيات القرن الماضي وما بعدها. كما لعبت حركة الآرت نوفو الفنية دوراً بارزاً خلال ذلك العصر، حيث ظهرت دمى الماتريوشكا التي استمد المطعم اسمه منها، للمرة الأولى عام 1900 في معرض باريس العالمي. (إكسبو العالمي).

أجواء مثالية

يتفرّد المطعم بأسلوب خاص مع الديكورات الفاخرة والمستوحاة من فلسفة التصميم الدقيقة والزخارف للإمبراطورية الروسية مع لمسات فرنسية مستوحاة من قصر فرساي. وتظهر في الطابق الأرضي تدرجات اللون الأحمر مع اللوحات المزينة بالزخارف الروسية التقليدية. وتضفي الرفوف المزينة بدمى ماتريوشكا الشهيرة لمسات من الدفء على الأجواء وتقدم زاوية خاصة لالتقاط أروع الصور.

ويتميز الطابق الأول بأجواء من الفخامة، مما يجعله خياراً مثالياً للضيوف الراغبين بالاستمتاع بعشاء رومانسي والاحتفال بالمناسبات الخاصة. وتتزين الجدران بثريات الكريستال والقناطر التي تعزز أجواء الفخامة، بما ينسجم مع فلسفة الديكورات الروسية والفرنسية في أوائل القرن العشرين. ويحتضن كلا الطابقين تراسات فسيحة وواسعة مع إطلالات ساحرة على أكبر نافورة في العالم وأشهر المعالم في نخلة جميرا.

يتضمن العرض:

  • قائمة طعام خاصة برأس السنة ومؤلفة من شرائح الخبز والصلصات والمقبلات والأطباق الرئيسية والتحلية
  • تتوفر أيضاً الأطباق الجانبية
  • عروض ترفيهية: منسق الأغاني
  • عشاء داخل المطعم أو على التراس الخارجي (ينبغي الحجز مسبقاً)
Advertisements

يفتح المطعم أبوابه أول أيام العام الجديد من الساعة 1 ظهراً مع قائمة طعام احتفالية حسب الطلب

ساعات العمل في مطعم وحديقة ماتروشكا:

المطعم: يومياً من الساعة 5 عصراً وحتى منتصف الليل | الحديقة: يومياً من الساعة 5 عصراً وحتى الساعة 1 بعد منتصف الليل

 277 total views,  1 views today

Advertisements