for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

جمعية النور تتبنّى هويةً جديدةً لتؤكد سعيها لتوفير خدمات التدريب والرعاية

Advertisements
Advertisements

 لجميع أصحاب الهمم في الإمارات

  • الهوية الجديدة تأتي تزامناً مع الذكرى السنوية الأربعين لتأسيس مركز النور وتبشر بعهد قادم من الخدمات الشاملة
  • الجمعية ستقدم دورات تدريبية لزيادة الوعي المجتمعي حول أصحاب الهمم وتعريف الشركات الخاصة والمكاتب الحكومية ببروتوكولات التعامل مع هذه الفئة المجتمعية المهمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة 08 ديسمبر 2020: أعلن مركز النور لتدريب وتأهيل الاشخاص ذوي الاعاقة، المؤسسة العريقة لأصحاب الهمم في دبي، عن تغيير وضعه رسمياً ليصبح جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، بعد الحصول على موافقة وزارة تنمية المجتمع.

Advertisements

وتمثل الهوية الجديدة، التي يتزامن إطلاقها مع اقتراب الذكرى الأربعين لتأسيس المركز في عام 2021، بداية عهد قادم من الخدمات الشاملة والمتكاملة، حيث تعمل الجمعية على توسيع نطاق الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة قال خالد الحليان، رئيس مجلس إدارة جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم: “منحتنا الهوية الجديدة مكانة جمعية رعاية عامة، وستفتح أمامنا آفاقاً جديدةً لتقديم أفضل الخدمات لكامل مجتمع أصحاب الهمم في دبي، وتوفير الفرص المتساوية لهم، وتزويدهم بالتدريب المهني والرعاية. وسنباشر بتطبيق برنامج متكامل لتوسيع نطاق خدماتنا بحيث تشمل جميع أصحاب الهمم إلى جانب طلابنا الحاليين الذين يزيد عددهم عن 200 طالب”.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وتمّ تشكيل مجلس إدارة جديد ليتولّى الإشراف على توسيع نطاق الخدمات مع التركيز على التوعية باحتياجات أصحاب الهمم، وإعداد برامج تدريبية لتعريف الشركات الخاصة والمكاتب الحكومية ببروتوكولات التعامل مع أصحاب الهمم، في حين سيتابع مركز الجمعية في دبي عملياته دون تغيير.

ويضمّ مجلس الإدارة الجديد كلاً من الحليان بصفته رئيساً للمجلس وعبد القادر عبيد علي نائباً له، بالإضافة إلى الدكتور محمد آل رضا أميناً للمجلس وعلي محمد المويجعي أميناً للصندوق، إلى جانب ستة أعضاء آخرين هم نادية عبدالعزيز وأحمد الأنصاري وحمد عبدالله وعبدالله الواحدي وسلطان عبدالله الشعالي ومحمد العيدروس.

وأضاف الحليان: “نعمل حالياً، مستندين إلى خبرتنا الواسعة في خدمة أصحاب الهمم، على صياغة برامج تدريبية تهدف إلى تمكين مؤسسات القطاعين العام والخاص من تبني نهج الشمولية من خلال التوعية بالموضوع وتزويد هذه المؤسسات باللغة والمصطلحات والسلوك اللازمين لضمان التفاعل المناسب مع أصحاب الهمم”.

وستواصل الجمعية بهويتها الجديدة تقديم خدمات التدريب وإعادة التأهيل الوظيفية والترفيهية للأطفال في مركزها بدبي، وستعمل إلى جانب ذلك على توفير الخدمات لأصحاب الهمم حتى عمر 35 عاماً، كما تأمل في توسيع نطاق خدماتها المستقبلية من خلال مركز تدريب البالغين. كما تخطط جمعية النور لفتح أبواب قسم التكنولوجيا المساعدة أمام مجتمع أصحاب الهمم بأكمله ، بعد أن كان خاصاً بالطلاب المسجلين في المركز فقط. ومن المقرّر أن يعمل قسم التكنولوجيا المساعدة كقسم مساعد ضمن مركز النور للابتكار.

وأوضح الحليان: “نطمح إلى أن تصبح جمعية النور وجهة متكاملة لأصحاب الهمم وللعائلات والشركات الرّاغبة بالحصول على معلوماتٍ وحلولٍ لإدماج أصحاب الهمم في المؤسسات التعليمية والقوة العاملة والمجتمع ككل”.

وحرصاً على تمكين أصحاب الهمم ليصبحوا عناصر منتجة في المجتمع، تسعى جمعية النور باستمرار إلى توفير فرص العمل لأصحاب الهمم الشباب في الشركات، كما تعمل على توفير تدريب مساعد مختص للمعلمين من الأفراد العاملين في مراكز الاحتياجات الخاصة والمؤسسات التعليمية التقليدية، وستواصل دعم برامج البحث والدراسة في مجال الإعاقة حرصاً على العمل بالممارسات القائمة على أساليب مثبتة.

ويجري العمل في جمعية النور لافتتاح متجر التجزئة سمايلز آند ستاف للجمهور، حيث يوفر المتجر منتجات يدوية من صنع الأطفال والشباب من أصحاب الهمم في وحدات التدريب المهني التابعة للجمعية. وقال الحليان معلّقاً على ذلك: “سيساهم إطلاق متجر سمايلز آند ستاف في جمع التمويل، فضلاً عن المساعدة على استعراض قدرات أصحاب الهمم”.

واختتم حديثه قائلاً: “قدّم مركز النور خلال السنوات الأربعين الماضية خدمات التدريب وإعادة التأهيل الاحترافية عالية الجودة للأطفال من أصحاب الهمم للتعامل مع الاضطرابات الجسدية والمعرفية، مثل متلازمة داون والشّلل الدماغي والتوحّد. وتزامناً مع دخولنا العقد الخامس منذ تأسيس المركز، نسعى إلى تطوير قدراتنا على مواجهة التحديات المتغيرة واغتنام الفرص التي يوفّرها عهد الخدمات الأكثر تكاملا الجديد الذي سيشمل جميع قطاعات المجتمع”.

نبذة عن جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم

تُعدّ جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم مؤسسة ذات نفع عام تخضع لإشراف وزارة تنمية المجتمع. تأسس المركز في دبي عام 1981، ليقدم لأصحاب الهمم على مدى أربعة عقود دورات تدريبية مهنية وفق أعلى مستويات الجودة. وقد احتضن المركز في بداياته 8 طلاب، وتوسّعت خدماته مع مرور الوقت ليثري حياة 200 طفلاً ويافعاً من مختلف الجنسيات، ممن يواجهون اضطراباتٍ جسدية ومعرفية مثل متلازمة داون والشلل الدماغي والتوحد.

Advertisements

انتقل مركز النور سابقاً (جمعية النور حالياً) إلى مبنى متعدد الاستخدامات تبرع به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عام 2007. واتّخذ مركز النور في شهر يونيو 2020 هويته الجديدة ممثلةً في جمعية النور ترتكز على رعاية وتأهيل أصحاب الهمم.

وتعتمد جمعية النور برنامجاً شاملاً يتضمّن جميع مجالات التطوير، من خلال تقييم كامل ومتعدد ونهج تدخّلي سلوكي يتماشى مع معايير آيزو المعتمدة. ولا تقتصر العملية التعليمية على التدريس فقط، بل تضم أيضاً العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج النطق واللغة، والعلاج النفسي والمهارات الموسيقية والرياضية. وتفخر جمعية النور بالدور الفعال والاستثنائي لوحدة التدريب المهني، والتي تسعى لتوفير جميع أنواع التدريب للطلاب وتأهيلهم بهدف دمجهم في المجتمع بعد التخرج ومنحهم فرصة لبدء حياة مهنية ناجحة.

وتتمثل إحدى أبرز الإنجازات الخيرية لجمعية النور في متجر البيع بالتجزئة سمايلز آند ستاف، حيث يتمّ صنع جميع منتجاته من قبل طلاب المركز من الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم والذي يهدف إلى تعزيز الوعي وتوفير التمويل للجمعية. وتهدف وحدة التدريب المهني إلى تأهيل الأطفال من أصحاب الهمم وتزويدهم بالمهارات المهنية ليكونوا أفراداً فاعلين في المجتمع، إذ يشمل التدريب المهني دورات في تكنولوجيا تصميم الخشب والطباعة والأزياء وصناعة المخبوزات والحلويات.

 556 total views,  1 views today

Advertisements