جماليّاتُ اللون الأسود الجديدة تمنحُ نفسها لساعة رويال أوك

Advertisements
Advertisements

المهيكلة ذات عجلة التوازن المُزدوجة

لوبراسّو، 27 نوفمبر/تشرين الثاني، 2020 – يسّر الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، أن تكشف النقاب عن نُسخةٍ جديدة من ساعتها “رويال أوك المُهيكلة ذات عجلة التوازن المزدوجة – Royal Oak Double Balance Wheel Openworked” التي تجمع ما بين الهيكل الأنيق المصنوع من السيراميك وتصميم الميناء المفعم بالتباينات الدقيقة.

Advertisements

تزدان ساعة رويال أوك المُهيكلة ذات عجلة التوازن المُزدوجة بهيكلٍ من السيراميك الأسود لأول مرّة

إنها المرّة الأولى التي يتم فيها تقديم ساعة “رويال أوك المُهيكلة ذات عجلة التوازن المُزدوجة” بهيكلٍ وسوارٍ مصنوعين من السيراميك الأسود، وقد أُجرِيَت يدوياً التشطيبات النهائية والأداء الختامي على كليهما يدوياً، بتناوبٍ بين الصقل الساتاني الخطي الناعم والصقل اللامع، ذلك التناوب الذي يُمثل إحدى العلامات الفارقة والمميّزة لأوديمار بيغه.

يُوفّر الهيكل المصنوع من السيراميك الأسود قاعدةً أنيقةً للميناء الأسود المُخرّم المُعاد تصميمه بالإضافة إلى ميكانيكية عجلة التوازن المُزدوجة ذات اللون الذهبي الوردي والتي تُمكن رؤيتها من خلال وجهي الساعة الأمامي والخلفي. يُحسّنُ هذا الابتكار المُسجّل كبراءة اختراع، والذي تم إصداره من قِبَل أوديمار بيغه في العام 2016، من دقة الساعة وثبات استقرارها. ومن خلال الدمج بين عجلتي توازن ونابضين رقّاصين التي جُمّعَت على نفس المحور ينشأ نظامٌ ميكانيكي يهتز بتزامنٍ مثالي. وفي مُحاكاةٍ جماليةٍ رائعة يجد هذا العنصر ذاتي التنظيم صدىً له في علامات الساعات المُثَبّتة على وجه الساعة وفي العقارب اللامعة المصنوعة جميعها من الذهب الوردي، بالإضافة إلى الوزن المتأرجح (روتور) المسؤول عن التعبئة الأوتوماتيكية والمصنوع من الذهب الوردي عيار 22 قيراط حيث تُمكن رؤيته من خلال اللوح الشفاف على خلفية هيكل الساعة. على خلفية هيكل الساعة المصنوعة من التيتانيوم هناك نقشٌ جديد ” Royal Oak Double Balancier – رويال أوك دوبل بالانسييه” تكريماً للميكانيكية المعقدة التي تدق في الداخل.

بالإضافة إلى ما سبق، تكشف الجسور بلونها الأسوَد عن جزء من منظومة عجلات نقل الطاقة بلون الروديوم، وذلك على وجهي الساعة الأمامي والخلفي. وفي الحديث عن أعمال الهيكلة والتخريم، فإنها من اختصاص أوديمار بيغه من ثلاثينيات القرن الماضي، وذلك ما يُعتَبَر فنّاً بامتياز يوازن بين الجماليات والوظيفة. يقوم الخبراء المُدرَّبون تدريباً عالياً بابتكار الحركة بدءً من التصميم النهائي والعمل تراجعياً، مع ملاحظة بأن قطعَ القليل جداً في المكان الخطأ يبدو واضحاً للعيان بأنه خطأ، وبنفس الوقت فإن قطع أو قص الكثير سيؤدي إلى تعريض وظيفة حركة الساعة للخطر، وبالنتيجة فإن حلّ هذا اللغز يتطلب إتقاناً عالياً في صناعة الساعات ومعرفةً عميقة بالمواد وتقنيات التشطيب النهائي.

ساعة “رويال أوك المُهيكلة ذات عجلة التوازن المزدوجة – Royal Oak Double Balance Wheel Openworked” التي تمزجُ ما بين البراعة والدراية التقليدية والتكنولوجيا الأكثر تطوراً بالإضافةِ إلى التصميم المعاصر للغاية، ستكون متوفرةً في متاجر أوديمار بيغه (البوتيك) حصرياً، وذلك اعتباراً من شهر ديسمبر/كانون الأول 2020.

“رأت النور في لوبراسّو، وترَعرَعَت في جميع أنحاء العالم” 

المواصفات التقنية

رويال أوك المُهيكلة ذات عجلة التوازن المزدوجة // 41 مم

Royal Oak Double Balance Wheel Openworked // 41 mm

15416CE.OO.1225CE.01

الوظائف

الساعات، الدقائق، الثواني بعقربٍ مركزي

الهيكل

هيكل وتاج يقفل بالضغط والتدوير، من السيراميك الأسود. غطاء خلفي من التيتانيوم. زجاجة الساعة واللوح الشفاف على الغطاء الخلفي من الكريستال السافيري المعالج بطبقة مضادة للانعكاسات الضوئية. مقاومة الماء حتى 50 مترا.

الميناء

مُهيكَل. لون رمادي (لون حجر الاردواز). علامات ساعات مُثبتة على الميناء، وعقارب رويال أوك من الذهب الوردي. طلاء من مادة سوبرلومينوفا.

السوار

سيراميك أسود. مشبك أوديمار بيغه، الطراز المطوي.

مواصفات حركة الساعة

أوتوماتيكية، من صنع الدار: كاليبر3132

القطر الإجمالي:                               26.59 (11 ¾ خطاً)

السماكة الإجمالية:                             5.57 مم

الأحجار الكريمة:                              38

عدد المُكوّنات:                                 245

احتياطي الطاقة الأدنى المضمون:             45 ساعة

Advertisements

تردُّد اهتزاز عجلة التوازن:                     3 هرتز (21,600 هزّة في الساعة)

نبذة عن أوديمار بيغه – Audemars Piguet

أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). مقرّها في لوبراسّو منذ عام 1875، لقد قامت الشركة برعاية أجيالٍ من الحرفيّين الموهوبين الذين طوّروا باستمرار مهاراتٍ وتقنياتٍ جديدة، حيث اتسعت معارفهم وخبراتهم لفَرضِ اتجاهات تخرق القواعد وتتخطاها. في فالي دو جو وسط جبال جورا السويسريّة،  ابتكرت أوديمار بيغه الكثير من القطع المتميّزة التي تشهد على الحِرَفية العريقة التي يتمتع بها المصنع والتي توارثتها الأجيال، وتُجسّد روح التفكير المستقبلي التي تتميّز بها الدار. تُشاركُ أوديمار بيغه شغفها ودرايتها مع عشّاق الساعات حول العالم من خلال لغة المشاعر، كما عقدت تبادلات ثرية في مجالات الممارسة الإبداعية، وقدّمت الرعاية والتشجيع لمُجتَمعٍ مُلهَم.  أوديمار بيغه، رأت النور في لوبراسّو، وترعرعت في جميع أنحاء العالم.

 316 total views,  2 views today

Advertisements