for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

أكثر من 1,000 طبيب ومختص يشارك في المعرض والملتقى السنوي

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

  لطب الأشعة في الإمارات

هيئة الصحة بدبي والجمعية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر يقدمون ساعات علمية معتمدة للحضور

Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 26 نوفمبر 2020: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، اختتمت فعاليات الدورة الخامسة من المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات في وقت سابق من هذا الشهر افتراضياً. حيث ساهم هذا الحدث المميز في التقاء أطباء الأشعة وفنيي الأشعة معاً تحت مظلة واحدة لمناقشة أحدث الابتكارات التكنولوجية والتطورات التي تحدث في مجال التصوير التشخيصي الطبي.

وشهدت الدورة الخامسة من المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات، والذي عُقد افتراضياً في ظل الجائحة الحالية، مشاركة أكثر من 1,000 طبيب وفني تصوير الأشعة من جميع أنحاء العالم. هذا وركز الحدث على آخر التطورات في مجال التصوير التشخيصي الطبي، والإتجاهات الرئيسية والممارسات المتبعة في هذا التخصص، وكيفية تأثير التقنيات الجديدة المتقدمة على مستقبل ممارسات الأشعة الطبية. كما تضمن البرنامج العلمي الثري للحدث 56 محاضرة وجلسة ألقاها 45 محاضراً من أبرز المتحدثين والمتخصصين في العالم. حيث غطت الجلسات مواضيع رئيسية مختلفة مثل تصوير الثدي وعلم الأشعة العصبي وتصوير طب الأطفال والذكاء الاصطناعي وتصوير كامل الجسم وتصوير الصدر وتصوير البطن والتصوير بالأشعة إضافةً لفيروس كوفيد -19.أكثر من 1,000 طبيب ومختص يشارك في المعرض والملتقى السنوي

Advertisements

وعلاوةً على ذلك، أتيحت الفرصة للحضور لاستكشاف أحدث التقنيات والابتكارات التي طورتها وقدمتها 14 علامة تجارية مميزة من المشاركين. كما شجع الحدث الافتراضي على التواصل من خلال منصة افتراضية متخصصة للشركات طورتها اللجنة المنظمة، لضمان استمرارية الأعمال وفرص التواصل.

Advertisements

ومن جانبه قال الدكتور أسامة البستكي، رئيس المؤتمر: “يعد تخصص التصوير التشخيصي الطبي تخصصاً أساسياً في الطب، إذ أنه يلعب دوراً حيوياً في تشخيص الأمراض ورسم خطط العلاج. بالإضافة إلى ذلك، وخاصة في ظل انتشار الوباء، أدرك الناس أهمية هذا المجال بشكل أفضل وذلك بفضل الدور المحوري الذي لعبه في اكتشاف المرض من خلال استخدام الأشعة السينية البسيطة في تصوير الصدر، مع تقديم معلومات متقدمة حتى من خلال التصوير المقطعي عالي الدقة للصدر”.

وأضاف قائلاً: “هذا العام، نصبو إلى تعزيز العلاقة بين طب الأشعة والتصوير بالأشعة لتصبح العلاقة أكثر متانة، وذلك من خلال تقديم قنوات تواصل مخصصة لأطباء الأشعة وفنيي التصوير بالأشعة. وبالفعل تم إدراك أهمية هذا الحدث جيداً من قبل أصحاب الإختصاص، ونحن سعداء جداً بهذه التجربة الافتراضية”.

من جانبها، قالت سمر الفرا ، زميل أول- زمالة في التعليم العالي في بريطانيا ورئيس وحدة التعليم وعضو مجلس إدارة في شعبة الإمارات لفنيي الأشعة التابعة لجمعية الإمارات الطبية وعضو جمعية الأشعة في اونتاريو كندا ومدير التقييم في كليات التقنية العليا في دولة الامارات العربية المتحدة: “لطالما كان المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات حدثاً منتظراً من قبل جميع المختصين في مجال الأشعة،  لأنه يوفر منصة هامة لتبادل المعرفة والخبرات والتواصل مع المتخصصين في المجال. كما يسعدني رؤية العنصر البشري حاضراً هذا العام، بالرغم من الطبيعة الافتراضية للحدث، وهذا نتيجة حرص اللجنة المنظمة على الحفاظ على هذا العامل الهام في هذا المؤتمر وقد نجحت فعلاً في ذلك”.

وأضافت قائلة: “تمكن الحضور من التواصل مع المتخصصين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى مناقشة الحالات الفريدة من نوعها والموضوعات المُلِحة في هذا المجال، مثل الذكاء الاصطناعي، واكتشاف كوفيد-19، وآخر التحديثات حول التصوير بالأشعة في حالات الطوارئ وغير ذلك الكثير من المواضيع. كما لا ينبغي أن يعني التباعد الاجتماعي تباعداً فعلياً في التواصل، والدليل على ذلك أن هذا الحدث نجح في جمعنا معاً ومنحنا فرصة للقاء ودعم خط الدفاع الأول افتراضياً عبر برنامج مميز يعزز المعرفة ويدعم التعليم المستمر”.

Advertisements

وتعليقاً على مشاركته في هذا الحدث، قال البروفيسور إدوارد لي، رئيس قسم التصوير الصدري، وأستاذ مشارك في طب الأشعة ورئيس الجمعية الدولية لتصوير الصدر للأطفال، ورئيس قسم الأشعة في مستشفى بوسطن للأطفال ورئيس قسم الأشعة في كلية الطب بجامعة هارفارد:”يمكن أن تؤثر مجموعة متنوعة من الاضطرابات الخلقية والمكتسبة على المرضى من الأطفال، و من أهم عوامل نجاح التشخيص والعلاج هي القدرة على تشخيص هذه الاضطرابات باستخدام أحدث التقنيات، وبالتالي فإن لقاءات مثل المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات تعتبر ضرورية جداً للمساهمة في نقل المعرفة والمهارات بين أطباء الأشعة والأطباء الآخرين من الاختصاصات الأخرى المختلفة وأيضاً بين المتخصصين في هذا المجال، بالإضافة إلى توفير نظرة شاملة عن أحدث التقنيات التي تساعد في تعزيز تجربة المرضى”.

ومن جهة أخرى، حصل المشاركون في الدورة الخامسة من المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات على ساعات التعليم المستمر المعتمدة من الجمعية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر، وهيئة الصحة بدبي في كل من مؤتمر أطباء الأشعة وجلسات فنيي التصوير بالأشعة.

Advertisements

ومن الجدير بالذكر  أنه لا يزال من الممكن الوصول بسهولة إلى كافة الجلسات المتوفرة على المنصة لجميع الذين قاموا بالتسجيل في المؤتمر الافتراضي، حيث يمكنهم تسجيل الدخول لإعادة مشاهدة المحاضرات حتى 4 ديسمبر 2020.

يذكر أن المعرض والملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات، وهو الحدث  الرائد في المنطقة الذي يعنى بطب الأشعة، يقام سنوياً بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض -عضو في اندكس القابضة بالتعاون مع شعبة الإمارات للأشعة. هذا وتقام الدورة الخامسة من الملتقى بدعم من قبل جمعيات بارزة من جميع أنحاء العالم مثل الجمعية الأوروبية لطب الأشعة، والجمعية العلمية السعودية للأشعة، والجمعية الباكستانية لطب الأشعة، وجمعية أطباء الأشعة الأردنية ، والجمعية الدولية لأخصائي الأشعة وتكنولوجيا الأشعة.

Advertisements
Advertisements