كارفور تكشف عن توقعاتها للمنتجات الأكثر مبيعاً خلال عروض “جمعة كارفور”

Advertisements
Advertisements

دبي، الإمارات المتحدة العربية 18، نوفمبر 2020: كشفت كارفور، التي تديرها شركة “ماجد الفطيم” في الإمارات العربية المتحدة، عن توقعاتها بشأن المنتجات الأكثر مبيعاً خلال عروض “جمعة كارفور”، شهر التوفير الذي لا يفوت، الذي انطلق عبر الانترنت وفي جميع فروع كارفور في الدولة.

وفي ظل تركيز كارفور على تقديم التجارب التي تتيح تحقيق قيمة عالية، توفر “جمعة كارفور” 2020 شهراً  كاملاً من فرص التوفير. حيث تحرص كارفور، على قيام عملائها بمراقبة ومراعاة ميزانياتهم. وفي ظل الارتفاع الذي شهدته نسبة المبيعات عبر الانترنت بنحو 300% بعد انتشار جائحة كوفيد-19، فإنه من المتوقع أن تشمل منتجات التجزئة الأكثر مبيعاً في الإمارات مجموعة واسعة من المنتجات والسلع من اللوازم المنزلية إلى منتجات التجميل أو العناية الشخصية والملابس.

Advertisements

وتتوقع كارفور، على نحو أكثر تحديداً، أن يُقبل عدد كبير من العملاء على الاستفادة من عروض ذات قيمة كبيرة في المجالات التالية:

منتجات المطبخ: لا يخف على أحد تحول العديد من الناس إلى طهاة خلال التزامهم بمنازلهم في الفترة الأخيرة. وبناءً على بيانات المبيعات للعام 2019، تشكل مواد الطهي عادةً ما بين 2 إلى 3 في المائة من إجمالي المبيعات. ومع احتلال هذه الفئة مركزاً ضمن المراكز العشر الأولى للمبيعات، من المتوقع أن تشهد أدوات الطهي والخبز رواجاً كبيراً، حيث يسعى العملاء إلى ممارسة هوايات فنون الطهي الجديدة واختيار البقاء وتناول الطعام في منازلهم، بدلاً من زيارة المطاعم.كارفور تكشف عن توقعاتها للمنتجات الأكثر مبيعاً خلال عروض “جمعة كارفور”

مستلزمات العمل من المنزل (WFH): مع زيادة مبيعات الحواسيب الصغيرة من 10 في المئة إلى 16 في المئة هذا العام، إلى جانب ارتفاع مبيعات اكسسوارات الهواتف، يبدو جلياً أن العملاء يتطلعون إلى الاستمتاع بخيارات الترفيه عبر الشاشات والكفاءة التقنية في ظل انتشار العمل من المنزل والتعلم عن بُعد بشكلٍ واسع النطاق. وتتوقع كارفور أن تزداد هذه المبيعات فقط خلال تخفيضات “جمعة كارفور”، حيث يزداد الطلب على الأجهزة اللوحية والأجهزة الإلكترونية الأخرى، مع بحث المهنيين عن خيارات مرنة لتحقيق التواصل الدائم.

معدات اللياقة البدنية: يزداد التركيز والاهتمام باللياقة البدنية بشكلٍ كبير، حيث تتوقع العلامة التجارية توجه العديد من العملاء إلى شراء معدات اللياقة البدنية والتي تشمل الدراجات، لمساعدتهم للحفاظ على لياقتهم داخل المنزل أو في الهواء الطلق، وفق معاييرهم الخاصة. وقد أظهرت بيانات كارفور الأخيرة ارتفاعاً مفاجئاً في الاستفسارات الواردة عبر الانترنت بنسبة 5 في المئة فيما يتعلق بآلات المشي وسجادات اليوغا، مع تطلع العملاء لممارسة تمارين اللياقة البدنية وإيلاء المزيد من الوقت والاهتمام بالرياضة.

وتقدر كارفور، إلى جانب هذه التوقعات الخاصة بالمنتجات الأكثر مبيعاً، استمرار الطلب الكبير الذي شهده العام الماضي، على منتجات رائدة مثل أجهزة الكومبيوتر المحمولة والدمى والألعاب ومنتجات التجميل والعناية الشخصية. وفي المقابل، من المحتمل أن ينخفض الإقبال هذا العام على بعض المنتجات، بسبب تدابير التباعد الاجتماعي المستمرة، بما في ذلك فساتين الحفلات والملابس والسلع المتعلقة بالسفر مثل حقائب السفر أو أجهزة شحن الهواتف المحمولة.

واستناداً إلى هذه الإيضاحات الواردة أعلاه، من المتوقع أن تكون مبيعات “جمعة كارفور” 2020 أكبر من المعتاد، والتي تتم بشكلٍ رئيسي من خلال قنوات التجارة الإلكترونية، حيث تواصل كارفور توفير تجارب تقوم على أحدث التقنيات لعملائها.

تتواصل “جمعة كارفور” حتى 5 ديسمبر، وتتيح للعملاء عروض استثنائية. وتشمل هذه العروض عرض اشترِ واحد واحصل على الآخر مجاناً، وتخفيضات تصل إلى 70% على العديد من المنتجات والعروض الخاصة لمدة ثلاثة أيام. هذا وقد انطلق شهر التوفير والعروض عبر الانترنت من خلال الموقع الإلكتروني  www.carrefouruae.comوفي فروع كارفور في الإمارات.

نبذة عن كارفور:

أطلقت شركة “ماجد الفطيم”، والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، “كارفور” في المنطقة في عام 1995، حيث تمتلك الشركة الامتياز الحصري لإدارة وتشغيل العلامة التجارية في أكثر من 30 سوقًا عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” حاليًا أكثر من 320 متجر كارفور متوزعة على 16 دولة لتلبية حاجات 750,000 عميل يومياً، كما يضم فريق عمل “كارفور” أكثر من 37,000 زميل.

تقوم كارفور بإدارة أنواع مختلفة من المتاجر، إضافات الى خيارات عديدة للتسوق عبر الإنترنت من أجل تلبية الطلب المتزايد من قاعدة عملائها المتنوعة. وتماشياً مع التزام العلامة التجارية في توفير أوسع مجموعة من المنتجات ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية، تقدم كارفور اليوم خيارات لا مثيل لها تضم أكثر من 500,000 نوع من المنتجات الغذائية وغير الغذائية، ويتم توريد 80٪ منها محلياً عبر شبكة من الموردين المحليين والإقليميين، لتساهم بذلك في دعم الاقتصاد والمجتمع المحلي، فضلاً عن تقديم تجربة تسوق فريدة متناغمة مع احتياجات المجتمع، وصولاً إلى تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم.

نبذة عن كارفور الإمارت العربية المتحدة:

افتُتح أول متجر كارفور في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1995، واليوم تشرف كارفور على إدارة 29 متجر هايبر ماركت و80 متجر سوبرماركت، وساهمت في توفير فرص عمل لأكثر من 10 آلاف شخص.

عن “ماجد الفطيم” 

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 16 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

Advertisements

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 27 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في عدد من الأسواق على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” 300 متجراً، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 500 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 34 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي” آي فلاي دبي و”دريم سكيب”و”سكي مصر”، وغيرها.

و”ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” شركة خدمات التمويل والمتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانية الاستهلاكية،  وشركة متخصصة بالأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”هوليستر” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “ميزون دو موند” و”ليغو”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية

 101 total views,  1 views today

Advertisements