أوديمار بيغه تكشف عن ساعة رويال أوك الأوتوماتيكية الأولى

Advertisements
Advertisements

التي تحتوي على ميكانيكية فلاينغ توربيون

لوبراسّو، 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 – يسرّ أوديمار بيغه، الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أن تقدم الطراز الأول من ساعة “رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون”. وبهذه المناسبة يُطلِق المصنع ثلاثة طرازاتٍ، بقطر 41 مم، مصنوعة إما من التيتانيوم أو من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الذهب الوردي عيار 18 قيراط، ويكتمل حضورها بتصميمٍ راقٍ ومُطوّر للميناء.

Advertisements

“رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون بالفولاذ، التيتانيوم، الذهب الوردي

“سجّلت ساعة رويال أوك توربيون ظهورها الأول في العام 1997 احتفالاً بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لساعة رويال أوك. وفي هذا الإبداع الأحدث، تضم حركةً أوتوماتيكية مع ميكانيكية فلاينغ توربيون، حيث تتجلى الكلاسيكية الحديثة بجمالياتٍ تتناغم مع العقد الجديد من السنين”.أوديمار بيغه تكشف عن  ساعة رويال أوك الأوتوماتيكية الأولى

مايكل فريدمان

رئيس قسم التعقيدات الساعاتية

تَنَوُّعٌ في المواد وارتقاءٌ بالتصميم

يقدم الطراز المصنوع بالكامل من التيتانيوم تصميماً مبتكراً لميناء الساعة، والميناء نفسه، المصمم بلون الحجر الرملي الرمادي، يقدم بديلاً عن نمط التزيين المميّز لساعات مجموعة رويال أوك والشهير بتقطيعاته المُربعة وباسم “تابيسري”. تتناغم ظلال الميناء الرمادية وعلامات الساعات والعقارب المصنوعة من الذهب الأبيض بشكل رائع مع ميكانيكية “فلاينغ توربيون” التي تدور عند موقع الساعة السادسة.

وفي استحضارٍ للموديلات الأخرى في مجموعة رويال أوك، تزدان النسخة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ بميناء ذي لونٍ أزرق مُدخن بتقطيعات “تابيسري” المميّزة، وتنبعث خطوط تزيينه الشمسي – الذي يعتبر بحد ذاته مثالاً فنيّاً رائعاً – من قفص ميكانيكية “فلاينغ توربيون” التي تتوضع عند موقع الساعة السادسة. تُضفي هذه الأشكال النابضة بالحياة عمقاً على ميكانيكية “فلاينغ توربيون”، وبنفس الوقت تُشكّل خلفيةً أنيقةً لعلامات الساعات وللعقارب المصنوعة من الذهب الأبيض.

أما الطراز الثالث المصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، فيطلِق تبايناً لونياً مُعاصراً بامتياز، حيث يزدهي الميناء ذي اللون الرمادي المُدخّن، بتقطيعاته المُربعة المميّزة “تابيسري” بالنمط الشمسي وبعلامات الساعات والعقارب المصنوعة من الذهب الوردي، ويُظهر ألق هيكل الساعة وسوارها المصنوعان من الذهب الوردي أيضاً.

وفي هذه الموديلات الثلاث، سواء من الفولاذ المُقاوم للصدأ أو من التيتانيوم، أو من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، فإن الأعمال النهائية من تشطيبات وتزيين على الهيكل والسوار قد أُجرِيَت يدوياً وبالتناوُب، الذي يُعتَبَر رمزياً في أوديمار بيغه، بين الصقل الساتاني الخطي الناعم والصقل اللامع للحواف المشطوفة، وذلك لتحقيق تَجاوُرٍ فنّي مفعمٍ بالحضور والقوة بين الإنهاء اللامع والإنهاء المُطفأ.

توقيعٌ بطبقاتٍ رقيقةٍ من الذهب

يظهر على ساعة “رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون” الجديدة توقيع أوديمار بيغه بالذهب عيار 22 قيراط، وهي المرة الأولى في مجموعة رويال أوك، حيث صُنِعَ هذا التوقيع “اسم: أوديمار بيغه” من طبقاتٍ رقيقةٍ من الذهب، وقد أنجِزَ ذلك من خلال عمليةٍ كيميائيةٍ، تشبه الطباعة ثلاثية الأبعاد، تُعرَف باسم النمو أو التراكم الغلفاني. كل حرف متصل بروابط رقيقة للغاية تكاد تكون غير مرئية للعين، ومن ثم ثُبّتَ التوقيع على الميناء يدوياً بواسطة دعامات “أسافين” صغيرة. في الأصل، تم تطوير هذا التوقيع لتزدان به موانئ ساعات مجموعة “كود 11.59 باي أوديمار بيغه” المطلية باللاكر.

فلاينغ توربيون من الجيل الأحدث

تقوم الحركة: كاليبر 2950 بتشغيل هذه الساعة الجديدة، وهي من الجيل الأحدث الذي أنتجه المصنع من الحركات الأوتوماتيكية وتجمع بين ميكانيكية فلاينغ توربيون، وكتلة التعبئة الأوتوماتيكية (روتور) التي يقع مركزها على مركز حركة الساعة نفسها، وقد تم إصدار هذه الحركة والكشف عنها في العام 2019. وقد شَهِدَ العام 2018 الظهورَ الأول لساعة المعصم التي تضم ميكانيكية فلاينغ توربيون في مجموعة “رويال أوك كونسِبت”.

من الممكن مشاهدة حركة الساعة من الميناء ومن خلال الغطاء الخلفي لهيكل الساعة، وتظهر إطلالة جميلة من خلال قفص التوربيون لبعض مُكوّنات عنصر التنظيم لهذه الساعة أثناء دورانه. كما يكشف الغطاء الخلفي لقفص الساعة عن أعمال التزيين والديكور الراقية على مُكوّنات الحركة مثل “قطاعات جنيف – كوت دو جنيف”، والتشطيب الخطي الناعم، والشكل الحلزوني بالإضافة إلى الحواف المشطوفة التي تم تلميعها يدوياً وأعمال التخريم المُجراة على الوزن المتأرجح “الروتور” المصنوع من الذهب الوردي، أو الذهب الوردي المطلي بالروديوم.

لقد صُنِعَت ساعة “رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون” بِحِرَفيةٍ ودقّة من الداخل والخارج، وتجسد فيها بكل براعة مزيج التصميم المعاصر والبراعة العريقة المتراكمة عبر أجيال.

Born in Le Brassus, raised around the world.

المواصفات التقنية

رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون // 41 مم

Royal Oak Selfwinding Flying Tourbillon // 41 mm

26530ST.OO.1220ST.01

الوظائف

فلاينغ توربيون، الساعات، الدقائق

الهيكل

فولاذ مُقاوم للصدأ. زجاجة وغطاء خلفي من الكريستال السافيري المعالج بطبقة مضادة للانعكاسات الضوئية. تاج يُقفَل بالضغط والتدوير. مقاومة الماء حتى عمق 50 متراً.

الميناء

لون أزرق مُدخّن مع تزيينٍ شمسي بنمط التقطيعات المربعة المميّز “تابيسري” المنطلق من موقع التوربيون. علامات الساعات من الذهب الأبيض مثبتة على الميناء بطريقة التركيب. عقارب رويال أوك مع طبقة تضيء في ظروف الظلام.

السوار

فولاذ مُقاوم للصدأ. مشبك أوديمار بيغه، الطراز المطوي

مواصفات الحركة

كاليبر 2950، أوتوماتيك، صُنع الدار

القطر الإجمالي:                      30.9 مم (13 ¾ خط)

السماكة الإجمالية:                           6.24 مم

عدد المُكوّنات:                               270

عدد الأحجار الكريمة                        27

احتياطي الطاقة الأدنى المضمون          65 ساعة

تردّد عجلة التوازن                          3 هرتز (21,600 هزة في الساعة)

رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون // 41 مم

Royal Oak Selfwinding Flying Tourbillon // 41 mm

26530TI.OO.1220TI.01

الوظائف

فلاينغ توربيون، الساعات، الدقائق

الهيكل

تيتانيوم. زجاجة وغطاء خلفي من الكريستال السافيري المعالج بطبقة مضادة للانعكاسات الضوئية. تاج يُقفَل بالضغط والتدوير. مقاومة الماء حتى عمق 50 متراً.

الميناء

لون الحجر الرمادي. صقل بتقنية النفث الرملي. علامات الساعات من الذهب الأبيض مثبتة على الميناء بطريقة التركيب. عقارب رويال أوك مع طبقة تضيء في ظروف الظلام.

السوار

تيتانيوم. مشبك أوديمار بيغه، الطراز المطوي

مواصفات الحركة

كاليبر 2950، أوتوماتيك، صُنع الدار

القطر الإجمالي:                      30.9 مم (13 ¾ خط)

السماكة الإجمالية:                           6.24 مم

عدد المُكوّنات:                               270

عدد الأحجار الكريمة                        27

احتياطي الطاقة الأدنى المضمون          65 ساعة

تردّد عجلة التوازن                          3 هرتز (21,600 هزة في الساعة)

رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون // 41 مم

Royal Oak Selfwinding Flying Tourbillon // 41 mm

26530OR.OO.1220OR.01

لوظائف

فلاينغ توربيون، الساعات، الدقائق

الهيكل

ذهب وردي عيار 18 قيراط. زجاجة وغطاء خلفي من الكريستال السافيري المعالج بطبقة مضادة للانعكاسات الضوئية. تاج يُقفَل بالضغط والتدوير. مقاومة الماء حتى عمق 50 متراً.

الميناء

لون رمادي مُدخّن مع تزيينٍ شمسي بنمط التقطيعات المربعة المميّز “تابيسري” المنطلق من موقع التوربيون. علامات الساعات من الذهب الوردي مثبتة على الميناء بطريقة التركيب. عقارب رويال أوك مع طبقة تضيء في ظروف الظلام.

السوار

ذهب وردي عيار 18 قيراط. مشبك أوديمار بيغه، الطراز المطوي

مواصفات الحركة

كاليبر 2950، أوتوماتيك، صُنع الدار

القطر الإجمالي:                      30.9 مم (13 ¾ خط)

السماكة الإجمالية:                           6.24 مم

عدد المُكوّنات:                               270

عدد الأحجار الكريمة                        27

احتياطي الطاقة الأدنى المضمون          65 ساعة

Advertisements

تردّد عجلة التوازن                          3 هرتز (21,600 هزة في الساعة)

نبذة عن أوديمار بيغه – Audemars Piguet

أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). مقرّها في لوبراسّو منذ عام 1875، لقد قامت الشركة برعاية أجيالٍ من الحرفيّين الموهوبين الذين طوّروا باستمرار مهاراتٍ وتقنياتٍ جديدة، حيث اتسعت معارفهم وخبراتهم لفَرضِ اتجاهات تخرق القواعد وتتخطاها. في فالي دو جو وسط جبال جورا السويسريّة،  ابتكرت أوديمار بيغه الكثير من القطع المتميّزة التي تشهد على الحِرَفية العريقة التي يتمتع بها المصنع والتي توارثتها الأجيال، وتُجسّد روح التفكير المستقبلي التي تتميّز بها الدار. تُشاركُ أوديمار بيغه شغفها ودرايتها مع عشّاق الساعات حول العالم من خلال لغة المشاعر، كما عقدت تبادلات ثرية في مجالات الممارسة الإبداعية، وقدّمت الرعاية والتشجيع لمُجتَمعٍ مُلهَم. Born in Le Brassus, raised around the world.

 110 total views,  1 views today

Advertisements