نوفمبر في مطعم هوتيل كارتاخينا

Advertisements
Advertisements

 أعزّائي، احزروا مَن هنا؟ نعم أنا السيدة بوينديا…

اسمحوا لي بأن آخذكم في رحلة إلى عالم بوهيمي في شهر نوفمبر الجاري في مطعم هوتيل كارتاخينا. فبدءاً من أمسياتنا المذهلة #caged التي ستأسر ضيوف دبي بأجوائها اللاتينية النابضة بالحيوية ومعايير الترف الأصيلة، وصولاً إلى سهرات يوم الجمعة الأكثر تميّزاً في المدينة، ما عليكم سوى زيارتي لتروا بأمّ العين سحر الحياة.

Advertisements

فهنا يا أحبائي لن ينقصكم أي شيء… متّعوا أنظاركم بإطلالات بانورامية أخاذة سواء لكرة الديسكو البرّاقة، أو لبرج خليفة المهيب، أو للنباتات الاستوائية الشامخة، أو لأقفاص العصافير الكبيرة، أو للإضاءة الساحرة، أو للفوانيس المتدلية الفاخرة، وانغمسوا في أجواء الفلامينغو والتقطوا صوراً رائعةً على إنستجرام (نحن نطلق عليها تسمية “لحظات هوليوود”). ويجب ألا ننسى الموسيقى التي ينسّقها الدي جاي الرائع كيو وراقصاتي العزيزات اللواتي يذكرنني بفاتنات بلدي الأمّ.

تجدون أدناه تفاصيل احتفالاتنا لشهر نوفمبر، وسأكون في انتظاركم لنرتشف معاً كوكتيلات لذيذة بين أحضان هذا الفردوس.

مع حبّي وقبلاتي،

السيدة بي

أمسيات #Caged للسيدات

كل ثلاثاء 5.30 ب.ظ – 12 منتصف الليل

يدعو مطعم هوتيل كارتاخينا سيدات دبي إلى إطلاق العنان لأرواحهنّ المتحرّرة في #CAGED، وهي أمسيته الأسبوعية المخصصة للسيدات اللواتي يستحقنَ قسطاً من الدلال! تستمدّ هذه الحفلة الفاخرة إلهامها من قفص العصافير المطلي بالذهب والذي يزيّن اللاونج، حيث يجتمع الفنّ مع الموضة والموسيقى تحت سقف واحد لتستمتع الضيفات بأمسية لا تُنسى. في هذه الأمسية، ستحصل السيدات على كوكتيلات مجانية وحسم بنسبة 30% على الأطباق الرئيسية. وسينغمسن في تجربة زاخرة بالنكهات الأميركية اللاتينية الآسرة التي تأخذهنّ في رحلة طويلة من كوبا، فبورتوريكو فكولومبيا، تتخللها نفحة من جزر الكاريبي ونسمات من آسيا.

وتبقى الأجواء ملهبةً تماماً مثل روح السيدة بوينديا، فيما ينسّق الدي جاي كيو أروع النغمات اللاتينية لتخطف الراقصات الجميلات الضوء بعرضهنّ المذهل الذي يستحضر إلى الأذهان أجواء الكرنفال على المسرح، فيما تمتّع الضيفات أنظارهنّ بإطلالات آسرة من الطابق الـ 72!

عرض أمسية السيدات: أربعة مشروبات مجانية بما فيها كوكتيلات، ومشروبات العنب ومشروبات فاخرة + حسم بنسبة 30% على كافة الأطباق الرئيسية

برانش #MrsBuendiaHosts في مطعم هوتيل كارتاخينا

كل جمعة 1 ب.ظ – 4 ب.ظ

تحت إشراف السيدة بوينديا بنفسها، سيستضيف مطعم هوتيل كارتاخينا تجربة برانش فاخرة في فترة بعد الظهر من كل يوم جمعة. يتربّع مطعم هوتيل كارتاخينا على عرش فندق جي دبليو ماريوت ماركيز ليكشف عن إطلالات بانورامية أخاذة للمدينة وبرج خليفة المتلألئ. فسافروا إلى عالم خيالي بين أحضان هذا المطعم الشبيه بغابة نابضة بالحيوية، حيث تتزاوج أقفاص العصافير الكبيرة مع النباتات الاستوائية الشامخة والفوانيس المتدلّية والحُليات التي تركتها شخصيات مرموقة حلّت ضيوفاً على الفندق.

فما إن تخرجوا من “بلاك بانثر” (النمر الأسود)، وهو المصعد الخاص لمطعم هوتيل كارتاخينا، حتى تجدوا أنفسكم في عالم من العجائب مع قائمة برانش فاخرة لتدغدغوا حواسكم بنكهات لا تقاوم. تلذذوا بوليمة خارجة عن المألوف وزاخرة بالخيارات بدءاً من الروبيان والمشروبات الفوّارة التشيلية وصولاً إلى الحلويات الشهية التي تُقدَّم في أقفاص رائعة. وكالعادة سيشعل الدي جاي كيو المحبوب الأجواء فيما تتمايل راقصات السيّدة بوينديا على الأنغام المبهجة طوال السهرة.  انضموا إلى برانش #MrsBuendiaHosts في مطعم هوتيل كارتاخينا كلّ يوم جمعة من الساعة 1 ب.ظ حتى الساعة 4 ب.ظ.

عرض برانش #MrsBuendiaHosts في مطعم هوتيل كارتاخينا: 395 درهماً إماراتياً شاملاً مشروبات المطعم و295 درهماً إماراتياً شاملاً المشروبات الغازي

تجربة طعام خاصة واحتفالات الأعياد وسط أجواء فاخرة في مطعم هوتيل كارتاخينا

بما أنّ المالكة والمضيفة السيدة بوينديا تتقن فنّ تنظيم الحفلات، يبثّ مطعم هوتيل كارتاخينا جرعةً من الطاقة اللاتينية في كافة الاحتفالات. يوفّر ملاذ السيدة بي الخاص وجهةً مثاليةً للمناسبات الحصرية، أكانت حفلة عيد ميلاد شخص عزيز أو وليمة بمناسبة عيد الميلاد مُحضّرة بلمسة مميزة، إلى جانب الحلويات الشهية التي تُقدَّم في أقفاص عصافير فاخرة. يقدّم مطعم هوتيل كارتاخينا أشهى النكهات اللاتينية آخذاً ضيوفه في رحلة من العمر من كوبا إلى جزر الكاريبي على متن ثلاث أطباق تدغدغ الحواس، ممّا يجعل منه عنواناً لا يعلى عليه لجمعات الأصدقاء والعائلات.

Advertisements

للحجز أو لمزيد من المعلومات حول عرض قائمة المجموعات بمناسبة الأعياد في مطعم هوتيل كارتاخينا، يرجى الاتصال على الرقم 1799 560 4 971+

نبذة حول مطعم هوتيل كارتاخينا

يكشف مطعم ولاونج هوتيل كارتاخينا عن أسرار مالكته، السيّدة بوينديا. ويشكّل هذا الفردوس البوهيمي الخارج عن المألوف ملاذاً منقطع النظير لكلّ شخص تذوّق طعم الحياة والحبّ والأطباق بين ربوعه، ليأخذ ضيوفه الكرام في رحلة إلى عالم من نسج الخيال، بعيداً عن الفوضى التي نعيشها الآن. فما عليك سوى الانغماس في تجربة باعثة على الاسترخاء والاستمتاع بالبرامج الترفيهية المميزة وبخدماتنا التي لا يُعلى عليها.

 114 total views,  1 views today

Advertisements