“دبي للثقافة” تدعم المواهب والمبدعين في سوق أسبوع دبي للتصميم

Advertisements
  • تقديم منح للموهوبين وبعض الشركات الصغيرة للمشاركة في السوق
  • تنفيذاً لبعض الحلول المستلهمة من مخرجات ماراثون دبي للأفكار
  • جزء من مسؤولية الهيئة تجاه تمكين الصناعات الثقافية والإبداعية في دبي
Advertisements

هيئة الثقافة والفنون في دبي، 11 نوفمبر 2020: انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه القطاع الإبداعي والدور الذي تلعبه بوصفها ممكّناً لهذا القطاع في إمارة دبي، عملت هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” على تقديم الدعم لمجموعة من رواد الأعمال المبدعين للمشاركة في “سوق أسبوع دبي للتصميم”، المبادرة الجديدة التي تُعد مكوناً رئيسياً من “أسبوع دبي للتصميم” 2020 الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة “دبي للثقافة”، وتستمر فعالياته في حي دبي للتصميم من 9 حتى 14 نوفمبر الجاري.

Advertisements

ويهدف الدعم الذي تقدمه “دبي للثقافة” على شكل مِنَحٍ لمجموعة من الموهوبين والشركات الصغيرة العاملة في المجال الإبداعي لتيسير مشاركتها في “سوق أسبوع دبي للتصميم”. وتمثل هذه المبادرة جانباً من بعض الحلول التي طورتها “دبي للثقافة” استجابة لمخرجات ماراثون دبي للأفكار الذي أطلقته بالتعاون مع مجموعة آرت دبي في أبريل 2020 لرصد الأفكار والمقترحات التي من شأنها المساهمة في مواجهة التحديات التي فرضتها أزمة كوفيد-19 أمام المجتمعات الإبداعية والثقافية في دبي.“دبي للثقافة” تدعم المواهب والمبدعين في سوق أسبوع دبي للتصميم

Advertisements

ويُعد “سوق أسبوع دبي للتصميم” مبادرة جديدة كجزء من النسخة السادسة من “أسبوع دبي للتصميم”، المهرجان الإبداعي الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط. وسيقام السوق في حي دبي للتصميم يومي 13 و14 نوفمبر الجاري، بمشاركة أكثر من 70 جهة ستعرض تشكيلة مميزة من منتجات أهم اختصاصيي الحرف اليدوية والمبدعين ورواد الأعمال والشركات الصغيرة، لتقدم للزوار تجربة تسوق فريدة من نوعها. وسيعرض المشاركون منتجات أصلية مُصنعة بمواد ومهارات محلية، تشمل مجالات الأزياء والمجوهرات والأدوات المنزلية والتجميل والحياة العصرية والمأكولات، إضافة إلى طيف من التجارب الترفيهية والتفاعلية الملائمة لجميع أفراد العائلة.

يُذكر أن “دبي للثقافة” هي الشريك الاستراتيجي لأسبوع دبي للتصميم، كما تشكل داعماً رئيساً لمعرض داون تاون ديزاين 2020، أحد فعاليات الأسبوع الذي سيقدم بصيغة هجينة هذا العام، واقعية وافتراضية. وينسجم دعمها لهذا الحدث مع أحد محاور خارطة طريقها الاستراتيجية المحدثة المتمثل في دعم المواهب المبدعة من الإماراتيين والمقيمين والحفاظ عليها، واجتذاب المبدعين في مختلف مجالات الفنون والثقافة من شتى أنحاء العالم؛ متيحةً أمامهم منصة ثرية للنمو والازدهار، بما يعزز مكانة الإمارة كمركز عالمي للثقافة، حاضنة للإبداع وملتقى للمواهب.

 442 total views,  2 views today

Advertisements