دبي للاستثمار تعلن عن الفائزين ضمن مسابقتها الرائدة للجامعات في مجال الاستدامة

Advertisements
Advertisements

دبي للاستثمار تعلن عن الفائزين في مسابقة “البناء والتغيير: العمل على البلاستيك”

جامعة هيريوت وات تحل في المركز الأول، تليها جامعة حمدان بن محمد الذكية بالمرتبة الثانية، والجامعة الأمريكية في الشارقة بالمرتبة الثالثة

Advertisements

أعلنت دبي للاستثمار، الشركة الرائدة متعددة الأنشطة الاستثمارية والمدرجة في سوق دبي المالي، عن الفائزين في مسابقة “البناء والتغيير: العمل على البلاستيك” التي أطلقتها بين جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة في بداية العام الحالي.

وتعد المسابقة إحدى مبادرات الاستدامة الرائدة لشركة دبي للاستثمار والتي تؤكد التزام الشركة بخطتها البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 التي تدعو إلى التخلص التدريجي من النفايات في جميع أنحاء الدولة، كما وتشكل خطوة استراتيجية نحو إنجاز أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs).

وتصدرت جامعة هيريوت وات الفائزين بالمسابقة، تلتها جامعة حمدان بن محمد الذكية بالمرتبة الثانية، والجامعة الأمريكية في الشارقة التي حازت على المركز الثالث، حيث نالت الجامعات الفائزة جوائز نقدية.

وقال خالد بن كلبان، نائب رئيس مجلس الإدارة وكبير المسؤولين التنفيذيين لشركة دبي للاستثمار: “بصفتنا شركة متنوعة الأنشطة الاستثمارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا نتحمل مسؤولياتنا تجاه مجتمعنا وبيئتنا. وفي الوقت الذي نعيد فيه التفكير باستراتيجياتنا الاستثمارية، فإن تركيزنا ينصب بشكل كبير على الشباب الذين يفرضون آليات جديدة في السوق، إلى جانب قيامهم بإعادة تعريف قيم ريادة الأعمال والاستثمار، ويناصرون تأسيس الشركات والعلامات التجارية بشكل متزايد”.

وأضاف: “نحن فخورون جدًا بالعمل إلى جانب هؤلاء الشباب الجامعيين الملهمين والموهوبين. لقد أبرزت هذه المبادرة الدور الريادي للأجيال الجديدة وعزمها على قلب الموازين لصالح تحقيق تغيير أكثر إيجابية ومستقبل أكثر استدامة”.مسودة تلقائية

Advertisements

واستقطبت المسابقة أكثر من 110 طلاب من 19 جامعة رائدة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، واستمرت 13 جامعة منها في المشاركة حتى النهاية رغم فترة الاغلاق العام والتباعد الاجتماعي التي فرضها فيروس كورونا. وقد شكلت المبادرة فرصة مهمة لإلقاء الضوء على احتلال الاستدامة موقعاً متقدماً ضمن اهتمامات الشباب واندفاعهم لابتكار أفكار واستراتيجيات تساهم في إحداث التغيير المنشود في السلوك البيئي، وكذلك تعزيز المعرفة باستخدام التكنولوجيا بما في ذلك آلات إعادة التدوير المتطورة وتطبيقات الهاتف المحمول ومنصات الإنترنت وآليات “بلوكشين” لجمع النفايات وفرزها وإدارتها بشكل عام وتقييم الأثر المحقق وكفاءة الحلول. وتطرق المشاركون أيضًا الى الحاجة للركون الى بدائل للبلاستيك قابلة للتحلل وأكثر صديقة للبيئة مدعومة بسياسات حظر استخدام البلاستيك كوسيلة للحد من انتاج النفايات البلاستيكية.

كما عمل الطلاب المتسابقون بعمق على دراسة الاستراتيجيات المتاحة لإعادة استخدام النفايات البلاستيكية كمواد خام لمنتجات جديدة في قطاعات مختلفة تسمح بإبقائها في نظام التشغيل والإنتاج وإقامة الشراكات بين جميع الأطراف كركيزة للعمل الجماعي والتعاون للنجاح في التحول الفعال إلى نماذج أعمال جديدة خالية من البلاستيك.

وضمت لجنة التحكيم أعضاء من دبي للاستثمار وكبار المديرين والمسؤولين التنفيذيين من بلدية دبي وشركة إمداد وشركة بيئة وشركة “ريسبونسيبل بزنس” الاستشارية، الذين تم اختيارهم من قطاعات مهنية ذات صلة مباشرة بموضوع المسابقة.

 119 total views,  1 views today

Advertisements