for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مينالاك تستضيف المؤتمر السنوي الافتراضي

Advertisements
Advertisements

وحفل توزيع جوائز صناعة الترفيه

يعقد مجلس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للترفيه والجذب السياحي (مينالاك) مؤتمره السنوي الذي يضمّ كبار خبراء الصناعة، حيث يتحدثون عن الموضوعات الرئيسة لليوم التالي لحفل توزيع الجوائز الافتراضية الذي سيحتفي بإنجازات شركاء صناعة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

Advertisements

يفخر مجلس الترفيه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينالاك)، وهو مجلس صناعة الترفيه الذي يمثل قطاع مناطق الجذب الترفيهي الديناميكي في الشرق الأوسط، باستضافة المؤتمر السنوي المرتقب وحفلات توزيع الجوائز التي ستقام هذا العام كفعاليات افتراضية يوم الثلاثاء، 10 نوفمبر 2020.

سيضمّ مؤتمر مينالاك للترفيه والتسلية والترفيه كبار خبراء الصناعة وأصحاب المصلحة للتحدث عن الموضوعات الرئيسة؛ التي تؤثر على الصناعة حاليًا، بالإضافة إلى تنظيم حلقات النقاش الرامية إلى الاحتفال بالمرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ودعم المصنّعين والموردّين المحليين جنبًا إلى جنب مع التركيز على الأسواق الإقليمية الرئيسة واستشراف آفاق الفرص المتاحة أمامها.

تتضمن نسخة 2020 من الجوائز 23 فئة من فئات الجوائز، مقارنة بـ 20 فئة تم تقديمها خلال العام الماضي؛ الأمر الذي يعكس مدى التوسع في حجم جوائز الصناعة. وستكون فئات الجوائز الجديدة التي تستهدف المصنّعين والمورّدين لقطاع الترفيه والتسلية على النحو التالي: مورّد العام، وأفضل منتج للمدن الترفيهية، وأفضل منتج لمراكز الترفيه العائلية، وأفضل منتج للمتنزهات المائية.

وتستشعر “مينالاك” الفخر لرؤية كل هذه الرعاية المتكاملة لمثل هذه الأحداث، حيث إنه ومع فتح التسجيل بالفعل؛ كان الإقبال قويًا للغاية مما برهن على أن صناعة الترفيه والتسلية لدى “مينالاك” تحظى بالتفاؤل والاستعداد للاحتفال جنبًا إلى جنب مع أقرانها في الصناعة.

ستعكس هذه الأحداث الإيجابية التي تتمتع بها صناعة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الرغم من تأثير جائحة كوفيد-19. وعلى الرغم من ذلك، تمضي دول مجلس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للترفيه والجذب السياحي قدماً في تطوير بعض المشاريع الضخمة متعددة الاستخدامات ذات التخطيط الرئيس، والتي من شأنها أن تغيّر وجه صناعة السياحة الترفيهية في المنطقة.

ووفقًا للتقارير؛ فإن الاستثمار في مشاريع سياحية ضخمة متعددة الاستخدامات تصل قيمتها إلى 810 مليارات دولار أمريكي (2,97 تريليون درهم إماراتي) سيغّير المشهد السياحي في المملكة العربية السعودية بين عامي 2020 و 2030. ومن بين هذه المشاريع، يتصدر مشروع نيوم الذي تبلغ تكلفته 500 مليار دولار أمريكي (1,8 مليار درهم إماراتي) قائمة المشاريع الضخمة – والتي بمجرد اكتمالها ، ستقدم مدينة مستقبلية ضخمة مستدامة، يليه مشروع القدية بقيمة عشرة مليارات دولار أمريكي، والممتد على مساحة 334 كيلومترًا مربعًا في الرياض.

وطبقًا لشركة ستاتيستا، وهي مزوّد خدمة في مجال الذكاء الصناعي الرقمي؛ فإن صناعة السفر والسياحة في مصر تعتبر واحدة من القطاعات الاقتصادية الرائدة في البلاد، حيث حققت حوالي 389 مليار جنيه مصري للناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2018. بما يعادل حوالي 88 في المائة من مساهمة السفر والسياحة المباشرة في الإنفاق على الصناعة الترفيهية بالنسبة لمصر مقابل 12٪ من إنفاق الأعمال.

وبحلول نهاية عام 2019، استقبلت مصر 13 مليون زائر وحققت رقمًا قياسيًا جديدًا في إيرادات السياحة بلغ 12,6 مليار دولار.

بالنسبة لصناعة الترفيه والتسلية، ستخلق هذه المشاريع فرصًا هائلة لأصحاب المصلحة في الصناعة، والتي سيتم تسليط الضوء عليها في المؤتمر السنوي لتوزيع جوائز صناعة الترفيه.

يقول سيلفيو ليدتك، نائب رئيس مينالاك: “يسعدني أن مينالاك تسير على الطريق الصحيح لاستضافة مؤتمر المؤتمر السنوي لتوزيع جوائز صناعة الترفيه وحفل توزيع الجوائز تقريبًا في العاشر من نوفمبر. حيث يوفّر المؤتمر فرصة رائعة لجميع أصحاب المصلحة في الصناعة للاستفادة من الاستماع إلى الكلمات الرئيسة وحلقات النقاش التي ستسلط الضوء على الوضع الاقتصادي الحالي وتركز على الفرص التجارية لأعضائنا.

“سيشهد المؤتمر السنوي وحفل توزيع جوائز صناعة الترفيه، وجود كبار اللاعبين في صناعة مناطق الجذب الترفيهية في حدث افتراضي واحد – حيث سيتفاعلون ويتعلمون من تجارب بعضهم البعض حول معالجة الوضع الحالي ومناقشة الفرص التجارية. يسعدنا أن يكون لدينا الكثير من الأشخاص في مؤتمر افتراضي واحد”.

مينالاك هي المنظمة التمثيلية الرئيسة لكامل صناعة الترفيه والتسلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويغطي أعضاؤنا مجموعة من أكثر من 470 عملية و 200 علامة تجارية من أكثر من 22 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى باكستان وأفغانستان ، تقدم مينالاك مزايا كبيرة للصناعة كمنصة لأصحاب المصلحة للتفاعل مع فرصة البقاء على اطلاع.

وتقول روزا طهماسب ، الأمينة العامة لمينالاك، ” المؤتمر السنوي وحفل توزيع جوائز صناعة الترفيه سيركز على فرص الأعمال المستقبلية والمشاريع الجديدة، إنه حدث لا بد من تنظيمه لأصحاب المصلحة في الصناعة، وأنا أحثّ الجميع في الصناعة على التسجيل في هذا الحدث المجاني.

تشهد صناعة الترفيه في الشرق الأوسط تحولًا كبيرًا من خلال الاستثمارات الضخمة المرتقبة في مدن الملاهي والتطورات متعددة الاستخدامات واسعة النطاق التي ستساعد على تعزيز الصناعة وإبقاء المورّدين والمقاولين منخرطين في حالة من العمل الدؤوب لسنوات عديدة قادمة.

“يسعدني أن أشير إلى أنه على الرغم من الوضع الحالي؛ فإن حكومات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمضي قدمًا في تطوير عدد لا بأس به من المنتزهات الترفيهية والمعالم السياحية والتطورات الترفيهية التي ستوسع وتدعم نمو صناعتنا وتخلق مجموعة متنوعة الفرص. بغض النظر عن الوضع الحالي لـكوفيد- 1؛ فإن مستقبل صناعة الترفيه والتسلية مشرق للغاية.

“أودّ أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر رعاتنا الموقرين على كل من المؤتمر السنوي وحفل توزيع جوائز صناعة الترفيه، حيث إن دعمهم يمكّن الفريق في مينالاك من مواصلة عمله الرائع من خلال المبادرات المحدّثة والجديدة بانتظام، والتي تهدف إلى مساعدتهم في مختلف مجالات أعمالهم على أساس منتظم”.

ولضمان عدم تفويت فرصتك في أن تكون جزءًا من هذا الحدث الرائع؛ يرجى التسجيل باستخدام الروابط التالية.

بالنسبة لحفل الجوائز ، يمكن الوصول إلى الحفل الافتراضي من خلال:

حول مينالاك

مجلس الترفيه والجذب السياحي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينالاك) هو عبارة عن منصة غير هادفة للربح تمثل صناعة الترفيه والتسلية والجذب السياحي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

في ظل وجود أكثر من 470 عملية و 150 علامة تجارية من 22 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما في ذلك باكستان وأفغانستان؛ تقدم مينالاك فائدة كبيرة للصناعة كمنصة لأصحاب المصلحة للتفاعل والبقاء في حالة اطلاع.

تأسس المجلس تحت رعاية غرفة تجارة وصناعة دبي ومركز جمعية دبي في عام 2016 عندما انضمت شركات رائدة في صناعة الترفيه في المنطقة، بما في ذلك المنتزهات الترفيهية ومناطق الجذب السياحي والمتنزهات المائية وشركات مراكز الترفيه العائلي، لتشكيل مجلس لدعم نمو وتطور الصناعة.

Advertisements

تم إنشاء المجلس كمنصة لتعزيز العمليات الآمنة، والتنمية الإقليمية، والنمو المهني والنجاح التجاري لصناعة الترفيه، وفق رؤية تقوم على الوصول به إلى أن يصبح مورداً لا غنى عنه لأعضاء المجلس وسلطة دولية لصناعة الجذب.

جوائز مينالاك السنوية، وهي أكبر الجوائز في صناعة الترفيه في الشرق الأوسط، تهدف إلى الاحتفال بالإنجازات المتحققة في الصناعة، وتركّز على مكافئة المتميزين وأصحاب الأداء المتميز في مختلف جوانب صناعة الترفيه والتسلية.

كما تنظّم مينالاك العديد من المؤتمرات والفعاليات على مدار العام لتوفير التعليم والتدريب المستمر في عمليات مرافق التسلية، وتسهيل فرص التواصل بين أعضائها ودعم صناعة الترفيه والتسلية.

 206 total views,  2 views today

Advertisements