for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مجموعة حياة للفنادق تفتتح فندق حياة ريجنسي كيب تاون نهاية العام الجاري

Advertisements
Advertisements

كشفت “مجموعة حياة للفنادق” (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: H) )، والتي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، عن أن إحدى الشركات التابعة لمجموعة حياة للفنادق قد أبرمت اتفاقية إدارية مع شركة ميلات العقارية في جنوب إفريقيا، لإدارة أول فندق يحمل علامة حياة الفندقية في كيب تاون، ومن المخطط افتتاح فندق حياة ريجنسي كيب تاون الذي يضم 137 غرفة خلال شهر ديسمبر 2020، وبذلك يصل العدد الإجمالي للفنادق التي تحمل علامة حياة الفندقية في جميع أنحاء أفريقيا ثمانية فنادق، اثنان منها في جنوب أفريقيا، وبهذا سوف يكون الإسم الجديد للفندق هو فندق حياة ريجنسي كيب تاون، والذي كان يحمل إسم علامة هيلتون كيب تاون سيتي سنتر سابقاً.

هذا ولا تزال منطقة أفريقيا، وخاصة منطقة جنوب الصحراء الكبرى تحديداً، محورًا رئيسيًا للنمو بالنسبة لمجموعة حياة للفنادق، حيث تشهد القارة مناخًا تجاريًا ملائماً بنحو متزايد، إلى جانب الإقبال السياحي المتزايد باستمرار. وقبل انتشار جائحة كوفيد-19، ازداد عدد السياح الدوليين الوافدين إلى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بنحو 6٪ سنويًا، أي بنسبة أعلى من المتوسط ​​العالمي، وتعتبر كيب تاون بشكل خاص وجهةً جذابةً للمسافرين من رجال الأعمال والسياح على حد سواء، حيث يفد إلى مطارها أكثر من خمسة ملايين زائر كل عام. وتعد هذه المدينة الساحلية وهي ثاني أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في جنوب أفريقيا، مركزًا اقتصاديًا للأعمال والابتكار بالإضافة إلى كونها وجهةً جذابةً للمسافرين بغرض الترفيه بشواطئها النقية وثقافتها المفعمة بالحيوية.

Advertisements

ومن جانبه، قال لودفيج بولدوكيان، نائب رئيس التطوير الإقليمي بمجموعة حياة للفنادق لمنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا: ” يسعدنا العمل مع ميلات العقارية لجلب علامة حياة ريجنسي الفندقية إلى كيب تاون، ولكونها وجهةً رئيسيةً كانت كيب تاون هدفًا لنا لافتتاح فندق حياة، ونعتقد أن هناك احتمال جاد لمزيد من النمو في منطقة جنوب أفريقيا، وسيكون فندق حياة ريجنسي كيب تاون حجر الأساس في استراتيجيتنا للنمو بشكل مدروس في هذا السوق الواعد الذي نعلم أنه وجهة سفر لضيوفنا “.

سيقدم فندق حياة ريجنسي كيب تاون خدمة فندقية شخصية وسلسة تميّز علامة حياة ريجنسي مع تجارب تحفيزية للضيوف من رجال الأعمال والسياح على حدٍ سواء. يقع الفندق عند سفح جبل تيبل الشهير، وهو أحد أشهر المعالم السياحية في كيب تاون، ويقع على حدود منطقة بو كاب التاريخية التي تتميز بشوارعها المنحدرة والضيقة. ويعد الحي الملون والنابض بالحياة منطقة شهيرة لجذب السياح الذين يتطلعون إلى التعرف على تاريخ جنوب أفريقيا الغني والمتعدد الثقافات.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

ومن جهته قال حمزة فاروقي، الرئيس التنفيذي لشركة “ميلات العقارية :” “إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع علامة حياة ريجنسي الفندقية، التي تعطي معناً حقيقياً لتجربة السفر من الدرجة الأولى”. مضيفاً ” ستقوم شركة ميلات بتجديد الفندق على نطاق واسع قبل افتتاحه بالتعاون مع أشهر مصممي الديكور الداخلي الدوليين في شركة LW Design. مع العلم بأن مجموعة حياة وشركة ميلات يشتركان في نفس المعايير العالية فيما يتعلق بتقديم أفضل تجربة ضيافة، ويسعدنا أن نجعل الفندق ينبض بالحياة مع علامة حياة ريجنسي الفندقية  في هذا الموقع المميز”.

هذا ويضم الفندق 137 غرفةً، بما في ذلك 15 جناحًا، وثلاثة منافذ مخصصة للطعام والشراب، فضلاً عن المرافق الترفيهية بما في ذلك منطقة النوادي الرياضية ومسبح خارجي، ويخصص الفندق للضيوف من رجال الأعمال مساحة (400 متر مربع) للاجتماعات بالإضافة إلى صالة تنفيذية.

ومن جانبها قالت مامولوكو كوباي نجوبان، وزيرة السياحة في جنوب إفريقيا: “يعد خبر افتتاح فندق يحمل علامة حياة الفندقية داخل مدينة كيب تاون إضافةً جميلةً ومرحباً بها لقطاع السياحة، وهو مؤشر إيجابي لانتعاش قطاع السياحة والسفر.”

وأضافت: ” كسائر المناطق في بلدنا، تعد مدينة كيب تاون فريدةً حقًا، حيث تقدم للزوار تجارب لا تُنسى من جمال الطبيعة والمناطق السياحية الساحرة، وسيكون فندق حياة ريجنسي كيب تاون الإضافة المثالية لقطاع الضيافة في هذه المدينة التاريخية “.

ويأتي الإعلان عن قرب افتتاح فندق حياة ريجنسي كيب تاون في أعقاب توسع كبير في بصمة مجموعة حياة في جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، وذلك بدعم من علامة حياة ريجنسي الفندقية. وقد تم سابقاً افتتاح ثلاثة فنادق حياة ريجنسي في منطقة جنوب الصحراء الكبرى وهي: فندق حياة ريجنسي جوهانسبرج، وحياة ريجنسي دار السلام، وحياة ريجنسي أديس أبابا، بالإضافة للتخطيط لافتتاحين آخرين لعلامة حياة ريجنسي الفندقية خلال السنوات الثلاث المقبلة وهما فندقي: حياة ريجنسي نيروبي في كينيا، وحياة ريجنسي لاغوس إيكيجا في نيجيريا.

نبذة حول شركة ميلات العقارية

تعد شركة ميلات العقارية جزءاً من مجموعة ميلات وهي شركة عائلية خاصة تستثمر ميزانيتها لتقديم حلول ذكية وريادية للمشاكل التجارية المعقدة. تمتلك المجموعة محفظة استثمارية قوية تشمل العقارات والاستثمارات المباشرة وحيازة الأسهم الخاصة. كما تمتلك مراكزاً رئيسية في جنوب أفريقيا وهي منتشرة على الصعيد الدولي. وتستثمر أموالها وخبرتها في القطاعات التي تختص بها والتي تشمل العقارات والضيافة والتكنولوجيا والخدمات المالية.

حول ’حياة ريجنسي‘

تفخر العلامة الرائدة لفنادق ’حياة ريجنسي‘ بسعيها الدؤوب لتوفير تواصل فعّال للمسافرين مع الأشخاص والأشياء التي تسترعي اهتمامهم. ومع أكثر من 200 من الفنادق والمنتجعات التابعة لـ’حياة ريجنسي‘، والتي تمتاز بمواقعها الحضرية المميزة في أكثر من 30 دولة حول العالم، توفر العلامة الراقية المكان المثالي لجميع المناسبات، بدءاً من الاجتماعات الخاصة بالأعمال إلى قضاء إجازات لا تنسى مع العائلة. فضلاً عن ذلك، تقدم العلامة التجارية لضيوفها تجربة متكاملة ضمن مرافقها المتنوعة التي تلبي كافة احتياجاتهم، متيحة لهم باقة واسعة من الخدمات ووسائل الراحة بما فيها مساحات العمل والاسترخاء، وتجارب طعام استثنائية تنضح بأشهى النكهات، وسبل تعاون قائمة على التكنولوجيا، بالإضافة إلى حضور خبراء تنظيم المناسبات الذين سيهتمون بأدق التفاصيل التي تلبي تطلعات الضيوف في فعالياتهم.

نبذة عن “مجموعة حياة للفنادق”:

Advertisements

يقع المقر الرئيسي لمجموعة حياة في شيكاجو في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر شركة رائدة في قطاع الضيافة، وتضم محفظتها 21 علامة فندقية مرموقة، وقد بلغ عدد منشآتها الفندقية اعتباراً من 30 يونيو 2020 ما يزيد على 900 فندقاً ضمن 65 دولة في ست قارات، ويتجلى هدفها في تقديم العناية للآخرين ليكونوا بأفضل حال، وذلك بالشكل الذي يعزز من مكانة الشركة ويساعدها على النمو والنجاح، فضلاً عن جهودها الرامية إلى استقطاب أهم الأسماء العاملة في القطاع والاحتفاظ بهم، وبناء علاقات جيدة مع الضيوف وابتكار قيمة مضافة للمساهمين. وتقوم الشركات التابعة لها بتطوير أو امتلاك أو إدارة أو تشغيل أو مشاريع الامتياز أو ترخيص أو تقديم خدمات إلى الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية الشهيرة ووجهات العطلات ومراكز اللياقة البدنية والعناية بالصحة، بما في ذلك العلامات الفندقية التالية: “بارك حياة”، “ميرافال”، “جراند حياة”، “أليلا”، “أنداز”، “ذا أنباوند كولكشن باي حياة”، “ديستينيشن”، “حياة ريجنسي”، “حياة”، “حياة زيفا”، “حياة زيلارا”،  “تومبسون هوتيلز”، “حياة سنتريك”، “كابشن باي حياة”،“جوي دي فيفر”، “حياة هاوس”، “حياة بليس”، “تومي”، “حياة ريزيدينس كلوب” و”إيكسهيل” كما تدير المجموعة برنامج “وورلد أوف حياة” لولاء العملاء، والذي يقدم للأعضاء فوائد حصرية مميزة،

البيانات التطلعية:

لا تُعد البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي حقائق تاريخية، بل هي بيانات استشراف بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وبالتالي، قد تختلف نتائجنا الفعلية أو أداؤنا أو إنجازاتنا العملية عن تلك المعبر عنها أو المتضمنة في البيانات التطلعية. في بعض الحالات، يمكن أن نعبّر عن البيانات التطلعية باستخدام مصطلحات مثل “يمكن” و”نتوقع” و”ننوي” و”نخطط” و”نسعى” و”نتنبأ” و”نعتقد” و”نقدر” و”محتمل” و”نواصل” و”من المرجح” و”سوف” و”قد” وغيرها من المصطلحات أو التعبيرات المماثلة المنفية منها. تستند هذه البيانات الاستشرافية على تقديرات وافتراضات تُعتبر معقولة ومنطقية بنظر إدارتنا، إلا أنها غير مؤكدة بطبيعتها. وتشمل العوامل التي قد تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا العملية اختلافاً جوهرياً عن التوقعات الحالية، من بين أمور أخرى، معدل ووتيرة الانتعاش الاقتصادي في أعقاب الانكماش؛ مستويات الإنفاق في قطاعات الأعمال والترفيه بالإضافة إلى ثقة المستهلك؛ انخفاض في التشغيل ومتوسط ​​المعدل اليومي؛ الطبيعة الموسمية والدورية لشركات العقارات والضيافة؛ التغييرات في ترتيبات التوزيع، مثل وسائط الإنترنت خلال السفر؛ التغير في أذواق وتفضيلات عملائنا؛ الوضع المالي وعلاقاتنا مع مالكي العقارات من الطرف الثالث وأصحاب الامتيازات وشركاء الاستثمار في مجال الضيافة؛ العجز المحتمل لمالكي العقارات من الطرف الثالث أو أصحاب الامتيازات أو شركاء التنمية عن الوصول إلى رأس المال اللازم لتمويل الأعمال الحالية أو تنفيذ خططنا التنموية؛ المخاطر المرتبطة بعمليات الاستحواذ والتصرف المحتملة وتقديم مفاهيم جديدة خاصة بالعلامة التجارية؛ توقيت عمليات الاستحواذ والتصرف، وقدرتنا على دمج عمليات الاستحواذ المكتملة بنجاح مع العمليات الحالية؛ قدرتنا على تنفيذ استراتيجيتنا بنجاح لتوسيع أعمالنا في مجال الإدارة والامتياز التجاري تزامناً مع تقليل قاعدة أصولنا العقارية ضمن الأطر الزمنية المستهدفة والقيم المتوقعة؛ التغييرات في البيئة التنافسية في مجالنا، من بينها اندماج الشركات والأسواق التي نعمل فيها؛ قدرتنا على تطوير برنامج الولاء الفندقي “عالم حياة” بنجاح؛ الحوادث الإلكترونية وفشل تكنولوجيا المعلومات؛ وغيرها من المخاطر التي تمت مناقشتها في تقارير الشركة المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، ومن بينها تقريرنا السنوي (10 كاي) (10-K)، الذي تتوفر عنه الملفات في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. قد لا تكون هذه الأمور العوامل المهمة الكاملة التي يمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا أو أدائنا أو إنجازاتنا الفعلية اختلافًا جوهريًا عن تلك المعبر عنها أو المضمنة في أي من بياناتنا الاستشرافية. وننصحكم بعدم الاعتماد بشكل كلي على هذه البيانات الاستشرافية، والتي تم إنجازها اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. ونخلي مسؤوليتنا من أي التزام بتحديث البيانات الاستشرافية بشكل علني لتعكس النتائج الفعلية أو المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية أو التغييرات في الافتراضات أو غيرها من العوامل التي قد تؤثر على هذه البيانات إلا بالحد المطلوب بموجب القانون المعمول به. وإذا قمنا بتحديث بيان أو أكثر من البيانات الاستشرافية فلا يجب استخلاص أي استنتاج يفيد بعزمنا إجراء تحديثات إضافية فيما يتعلق بتلك البيانات الاستشرافية أو غيرها.

 1,371 total views,  1 views today

Advertisements