الوزير الأول عبد العزيز جراد يدشن جيات

Advertisements
Advertisements

 أول مصنع فريد من نوعه في إفريقيا  للتصنيع والتركيب والخدمات الرقمية و الصيانة  و التصليح لفائدة قطاع إنتاج الطاقة الكهربائية

  • جيات شراكة بين سونلغاز و جنرال إلكتريك
  • هي أول مصنع فريد من نوعه في القارة الأفريقية  مجهز لتركيب التوربينات الغازية والبخارية في إفريقيا
  • ركبت جيات أول توربين غازي لها ومن المتوقع تسليمه إلى محطة توليد الكهرباء أوماش III في ولاية بسكرة

باتنة، الجزائر، 22 أكتوبر 2020 : دشن معالي الوزير الأول عبد العزيز جراد ، رفقة مسؤولين كبار آخرين ، مصنع جنرال إلكتريك الجيريا توربين (جيات)، وهي شراكة بين سونلغاز و جنرال إلكتريك تقع في عين ياقوت بولاية باتنة، في الجزائر. أسست من أجل تصنيع وحدات وملحقات التوربينات و تركيب التوربينات الغازية والبخارية و نظام التحكم وكذا من أجل خلق حلول رقمية و تقديم خدمات الصيانة وإصلاح معدات توليد الطاقة الكهربائية، ويعد مصنع جيات فريدا من نوعه  في القارة الأفريقية. و احتفل  كذلك الوفد باتمام  أول توربين غازي تم تركيبه محليًا، وهو وحدة 9F.04  من المتوقع تركيبها في محطة توليد الكهرباء أوماش III في بسكرة في منتصف عام 2021.

Advertisements

وصرح معالي وزير الطاقة، السيد عبد المجيد عطار :” جيات هو المرفق الوحيد في أفريقيا المجهز لتجميع توربينات غازية و توربينات بخارية. إن تدشين المرفق والانتهاء من التوربينات الغازية الأولى في جيات هو لحظة فخر كبيرة لجميع الجزائريين، ويدل على إلتزام سونلغاز و جنرال إلكتريك بتقدم الجزائر. وتساهم جيات في زيادة تعزيز النظام البيئي للطاقة في الجزائر و دعم جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية”.

و تعتبر جيات جزء من استثمار قدره 168 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 22 مليار دينار تقريبا) و قد بدأ المرفق في تصنيع مكونات مثل الأنابيب و ملحقات توربينات الغاز و أنظمة التحكم و تركيب التوربينات و تقديم خدمات الصيانة معدات توليد الطاقة الكهربائية. و من المتوقع أن تبدأ في خلق حلول رقمية لقطاع الطاقة في 2021 و أن توفر خدمات إصلاح لتوربينات الغاز 9FA لجنرال إلكتريك لأول مرة في افريقيا في 2024، مما سيمكن من صيانة الأسطول الجزائري  لتوربينات 9FA محليا و بقدر 30 وحدة  عبر التراب الوطني و بالتالي تمكين اقتصادا كبيرا من احتياطيات الصرف الأجنبي. و قد خلقت جيات 140 منصب عمل في الجزائر و من المتوقع أن تخلق 200 منصبا آخر في أفق 2024 و تلقى موظفو جيات، من  بينهم مهندسين ومشغلين وخبراء في اللوجيستيك، أزيد من 30.000 ساعة من التكوين، سواء في المعاهد المحلية أو في المرافق الدولية للشركة في فرنسا و هنغاريا و الهند.

و صرح الرئيس المدير العام لسونلغاز، السيد شاهر بولخراص :”إن جيات هي نتيجة شراكة قوية وطويلة المدى بين سونلغاز و جنرال إلكتريك، لقد خطينا معا عتبة مهمة تمكننا من نقل التكنولوجيات و المهارات وتعزيز القدرات المحلية مما يمكننا من ضمان المستقبل الطاقوي للجزائر”. مضيفا : ” يسعدني خاصة أن أرى الأهمية التي تولي إلى تدريب مهاراتنا الوطنية، وهذه الجهود سوف تعطي قيمة مضافة إلى مهاراتنا و لبلادنا طوال العقود القادمة”.

Advertisements

وصرح من جهة أخرى الرئيس و المدير التنفيذي الأول ل” جي.إي غاز باور” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا و جنوب آسيا، السيد جوزيف أنيس : ” تشرفت شركة جنرال إلكتريك بمساندة تطوير قطاع الطاقة في الجزائر منذ أكثر من 40 سنة. و يدل تدشين جيات على التزامنا على المدى الطويل على تطوير البيئة الطاقوية في الجزائر، و أهم من ذلك على تعزيز نمو و ازدهار الشعب الجزائري”، مضيفا : ” أنا جد فخور و أشكر كل أطقمة وزارة الطاقة و سونلغاز و جنرال إلكتريك الذين ساهموا في تحقيق هذا الانجاز المذهل”.

نبذة عن  جيات :

جيات هي عبارة عن شراكة بين سونلغاز و جنرال إلكتريك تقع في عين ياقوت بولاية باتنة، في الجزائر. أسست  من أجل تصنيع وحدات و ملحقات التوربينات وتركيب التوربينات الغازية والبخارية وكذا من أجل خلق حلول رقمية و تقديم خدمات الصيانة وإصلاح معدات توليد الطاقة الكهربائية، ويعد مصنع جيات فريدا من نوعه  في القارة الأفريقية. من خلال تمكين نقل التكنولوجيا والمهارات و تقوية القدرات المحلية، يساهم مصنع جيات في زيادة تعزيز النظام البيئي للطاقة في الجزائر ودعم جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية.

 164 total views,  3 views today

Advertisements