تحت عنوان "الاستدامة: لغز عالمي"

أكثر من 300 مشاركاً في ورش عمل الطلبة السنوية لمجموعة عمل الإمارات

Advertisements
Advertisements

حبيبة المرعشي: الورش نظمت إفتراضياً تماشياً مع إجراءات الوقاية من كورونا

نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة الدورة الـ 20 من ورش عمل الطلبة السنوية في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر الجاري، بمشاركة أكثر من 300 طالباً ومعلماً من جميع أنحاء الدولة على مدار ثلاثة أيام، عبر منصة افتراضية و ذلك لأول مرة في تاريخ المجموعة،  إلتزاماً منها بالتدابير الإحترازية  لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

Advertisements

و أكدت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة ان الورشة التي عقدت هذا العام تحت شعار “الاستدامة: لغز عالمي” عبر منصة تفاعلية شهدت أنشطة عملية على مدار اليوم. تم تطوير محتواها التعليمي مع التركيز على ربط القضايا البيئية بالقضايا الاجتماعية و الاقتصادية، و تسليط الضوء على الأنشطة البشرية، و النهج الصناعية التي قادت العالم إلى مثل هذه المحنة الحرجة.

و قالت إنه على الرغم من تفشي الوباء فإن المجموعة تسعى جاهدة لتزويد الطلبة بالأدوات لتوسيع معرفتهم و محو الأمية البيئية الشاملة، حيث تناولت ورش العمل ضمن سعيها لتسليط الضوء على تأثير  كوفيد 19 على البيئة الطبيعية و البشر و الأنواع الأخرى، موضوعات مثل التدهور البيئي و التنوع البيولوجي و تجزئة الموائل بينما اقترنت التفسيرات النظرية و المناقشات بالأنشطة التفاعلية التي تحفز الخيال و تطلق العنان للإبداع.

أكثر من 300 مشاركاً في ورش عمل الطلبة السنوية لمجموعة عمل الإمارات

وأضافت السيدة المرعشي: “عام 2020 هو عام مميز في تاريخ مجموعة عمل الإمارات للبيئة حيث يصادف اليوبيل اللؤلؤي للمجموعة، معربة عن سعادتها لرؤية النجاح المستمر لهذا البرنامج بقولها: “في وقت التحديات الهائلة للتنمية المستدامة، نكرس جهودنا الجماعية نحو متابعة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة مع ضمان إشراك الأجيال الشابة في معالجة تحديات الاستدامة الملحة”

و قالت: ” قدمت ورش عمل الطلبة السنوية على مدار العشرين عاماً الماضية فرصاً للتعلم التجريبي للمجتمع الطلابي، و سنواصل نفس التصميم لإلهام و تحفيز الأجيال الشابة لقيادة التغيير البيئي و الازدهار في مجتمع مستدام، و يسعدني أن اشهد الطلبة يسعون بنشاط لإثراء قيمهم و مواقفهم و مهاراتهم اللازمة لحماية البيئة و تحسينها، و على الرغم من أن الورش كانت عبر المنصات الافتراضية، إلا أنها شهدت مستوى رائع من التفاعل و المشاركة من الطلاب و المدارس ”

و قالت السيدة المرعشي: تماشياً مع هدف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة رقم 4 ، التعليم الجيد الذي يهدف إلى توفير تعليم جيد شامل و منصف و فرص التعلم مدى الحياة للجميع، عززت ورش العمل بناء شبكة هائلة للتعاون الإبداعي بين الطلبة من مختلف المدارس في جميع أنحاء البلاد، و قد تم اختيار موضوع هذا العام لإبراز أهمية بذل جهود جماعية لتحقيق الاستدامة العالمية، في ظل وجود تحديات متشابكة بشكل متزايد، فإن اي عمل إيجابي يصبح مهم.

و قد أبرمت شركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) شراكة مع مجموعة عمل الامارات للبيئة كشريك التعليم الاستراتيجي لتنفيذ سلسلة من البرامج التعليمية للعام الخامس على التوالي. تلتزم اينوك بالعمل بشكل جماعي مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة لتعزيز أهمية تحقيق الاستدامة البيئية.

و من جهته قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: “انطلاقاً من دورنا كمؤسسة وطنية رائدة مملوكة بالكامل لحكومة دبي، نلتزم في مجموعة اينوك بجهود حماية البيئة وضمان تبني ممارسات صديقة للبيئة وتحقيق التنمية المستدامة في جميع عملياتنا. وفي ظل الواقع الجديد الذي نعيشه خلال المرحلة الحالية، نبذل قصارى جهدنا لنشر الوعي حول أهمية الحفاظ على البيئة، وذلك من خلال شراكتنا مع ’مجموعة عمل الإمارات للبيئة‘. إذ نتوجه بالتهنئة إلى كوادرهم البشرية ونثمّن مثابرتهم على نشر رسائل إيجابية تدعو للحفاظ على البيئة وضمان سلامة كوكبنا، وذلك عبر إطلاق المبادرات الرائدة التي ساعدت في الحفاظ على بيئتنا وحماية الموائل الطبيعية.”

وأضاف سعادته: “استجابةً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة نكرّس طاقاتنا لغرس قيم التنمية المستدامة في أوساط الشباب الذين يمثلون مستقبلنا المشرق، فقد كانت مجموعة اينوك سباقةً دائماً في الترويج لأسس الاستدامة البيئية، وستواصل علاقاتها وشراكاتها المتينة مع الفعاليات الاجتماعية لتعزيز التثقيف البيئي.”

Advertisements

 حول مجموعة عمل الإمارات للبيئة

هي مجموعة عمل مهنية،  تأسست في عام 1991 و هي مكرسة لحماية البيئة من خلال وسائل التعليم  و برامج العمل  ومشاركة المجتمع.  يتم تشجيع  و دعم المجموعة  بنشاط  من قبل الهيئات الحكومية المحلية و الاتحادية  المعنية.  و هي أول منظمة  بيئية  غير حكومية  في العالم الحاصلة على شهادة  ISO 14001  و الوحيدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة ذات الوضع  المعتمد  لاتفاقية  الأمم  المتحدة  لمكافحة  التصحر (UNCCD) و برنامج الأمم المتحدة  للبيئة (UNEP) . هي أيضاً عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) و الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة  (IUCN)

لمزيد من المعلومات

  • اتصل بنا على: البريد الإلكترونيeeg@emirates.net.ae
  • هاتف: 3448622-04       رقم الفاكس: 3448677-04
  • يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني ثنائي اللغة www.eeg-uae.org
  • تابعنا على فيس بوك و تويتر وانستغرام و لينكدان   eegemirates

 111 total views,  1 views today

Advertisements