“سلامة الطفل” تدعو الإعلاميين في الدولة للمشاركة

Advertisements
Advertisements

تتناول آليات بناء سياسة إعلامية مسؤولة ومبادئ معالجة قضايا الطفل

في أولى ورش “إعلام مسؤول.. طفل آمن

Advertisements
  • تقام (عن بُعد) بالتعاون مع جامعة الشارقة يوم الخميس 15 أكتوبر 2020

تنظّم إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أولى ورش المبادرة التوعويّة “إعلام مسؤول.. طفل آمن”، التي أطلقتها الإدارة في عام 2018 بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس، بهدف رفع معايير حماية حقوق الطفل لدى تناول قضاياه في وسائل الإعلام.

وتُعقد الورشة عن بُعد عبر نظام Blackboard يوم الخميس الموافق 15 أكتوبر 2020، ويقدمها مجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الاتصال في جامعة الشارقة؛ وهم الدكتور أحمد فاروق والدكتورة إنجي خليل، والدكتورة شريفة المرزوقي، حيث يناقشون المبادئ المهنيّة لمعالجة الإعلام العربي لقضايا الطفل، وكيفية بناء سياسة إعلامية مسؤولة تجاه الأطفال، بالإضافة إلى تحليل المحتوى الإعلامي المتعلق بالصغار.“سلامة الطفل” تدعو الإعلاميين في الدولة للمشاركة

وقد خصصت الإدارة رابطاً إلكترونياً للراغبين بالتسجيل في الورشة الخاصة من الإعلاميين العاملين بكافة مجالات التخصص: https://bit.ly/34Nvnp9.

وحول الورشة قالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: “عملت الإدارة منذ إطلاق المبادرة وبشكل مكثف بالشراكة مع أعضاء الهيئة الأكاديمية بجامعة الشارقة على إعداد وتجهيز المادة العلميّة للمبادرة ليتم تقديمها بشكلها النهائي للإعلاميين بأفضل الطرق وأسهلها، حيث حرصنا على الانطلاق من التوصيات التي خرجنا بها من منتدى سلامة الطفل الأول المنعقد في سبتمبر 2019 والذي وقف على عدّة محاور قيّمة بحضور أكثر من 100 إعلامي وخبير متخصص في مجال حقوق الطفل وحمايته”.

وتابعت مدير إدارة سلامة الطفل: “الإعلاميون من كافة المجالات والوسائل شركاء في هذه المبادرة وجزء أساسيّ من نجاحها، لهذا ندعوهم جميعاً للمشاركة والحضور وتقديم خبراتهم وتجاربهم في تناول وتغطية قضايا الطفل، فالورشة تُقام (عن بُعد) نظراً للظروف التي فرضها انتشار فايروس كورونا المستجد، ما يسهّل المشاركة على الجميع، ونأمل في أن نخرج بحزمة جديدة من التوصيات والسياسات الفاعلة للوصول إلى آلية تدعم قضايا الطفل في الإعلام وتضمن سلامته”.

وكانت المبادرة قد أطلقت في أغسطس 2018 بالتعاون مع عدد من المؤسسات الاتحادية والإعلامية في الدولة، بهدف تعزيز الريادة الإماراتية في رعاية الأطفال من خلال توعية العاملين في المؤسسات الإعلامية الإماراتية، المرئية منها والمكتوبة، والمسموعة، عبر رفع معايير حماية حقوق الطفل لدى تناول قضاياهم في المواد الصحفية، والوسائط المصوّرة.

وتسعى المبادرة إلى تعزيز التوعية الاجتماعية والقانونية الشاملة للعاملين في المجال الإعلامي، والوقوف عند دورهم في تأمين تغطية إخبارية واعية وآمنة للطفل وتسليط الضوء على الآثار السلبية والإيجابية التي قد تحدثها الكلمة أو الصورة على المستوى النفسي أو البدني أو الاجتماعي.

وفي سبتمبر من العام الماضي نظّمت الإدارة منتدى سلامة الطفل الأول، الذي عُقد تحت شعار “إعلام مسؤول.. طفل آمن”، بمشاركة 8 جهات حكومية، وبشراكة استراتيجية مع المجلس الوطني للإعلام، ووزارة تنمية المجتمع، والنيابة العامة الاتحادية، حيث شارك في الحدث أكثر من 100 من ممثلي الإدارات والدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية بشؤون الطفل والأسرة والعمل التربوي والثقافي والمجتمعي، إلى جانب نخبة من الإعلاميين في دولة الإمارات ناقشوا حزمة من القضايا المتعلقة بحماية الطفل في الإعلام والمسؤولية الإعلامية والمجتمعية في هذا المجال..

Advertisements

نبذة عن إدارة سلامة الطفل

انطلقت إدارة سلامة الطفل في العام 2011 تحت اسم “حملة سلامة الطفل”، كإحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، واستمرت في عملها كحملة حتى إصدار سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، في أكتوبر 2018، قراراً إدارياً قضى بتأسيس “إدارة سلامة الطفل”، لتأتي استكمالاً لأهداف ورؤية الحملة، في نشر الوعي بأهمية المحافظة على سلامة الأطفال وحمايتهم وتحقيق الاستقرار الاجتماعي لهم، وصولاً إلى مجتمع يتمتع فيه الأطفال بالصحة النفسية والسلامة الجسدية.

وتحرص إدارة سلامة الطفل، على التطرق إلى مختلف شؤون سلامة الطفل على مدار العام، من خلال إطلاق الحملات المجتمعية التوعوية وإنتاج وإطلاق الفيديوهات التثقيفية ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والمبادرات الخيرية والإنسانية، وإجراء الدراسات المسحية والبحوث، وإبرام الاتفاقيات المحلية والدولية تفعيلاً للشراكات المجتمعية.

 133 total views,  17 views today

Advertisements