أسبوع دبي للتصميم 2020 يكشف عن برنامج فعالياته

Advertisements
Advertisements

في حي دبي للتصميم

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون،

Advertisements

يعود أسبوع دبي للتصميم بدورته السادسة لينعقد في الفترة من 9 حتى 14 نوفمبر 2020

  • يسلط أسبوع دبي للتصميم بنسخته لهذا العام الضوء على مشهد التصميم الإقليمي تحت عنوان إعادة تعريف وتصوّر أسلوب حياتنا، مع التركيز على الوقائع الجديدة وتأثيراتها المستقبلية قصيرة وطويلة المدى
  • يقام الحدث في وجهة آمنة في الهواء الطلق ضمن حي دبي للتصميم، وستضم نسخة المعرض الجديدة سلسلة من الأعمال التركيبية والمبادرات ذات الطابع الحضري بالإضافة إلى الأنشطة والتجارب الخارجية
  • يسلّط معرض “مستقبل الأشياء” من داون تاون ديزاين الضوء على مجموعة من المفاهيم المستقبلية في مجالي التصميم والهندسة المعمارية
  • ستشهد الفعالية إقامة معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المعرض الأول من نوعه على مستوى العالم المتخصص باحتضان أفضل المشاريع ذات الأثر الاجتماعي في المنطقة، حيث سيستعرض ابتكارات الخرّيجين التي تجعل من العالم مكاناً أفضل
  • حاز المصمم العراقي هوزان زنكنه على منحة معرض أبواب لإنتاج مقترحه بعنوان “فاتا مورغانا” وهو عبارة عن إطار مفاهيمي لمخطط مفتوح يضم مجموعة أعمدة أساسية ترمز كل واحدة منها إلى إمارة من الإمارات السبع
  • حصل عمل “بسطة” من إبداع المهندستين المعماريتين الصاعدتين الإماراتية ريما المهيري والسعودية لجين العتيق على جائزة أشغال مدينيّة 2020، التي تقام بدعم من ا. ر. م. القابضة، عن ابتكار تجربة تسوق جديدة في الهواء الطلق
  • في ظل التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19 واستجابةً لاحتياجات القطاع الإبداعي المحلي، سيشهد الحدث إطلاق معرض المصممين الإماراتيين الجديد ليكون بمثابة منصة تحتضن 20 عملاً فنياً للمبدعين من مواطني وسكان دولة الإمارات
  • يشهد أسبوع دبي للتصميم إقامة مجموعة من الفعاليات المتميزة بتنظيم من الجهات الدولية، بما في ذلك السفارة السويسرية والمعهد الفرنسي في الإمارات والقنصلية العامة لمملكة هولنداأسبوع دبي للتصميم 2020  يكشف عن برنامج فعالياته

برعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون، أعلن القائمون على أسبوع دبي للتصميم إطلاق النسخة السادسة من الفعالية في الفترة بين 9-14 نوفمبر 2020، بالتعاون مع حي دبي للتصميم وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون وشركة ا. ر. م. القابضة. وستشهد الفعالية في نسختها الجديدة برنامجاً متنوعاً من الفعاليات والأنشطة يشمل إقامة العديد من المعارض والأعمال التركيبية والمتاجر المؤقتة في مركز الفعالية الرئيسي في حي دبي للتصميم، إلى جانب مجموعة من العناصر الحديثة عبر الانترنت والتي يمكن الوصول إليها من مختلف أنحاء العالم، ومن ضمنها البرامج النقاشية الافتراضية والمعرض الرقمي الخاص بعلامات التصميم.

واستجابة لقيود السفر وقواعد التباعد الاجتماعي في الوضع الراهن، سيوفر أسبوع دبي للتصميم فرصاً جديدة للمجتمع الإبداعي في منطقة الشرق الأوسط، مع التركيز في المقام الأول على المواهب المحلية والإقليمية، ومناقشة دور المصممين في إعادة تشكيل أساليب حياتنا في مرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19.

وبهذا الصدد، قالت خديجة البستكي، المدير التنفيذي لحي دبي للتصميم: “قدم عام 2020 فرصة قيّمة ونادرة للتفكير ملياً في دور التصميم، وسيشكل أسبوع دبي للتصميم منصة فريدة للتحاور بشكلٍ بناء حول هذه القضايا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المحورية. كما ستوفر الفعالية فرصاً جديدة ومميزة لدعم المواهب المحلية والإقليمية الواعدة في منطقة الشرق الأوسط. ونتطلع قُدماً إلى تعزيز دعمنا لهذا القطاع، ويغمرنا التفاؤل حيال إطلاق النسخة الافتتاحية من مهرجان العمارة في حي دبي للتصميم، الذي يُقام بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين في الخليج العربي؛ ونثق أن هذا المهرجان سيوفر منبراً للمناقشات والحوارات الهامة حول دبي والإمارات العربية المتحدة والمنظومة الإبداعية في المنطقة عموماً”.

من جهتها قالت سعادة هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي: “تنطلق “دبي للثقافة” في رحلتها الثقافية من استراتيجية ملهمة تؤسس لمستقبلٍ مشرقٍ للإبداع والمبدعين في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، بما يعزز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنةً للإبداع، وملتقى للمواهب. لطالما كنا داعماً استراتيجياً لأسبوع دبي للتصميم منذ انطلاقه وحتى الآن، وإننا على ثقة بأن نسخة هذا العام ستستقطب بشكل تدريجي المبدعين من الناشئين والمتمرسين في مجالات الفنون والتصميم. وسنواصل دعم هذا الحدث المهم في جميع نسخه التي تحمل دوماً في جعبتها مزيداً من الابتكار والمواكبة لما يستجد من تغيرات وما يطرأ من تحديات”.

أبرز فعاليات أسبوع دبي للتصميم 2020

معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يستند معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى منصة معرض الخريجين العالمي الرائدة، ويُمثّل المعرض الأول من نوعه على مستوى العالم المتخصص باحتضان أفضل المشاريع ذات الأثر الاجتماعي في المنطقة ضمن مجالات التكنولوجيا والعلوم والتصميم. واستقبل المعرض بنسخته الافتتاحية ما يزيد على 200 طلب مُشاركة من أكثر من 35 جامعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويجسد المعرض حدثاً رئيسياً على أجندة أسبوع دبي للتصميم، وسيستعرض مشاريع الخريجين التي تجعل من العالم مكاناً أفضل، وسيتكامل مع برنامج متخصص بدعم المواهب الشابة عبر مشاركة المعارف والخبرات بهدف الارتقاء بمسيرتهم المهنية. وتُقام المبادرة بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون وشركة ا. ر. م. القابضة، وتأتي في إطار تعاونهما المستمر مع معرض الخريجين العالمي، وبالتوازي مع جهودهما في دعم المجتمعات الإبداعية وشرائح الشباب على المستويين المحلي والإقليمي. وسيفتح المعرض أبوابه أمام الزوار من 9 حتى 14 نوفمبر 2020 في حي دبي للتصميم.

معرض داون تاون ديزاين

استجابة للظروف التي فرضتها الجائحة، سيقام معرض داون تاون ديزاين 2020 بصيغة هجينة تتيح لقاء وتفاعل مجتمع التصميم على امتداد المنصات المادية والرقمية. ويهدف داون تاون ديزاين إلى تسليط الضوء على أفكار ورؤى التصميم التقدمية في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث سيحتضن معرض الوسائط المتعددة “مستقبل الأشياء” الذي سيضم أعمالاً فنية مفاهيمية أبدعها كوكبة من أبرز المهندسين المعماريين ومصممي الديكور في المنطقة، في إطار سعيهم لتصوّر طرق جديدة للتواصل المُستقبلي فيما بيننا ومع بيئتنا المحيطة، واستكشاف صورة الحياة والعمل والترفيه في مرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19، بما في ذلك تصميم شبكة حركة مشاة مبتكرة ، وتقديم نهج جديد لتصميم أماكن العبادة بالإضافة إلى عرض أحدث التطورات في عالم السفر الجوي. وفي إطار التزامه المستمر بدعم أهداف قطاع التصميم خلال هذه الظروف الصعبة، سيشهد داون تاون ديزاين إطلاق معرضه الرقمي الأول من نوعه، والذي سيسهم في ربط العلامات التجارية الإقليمية والعالمية مع المُشترين والمهندسين المعماريين ومصممي الديكور المشاركين في المعرض.

معرض أبواب

منذ إطلاقه عام 2015، جسد معرض أبواب منصة متخصصة بمواهب التصميم الإقليمية تدعو الزوار للتعرف على المشهد الإبداعي في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على امتداد سلسلة من الأجنحة المتنوعة. وأطلق أسبوع دبي للتصميم بنسخته الحالية دعوة مفتوحة لكافة المبدعين من منطقة الشرق الأوسط لتقديم مقترحات لتصميم تركيب فني منفرد، ووقع الاختيار على مشروع “فاتا مورغانا” من إبداع المصمم العراقي هوزان زنكنه بالتعاون مع استوديو جينوروس وشركة وودكاست للتصميم. ويتناول العمل علاقة سكان المدن المتغيرة باستمرار مع النطاق العام الخاص بهم والحاجة المستمرة للإضافات الإبداعية العامة التي تزودهم بالمأوى والراحة والاستقرار، ويراعي مفهوم العمل شروط التباعد الاجتماعي بصورة طبيعية ليضمن تزويد الزوار بتجربة آمنة بالكامل. ويضم جناح معرض أبواب 2020 أعمدة ترمز إلى كل من الإمارات السبعة، وفق إطار يعكس مدينة عصرية ضمن بيئة مفتوحة تتوزع عناصرها حول نقطة مركزية.

أشغال مدينيّة 2020

بدعم من ا. ر. م. القابضة، دعت فعالية أشغال مدينيّة 2020 المهندسين المعماريين والمصممين من شتى أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإبداع وجهة تسوق مبتكرة ومتعددة الاستخدامات لاعتمادها ضمن تجربة تسوّق جديدة. ووقع الاختيار على مشروع “بسطة: من إبداع المهندستين المعماريتين الصاعدتين الإماراتية ريما المهيري والسعودية لجين العتيق. وسيتم الكشف عن العمل ضمن منطقة المتاجر المؤقتة الجديدة في حي دبي للتصميم خلال عطلة نهاية الأسبوع يومي 13 و14 نوفمبر 2020.

معرض المصممين الإماراتيين

في إطار الاستجابة لتأثيرات الجائحة الحالية على مشهد القطاع الإبداعي المحلي في دولة الإمارات، سيُركز أسبوع دبي للتصميم مُجدداً على الجهود الإبداعية في مشهد التصميم المحلي؛ حيث سيزوّد المصممين المحليين بمنصة لتقوية قاعدتهم الجماهيرية وشبكاتهم المهنية، عبر إقامة معرض متخصص في حي دبي للتصميم. واستجابة للطلب المتنامي على المحتوى الأكثر تنوعاً، سيحظى المصممون الصاعدون على امتداد كافة مجالات التصميم بفرصة استعراض مشاريعهم وأفكارهم ومهاراتهم الإبداعية. وستتنوع الأعمال الفنية المعروضة من الإكسسوارات المنزلية والمجوهرات وصولاً إلى الأثاث المنزلي، وستتناول مواضيع الاستدامة والتجريب المادي والحرف اليدوية.

مهرجان العمارة في حي دبي للتصميم

ستشهد نسخة مهرجان العمارة الأول من نوعه في دبي استعراض عدد من أبرز المشاريع المعمارية الإقليمية تحت عنوان “الهوية والسياق وتصميم المرافق العامة في الخليج العربي”. ويُقام مهرجان العمارة 2020 في حي دبي للتصميم تحت إشراف خوان رولدان، الأستاذ المساعد في كلية الهندسة المعمارية والفنون والتصميم لدى الجامعة الأمريكية في الشارقة، وبالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين في الخليج العربي وبدعم من المعهد الرئيسي في لندن. وسيضم المهرجان معرضاً يحتفي بإنجازات شركات الهندسة المعمارية في حي دبي للتصميم ودولة الإمارات ومختلف أنحاء المنطقة، فضلاً عن إبداعات الشركات المحليّة الصاعدة والخريجين المبدعين، إلى جانب استضافة سلسلة من النقاشات الهادفة إلى الدفع بمنطقة الشرق الأوسط نحو مستقبل أكثر استدامة.

سوق أسبوع دبي للتصميم

سوق أسبوع دبي للتصميم هي مبادرة تسوق جديدة في الهواء الطلق تُعد مكوناً رئيسياً من المهرجان الإبداعي الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط. وستقام المبادرة في حي دبي للتصميم يومي 13 و14 نوفمبر المقبل، بمشاركة أكثر من 60 جهة بائعة ستستعرض تشكيلة منتقاة بعناية من منتجات أهم أخصائيي الحرف اليدوية والمبدعين ورواد الأعمال والشركات الصغيرة والمأكولات، لتقدم للزوار تجربة تسوق فريدة من نوعها. وستستعرض سوق أسبوع دبي للتصميم منتجات أصلية مُصنعة بمواد ومهارات محلية، بما يشمل مجالات الأزياء والمجوهرات والأدوات المنزلية والتجميل والحياة العصرية والمأكولات، إضافة إلى كوكبة من التجارب الترفيهية والتفاعلية الملائمة لجميع أفراد العائلة.

التركيبات الفنية الخارجية

سيحتضن حي دبي للتصميم ضمن مساحته الخارجية المخصصة للمشاة مجموعة من التركيبات الفنية الخارجية والإضافات الإبداعية العامة، التي تتناغم مع التغيرات المتسارعة الحاصلة في البيئة الحضرية والتحديات الجديدة الناشئة عن شروط التباعد الاجتماعي. وسيشمل الحدث مشاركة المصممين الإماراتيين الشهيرين خالد شعفار والجود لوتاه وحمد خوري، الذين حصلوا على تكليف المجلس الأمريكي لتصدير الأخشاب الصلبة لابتكار حلول لمقاعد جلوس قابلة للتعديل، وتتماشى مع الجهود المستمرة التي تبذلها دولة الإمارات لاعتماد البيئات الحضرية. وبالإضافة لذلك، تعاون استوديو مشاري الناصر متعدد التخصصات، والذي يتخذ من الكويت مقراً له، مع شركة الأسطح العالمية كوزنتينو لتقديم الحدائق الفارسية التقليدية وفق مقاربة عصرية تتحدى المساحات المُغلقة، فيما تعاونت جمانة رزق مع علامة دلتا لايت لاستعراض عمل تركيب فني تجريدي يعكس استكشافاً مفاهيمياً للعناصر التي تسهم في تعزيز الموارد المحليّة والطبيعية في إطار الاستجابة لجائحة كوفيد-19.

المعارض والمتاجر المؤقتة

يحتفي معرض “فاشكالتفيت” (Fashcultivate)، المُقام برعاية مجلس إرثي الحرف المعاصرة وبإشراف القيمين خلود ثاني وفاطمة المحمود، بتمر النخيل بوصفه جزءاً رئيسياً من ثقافة المنطقة وهويتها التاريخية، عبر عرض سبع قطع فنية من المنسوجات من إبداع مصممين من منطقة الخليج العربي. ومن جانبه، سيستعرض مركز تشكيل مجموعة من أعمال خريجي برنامج تنوين خلال السنوات السبع السابقة، كما سيكشف النقاب عن تشكيلة محدودة من الأعمال الفنية المستوحاة من دولة الإمارات، والتي جرى تصميمها وتصنيعها محلياً، بما يشمل المشاركين في تصاميم برنامج تنوين لعام 2020 ندى أبو شقرا ولينا غالب وندى سلمانبور. وبالإضافة لذلك، سيحتضن حي دبي للتصميم معرض “دي ثري إديت” المصغّر الذي يضم تشكيلة من الأعمال الفردية ومتعددة التخصصات، ليعكس البيئة المتنوعة للمجتمع الإبداعي في حي دبي للتصميم.

وبالإضافة إلى المعارض الإقليمية، سيضم أسبوع دبي للتصميم العديد من المبادرات الدولية التي ستشارك الحلول المبتكرة التي توصلت إليها مجتمعاتها الإبداعية في مواجهة العقبات المتعددة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 العالمية. ويُذكر من أبرز الجهات الدولية المشاركة، السفارة السويسرية التي ستستضيف معرضاً بعنوان BYOM (أحضر كمامتك)، والذي سيضم أعمالاً فنية مصنوعة بالطابعات ثلاثية الأبعاد ودراسات أعدّها مصممون سويسريون لتوفير مفهوم جديد للكمامات الطبية. وبجانب ذلك، وبالتعاون مع المعهد الفرنسي في الإمارات العربية المتحدة، وبإشراف المدينة العالمية للتصميم، سيحتضن أسبوع دبي للتصميم معرضاً فنياً يستقي إلهامه من مفهوم العيش في مساحات ضيّقة، كما هو حال رواد الفضاء في عزلتهم ضمن محطة الفضاء الدولية للتركيز على نواحي التصميم واستشكاف الفضاء، لإيجاد حالة من الترابط بين ظروف الإغلاق حول العالم خلال الجائحة. أما القنصلية العامة لمملكة هولندا، فستنظم معرض “سيرس سيباريه”، وهو عبارة عن مفهوم لتناول المأكولات مستوحى من شروط التباعد الاجتماعي الحديثة، مع التركيز على أهمية المياه والطاقة والغذاء. وسيُقدَم المعرض عبر سلسلة من البيوت البلاستيكية المُنتشرة في قلب حي دبي للتصميم.

الفعاليات الحية

في إطار جهوده المتواصلة للتفاعل مع الجماهير العالمية وتعزيز سبل الحوار ضمن مجتمع التصميم العالمي، يضم برنامج أسبوع دبي للتصميم سلسلة من الفعاليات الحوارية والجلسات النقاشية الافتراضية. وستتناول النقاشات الهيكليات والحلول البديلة الناشئة التي يمكن للمصممين والمبتكرين التعلم منها، بهدف الوصول إلى واقع جديد انطلاقاً من الاضطرابات العالمية التي أثّرت على مختلف المجتمعات والاقتصادات والقطاعات.

وبهدف التكامل مع أجزاء المعرض الواقعية واستكشاف المنهجيات الجديدة والمبتكرة التي ظهرت كاستجابة لجائحة كوفيد -19، سيقدّم برنامج المنتدى من داون تاون ديزاين مجموعة من النقاشات الافتراضية المتخصصة بالقطاع بشكل يومي، والتي ستشهد مشاركة أبرز الأسماء في مشهد التصميم الإقليمي والدولي ممن سيسلطون الضوء على منظومة القيم الجديدة التي نشأت بفعل الجائحة.

وسيُتاح للمتخصصين والأكاديميين المهتمين بمجال التصميم الانضمام إلى ندوة مناقشة يستضيفها استديو “ري إيربان”، وتهدف إلى الارتقاء بالمهارات العملية والمهنية للشركات الصغيرة والمتوسطة، والموظفين المُستقلين والمبدعين الطموحين. بدوره، يعود استوديو “ميكينج سبيس” ليقدم عدّة ورش عمل تلائم الزوار على اختلاف أعمارهم وخبراتهم، وتتيح للمشاركين فرصة تطوير مهاراتهم العملية وقدرات التصميم الإبداعي لديهم من خلال أنشطة الإبداع والاستكشاف. وسُتقام ورش العمل هذا العام حصرياً بتنظيم عدد من المصممين والمصنعين والشركات الصغيرة المستقلة من دولة الإمارات وعبر أنماط مختلفة، بما يشمل الجلسات الواقعية والاجتماعات الصغيرة ضمن حي دبي للتصميم

لمحة عن أسبوع دبي للتصميم

يُقام أسبوع دبي للتصميم برعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون، ويعتبر المهرجان الإبداعي الأضخم في المنطقة، الذي يعكس مكانة دبي كعاصمة للتصميم في الشرق الأوسط.

ويمثل أسبوع دبي للتصميم، الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع حي دبي للتصميم، نقطة التقاء مهمة لمجتمع التصميم المحلي، ومنبراً لإثراء وتمكين المشهد الإبداعي في دبي. ويتنّوع برنامج أسبوع دبي للتصميم بين الفعاليات المتمحورة حول التصميم، والمعارض، والأعمال التركيبية الفنية، بالإضافة إلى المسابقات والجلسات الحوارية وورش العمل التي تُغطي اختصاصات ومجالات إبداعية متنوعة. ويعد معرض داون تاون ديزاين من أبرز فعاليات المنطقة للتصاميم الأصيلة وعالية الجودة ضمن أسبوع دبي للتصميم، بالإضافة إلى معرض الخريجين العالمي الذي يحتضن على مدار العام أفضل مشاريع الأثر الاجتماعي المبتكرة حول العالم، ومعرض أبواب السنوي الذي يشكل منصة تفاعلية مُطورة ومخصصة لاستكشاف أعمال ومشاريع المواهب الإبداعية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، إلى جانب برنامج متنوع من ورش العمل والحوارات الموسّعة.

ويقام معرض داون تاون ديزاين، الذي تملكه وتديره مجموعة أرت دبي للفنون، بموجب شراكة استراتيجية مع حي دبي للتصميم وبدعمٍ من هيئة دبي للثقافة والفنون وشركة ا. ر. م. القابضة.

نبذة عن حي دبي للتصميم

يعتبر حي دبي للتصميم، العضو في مجموعة تيكوم، مجمع أعمال يختص بقطاع التصميم بكافة مجالاته، حيث تم إنشاء الحي ليكون بيئة أعمال متكاملة ومحفزة على الابتكار للمصممين والمبدعين والفنانين من جميع أنحاء المنطقة. يتمتع حي دبي للتصميم بموقع استراتيجي في قلب مدينة دبي، وهو على بُعد مسافة قصيرة من أبرز الوجهات في المدينة مثل مطار دبي الدولي ودبي مول وبرج خليفة ومركز دبي المالي العالمي وغيرها.

يضم الحي أكثر من 500 شريك أعمال و45 متجراً ومطعماً، ويمكن للزوار الاستمتاع بتجارب فريدة للتسوق في المتاجر المخصصة لمصممين محليين، ومتاجر الأزياء، ومعارض الأزياء والمجوهرات، وحتى المعارض الفنية وورش تصميم وإنتاج الأثاث العالمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بالمطاعم والمقاهي الفريدة التي تتواجد بشكل حصري في الحي وتقدم تشكيلة متنوعة وفاخرة من المأكولات والمشروبات العالمية.

ويوفر حيّ دبي للتصميم بنية تحتية عصرية متكاملة لتلبية احتياجات هذا القطاع، كما يقدم إطار العمل الداعم للشركات، والذي يجتذب المواهب الإبداعية، ويضع في متناولها الأدوات اللازمة للابتكار في قطاعات هامة تسهم في تعزيز الاقتصاد، وترسخ مكانة دبي كمدينة مبدِعة في التصميم مسجلة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” للمدن المبدعة.

ومنذ تأسيسه، شكل حي دبي للتصميم مقراً لأبرز الفعاليات والنشاطات التي تستقطب الموهوبين والفنانين والمعارض الثقافية من كافة أنحاء العالم، وتشمل تلك الفعاليات أسبوع دبي للتصميم، و”سول دي إكس بي”. كما يستضيف الحي بشكل دوري العديد من الجلسات الحوارية، وورشات العمل.

نبذة عن هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في إمارة دبي، ولدفع عجلة نمو المشهد الفني والثقافي في الإمارة.

وتركز “دبي للثقافة” على ترسيخ مكانة دبي كمركز إقليمي وعالمي للإبداع، وتعزيز الهوية الثقافية في المدينة من أجل دفع الاقتصاد الإبداعي، إضافة إلى الارتقاء بجودة حياة سكان دبي، والمساعدة في تحقيق أحد محاور خطة دبي 2021 كمدينة “لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وانطلاقاً من موقعها كهيئة معنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، تلعب الهيئة، بقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي، دورًا جوهريًا في الارتقاء بالمشهد الثقافي في دبي إلى آفاق جديدة تعزز موقعها كمركز عالمي نشط للإبداع، وتعزيز هويتها الثقافية لدفع عجلة الاقتصاد الإبداعي.

Advertisements

نبذة عن ا.ر.م. القابضة

ا.ر.م. القابضة هي مجموعة استثمارية متعددة التخصصات تسعى لتكون قوة اقتصادية دافعة وداعمة للشراكات والفرص من خلال الاستثمارات المحلية والإقليمية والعالمية. ويأتي التزام المجموعة بالمسؤولية المجتمعية في قلب استراتيجيات أعمال المجموعة. تحرص المجموعة على توظيف مواردها لدعم تقدم المجتمعات وتمكين المبدعين من الوصول إلى حلول مبتكرة تساعد على بناء مستقبل أفضل. وتتعاون المجموعة مع الشركات التي تشاركها الرؤى بهدف توسيع دائرة شراكاتها لتعزيز العلاقات وتوفير الفرص التنموية. تمتلك المجموعة أسهماً في كبرى الشركات في دبي في القطاعات الاقتصادية مثل القطاع المصرفي، وقطاع الاتصالات، قطاع الأطعمة والمشروبات، وقطاع العقارات، وقطاع الضيافة.

تستثمر المجموعة في العقارات منذ 1976 ولها إسهامات واستثمارات مجتمعية في مختلف القطاعات والمشاريع في المنطقة والعالم.

 129 total views,  9 views today

Advertisements